أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل




https://adlat.net/showthread.php?t=136246
2967 10
#1

افتراضي الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

حلقة 6

عمر ساب ياسر وراح يدور علي (ام ياسر) .. وياسر راح عند الاستيدج اللي عليه العريس والعروسة

عارفين لقي ايه اللي بيحصل ؟؟

لقي حسام ونهال بيرقصوا سلو .. قدام كل الناس .. وفاكرينها رومانسية !!

ياسر ( لنفسه ) : ياااااه .. بجد يا خسارة يا نهال .. يا خسارة .. عمري ما توقعت انك ترخصي نفسك كدة





مش معني انك مراته ان يكون ده ليكي عذر

ازاي حسام ده .. يتصنف راجل تأتمني علي نفسك معاه .. وهو مش محافظ عليكي من عين كل واحد مريض شايف نفسه مكانه في خياله !!

وانتي ازاي يعجبك راجل مفيهوش ريحة النخوة !!

فاق ياسر علي صوت اتنين ستات من اهل حسام (العريس) قاعدين قدامه بيكلموا بعض

- بقي بنتي انا .. الجميلة الحلوة .. المتعلمة اللي معاها ليسانس .. تتساب علشان واحدة معصعصة زي دي!!

- عندك حق يا ام شادي .. البت مش حلوة خالص .. مش عارفة عجبه فيها ايه ؟ ده حتي مناخيرها بطاطساية .. ده شكوكو احلي منها

- ايوة حتي بصي علي امها تخينة ازااااي .. شكلهم عالم بيئة

- والله يا ام شادي بنتك ضفرها برقبتها .. واحنا مالنا ياختي .. احنا منحبش نجيب سيرة حد

اااه ياني من عواجيز الفرح .. وكلامهم اللي يحرق الدم

ياسر كان في حيرة من امره .. مش عارف هي نهال تستاهل يتقال عليها كدة علشان فرطت في نفسها اوي كدة؟؟

ولا هي متستاهلش .. لأنها لسة صغيرة وطايشة !!

قال في عقل باله .. كدة كدة دي غيبة .. وزي ما قالوا علي نهال .. بكرة يتقال علي اولادهم

طالما حاطين المقياس الحلاوة والوحاشة .. يبقي ربنا نجي حسام من نسب اهله

اللي هو اكيد طالعلهم .. يا ستير يارب !!

-----------

علي الجانب الاخر ..

عمر ماشي يدور علي ام ياسر .. بيبص حواليه في كل ناحية

خبط في بنت ماشية ومعاها كوباية شربات ورد

الشربات اتدلق علي القميص الابيض .. وبرضو بهدل فستانها وحجابها الكبير الاحمر البطيخي الفاتح

البنت (في منتهي الخجل والاحراج) : اسفة والله يا فندم جدا جدا .. والله ما كانش قصدي

عمر ( خايف لتكون دي كمان هتعاكس ) : يا دي اليوم اللي مش فايت

البنت ( عنيها بدات تدمع من الخضة ) : بجد انا في غاية الاسف والله

صوووت بينادي علي البنت من بعيد .. ابتهاااااال .. بتعملي ايه عندك ؟

تلفتت ابتهال لتجد والدتها تنادي عليها .. وعينها يملؤها الغضب لأنها تقف مع شاب غريب!!

ابتهال : والله يا ماما مكانش قصدي !!

والده ابتهال : خدي رحمة اختك معاكي .. متمشيش لوحدك

ابتهال : تعالي يا رحمة .. معايا

عمر مشاففش صوت والدتها ده جي منين ؟ وبيبص لأبتهال .. لقي انها مكانتش شيفاه اصلا .. ومش بتبص غير في الارض او اي حتة تانية

قال في سره : سبحان الله !! البنات فعلا مش زي بعض .. ايه يجيب دي .. للي خبطتني من يجي ساعة !!

كانت رحمة بنت تبدو في الثالثة عشرة عاما .. وصغيرة الحجم .. وابتهال تبدو في العشرين

-------------

عمر وجد والدة ياسر ..

عمر : طنط ام ياسر .. اخيرا !! عمال ادور علي حضرتك

ام ياسر : ازيك يا عمر يابني عامل ايه؟؟

عمر : الحمد لله يا طنط .. ياسر كان قايلي ادور عليكي .. ومسيبكيش .. لحد ما هو يسلم علي نهال ويجي


ام ياسر : طيب يا عمر تعالي اقعد معانا .. انا قاعدة مع ناس قرايبنا

عمر : طنط صفية ولا ايه؟؟

ام ياسر : هو ياسر حكالك ولا ايه؟

عمر : ايوة حكالي يا طنط .. همتك معانا بقي علشان نخلص من الواد ده بقي بسرعة ونفرحك بيه يا ام ياسر .. وتفرحوا بية وراه

ام ياسر : ده انا البنات عندي بالهبل .. بس انت قول بس وانا اجيبلك احسن عروسة .. اقولك خد اخت العروسة اللي جيباها لياسر

عمر : لااااااااااااا انا مش عايز حد يجيبلي عرايس .. سيبوني براحتي .. انا مبدأي في الحياة .. الجواز يأتي فجأة

ام ياسر : طب تعالي شوف البنات بس .. والله بنات مؤدبين جدا .. هم لسة مجوش سلموا علية .. بس هم موجودين هنا .. مفيش غير مريم بس

عمر ( في سره ) : مريم تبقي اخت اعتدال !! اقطع دراعي ان مكانش ودان خالتي ام ياسر فيها انّ

---

ام ياسر : معلش اتأخرت عليكي يا ام مريم

ام مريم : ولا يهمك يا حبيبتي .. بس متتأخريش عليه تاني .. انتي كنتي فين

ام ياسر : كنت رايحة ادور علي ياسر .. لقيت صاحبه .. اعرفكم ببشمهندس عمر صاحب ياسر .. هو اصغر منه بسنتين .. بس اصحاب الروح بالروح من وهم لسة صغيرين .. وزمايل في الشغل

عمر : السلام عليكم

ام مريم : وعليكم السلام يابني .. اهلا بيك

بينما مريم كانت تنظر الي الارض وردت السلام بتمتمة غير مسموعة نهااائي

مريم بنت تبدو في الخامسة والعشرين من العمر .. هادئة جدا .. ترتدي فستان ابيض وطرحة روز

عمر قاعد ساكت خالص .. اصله ملهووش في كلام الحريم ^_^

----

ونرررررجع تاني لياسر

ياسر كان بيقرب بخطوات بطيئة ناحية نهال .. مش عارف يروح يقولها مبروك ويقول لعريسها؟ ولا يقف مكانه؟

وقف علي جنب لقي ست قاعدة علي جمب ولابسة اسود .. وشكلها حزين جدا

وواحدة قاعدة جمبها بتقولها ربنا يصبرك .. احتسبيه عند ربنا .. ده عدي علي موته يجي 10 شهور

الحي ابقي من الميت ياختي !!

وهي بترد عليها تقولها .. انا مكنش لازم اجي هنا .. كل حاجة هنا بتفكرني بالمرحوم الله يرحمه

يمكن لو كان كل واحد بيراعي ربنا في الافراح وفي المناسبات .. مكنش جرح مشاعر الناس بمنتهي البرود

انا كنت جاية لأني فكرت ان واحدة زي والدة نهال لايمكن تفكر تعمل فرح بنتها الا اسلامي .. او علي الاقل منفصل ومحترم شوية

ياسر ( لنفسه) : كل مدي ما بحتقر الحاجة اللي انتي شوفتيها بسيطة اوي كدة يا نهال .. فعلا لو كان كل واحد بيراعي ربنا في الافراح وفي المناسبات .. مكنش جرح مشاعر الناس بمنتهي البرود

---

وجت التورتة اللي ب 5 ادوار

والشوكة اياها اللي بياكل منها الاتنين في وقت واحد قدام الناس

ام ياسر : لالا دي قلة ادب .. ازاي ام نهال توافق علي كدة

ام مريم : ربنا يهديهم يا نوال ياختي .. الشباب اليومين دول بجد عقلهم في التراوة .. مبقوش يخافوا من ربنا

ام ياسر : لا مش كلهم والله يا ام مريم .. انا عندي ياسر .. وعمر كمان ماهو ابني برضو .. عمرهم حتي ما يبصوا علي حاجة زي كدة

ام مريم : مانا واخدة بالي من عمر ماشاء الله عليه .. مبصلناش حتي من ساعة ما قعد في مكانه .. حتي لما خبط في بنتي من شوية محاولش يعاكسها ولا حاجة .. وياعيني قاعد قميصه مبهدل من ساعتها مخدش باله

مريم سمعت الكلمتين دوول .. كتمت الضحك بالعافية .. هي مكانتش واخدة بالها من قميص عمر اللي مليان شربات اتدلق عليه .. بس كلامهم نبهها

عمر بقي اللي كان في نص هدوومه .. وقالهم بأرتباك : طب استأذنكم هروح انضف القميص في التواليت ..دقايق وراجع

عمر في نص السكة قال .. ابتهال !! بنت عمة ياسر واختها رحمة ومريم !!

اومال مين اعتدال دي ؟؟ وبعدين انا ملمحتش اي حد عينه ملونة خالص .. انا مالي !! اكيد هتبان

يتبع <<



إظهار التوقيع
توقيع : ام اروي
#2

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

حلقة 7

عمر خد بعضه وراح علي التواليت علشان ينضف القميص الابيض اللي اتبهدل بشربات الورد

لقي ياسر واقف .. باصص علي نهال من بعييد وشكله سرحان خالص .. وزعلان

عمر : انت فين يابني.. كل ده بتسلم علي نهال ؟؟

ياسر : والله لسة ما سلمت عليها .. انت ايه مبهدلك كدة؟؟

عمر : بنت عمتك يا سيدي خبطت فيها .. دلقت الشربات اللي في ايدها علي القميص .. بس مكنش قصدها

ياسر : هههههههههههه طيب خد الجاكيت بتاعي البسه مؤقتا .. علشان يداري القميص

عمر : لا يابني تاخد برد كدة

ياسر : اخد برد ايه بس .. خد الجاكيت .. اسمع الكلام وانا هسلم علي نهال واجي

عمر خد الجاكيت وطيران علي التواليت ينضف القميص

ياسر فضل واقف باصص للكوشة .. لقي المطرب الرائع (احم احم ) اللي صوته ملائكي ( استغفر الله العظيم يارب) ماسك المايك .. ورايح علي العرسان الحلوين

وغني يا عريس .. غني يا عرووسة !!

ياسر (لنفسه) : هي باينها ليلة ذنوب في ذنوب من اولها ... يارب يا نهال تبقي عند حسن ظني ومتغنيش بصوتك قدام الناس

-----------

المطرب : يلا يا عريس هتقول لعروستنا الحلوة ايه؟

العريس (بيضحك) : صوتي وحش مش هينفع .. هي صوتها احلي !!

المطرب : لا مينفعش .. يلا غنيلها حاجة علي ذوقك .. دي حتي العروسة زي القمر .. مينفعش متغنيش !!

نهال بتبص لحسام وتضحك ومستنياه يغني .. فأضطر ياخد المايك

حسام (بصوت اجش) : اهواااااك .. واتمني لو انسااااك ..

نهال : تنساني ليه بس كدة انا عملتلك حاجة !!

ضحك الجميع لأن الاغنية حزينه .. وده فرح .. والجميع بين همز ولمز

المطرب : يلا غني يا عروسة .. والله عرفت تنقي يا عريس

نهال خدت المايك منه في ساعتها .. وقعدت تضحك .. وبعدها

حبيبي علي نياته .. كل البنات اخواته ..

والكل بيصقف .. بغض النظر عن صوتها .. بس لأن صوت المرأة عورة .. فلازم تحلي في عين كل اللي واقفين وسامعين وبيصقفوا

-------------

وبين ذلك وتلك .. ياسر مصدووم

ياسر (لنفسه ) : ايه الدم ده!! المطرب الغريب ده قاعد بيعاكس في مراتك كدة وانت بتضحك !!

مراتك قاعدة تغني قدام الناس كدة وتتدلع وانت عادي .. معندكش اي دم !!

وانتي .. بجد انا ندمان اني حبيتك في يوم من الايام .. يا خسارة كل لحظة اتمنيت فيها اكون مكان حسام !!

---

ياسر خلاص بقي عنده قناعة ان نهال كانت لا تصلح .. وان اي بنت بتحافظ علي نفسها مهما كانت صفاتها فهي افضل من نهال وهتسعده اكتر من نهال

ادرك ان الرؤية اللي شافها لما نهال قالتله مش بحب حد يصحيني علشان اصلي .. كانت فعلا تحذير من ربنا

قد ايه حضرتك حنين يارب علينا .. وعالم بحالنا .. ومدبر لأمورنا .. وخبير .. سبحانك يارب

ياسر خطي بخطوات ثابته ناحية الكوشة بعد ما العرسان قعدوا

عمر كان طلع من التواليت ولابس الجاكيت الاسود

عمر (بينادي ) : يا ياسر .. استناني .. انا هاجي معاك

ياسر سمعه واستناه وراحوا سوا علي الكوشة

ياسر : مبروك يا عرسان

نهال مدت ايدها لياسر وبتقوله الله يبارك فيك

ياسر : انتي نسيتي اني مش بسلم ولا ايه ؟

نهال : اه صحيح .. نسيت انك منهم .. ايه رأيك في عريسي

حسام بيبص ويضحك .. وياسر بيبصله .. وحاسس ان علي الكوشة فيه عروستين .. مش عريس وعروسة !!

ياسر : لا الله ينور .. ربنا يباركلكم

حسام : طيب وايه رايك في عروستي

ياسر زاد الاحتقار اوي جواه من السؤال ده .. ومعرفش يرد

عمر حس بصاحبه .. وحب يقوم بالمهمة بداله

عمر : متسألش ياسر .. مين يشهد للعروسة يعني .. خد رأيي انا .. الصراحة ما جمع الا لما وفق !!

نظر عمر لياسر .. وفهم ياسر قصده .. وكانوا هيضحكوا من قلبهم علي رد عمر .. بس قدر ولطف .. والعرسان محسوش بالمغزي من كلامهم

---

وسابوا العرسان ..

عمر : هم بنات عمتك يا ياسر 3 ولا اربعة ؟

ياسر : 3 .. بتسأل ليه ؟

عمر : بس اساميهم ابتهال ومريم ورحمة .. فين اعتدال دي ؟؟

ياسر ( في ذهول ) : مريم !!

عمر : اه .. مفيش اعتدال

ياسر : انتوا قاعدين فييين .. وفين ماما

عمر : اهم .. تعالي سلم بقي

-------------

ام ياسر : اهو ياسر اهو يا صفية

صفية : يا حبيبي يا ياسر .. ماشاء الله كبرت .. وبقيت نسخة من ابوك الله يرحمه

صفية عنيها دمعت لما افتكرت اخوها وشافت ابنه بيشبهه كتير .. وياسر كان عايز يطبطب عليها بما انها عمته ويهديها بس كان مكسوف

مش حرام ولا حاجة .. بس عادي مش واخد عليها [^_^]

ام ياسر : اهدي بقي يا صفية حرام عليكي متخلنيش اعيط معاكي في الفرح والناس تتفرج علينا !!

صفية : حاضر ياختي ... اهو سكت .. اقعد يا ياسر جمبي

ياسر : حاضر يا عمتي .. ربنا يخليكي لينا

صفية : اعرفك بقي ببنت عمتك .. دكتورة مريم

ياسر شاف مريم بلبسها الابيض في روز افتكر البنت اللي حلم بيها وكانت لابسة ابيض في روز وبتقوله الحمد لله ان ربنا نجاك من الناس اللي متعرفش الحلال من الحرام

فقال لنفسه زي ما قال في الحلم .. سبحان الله

مريم قالت بخجل : لأ انا مش دكتورة بالظبط .. انا معيدة في كلية الزراعة وبحضر ماجيستير

ياسر : ماشاء الله

ياسر لوالدته بصوت واطي : اومال فين اعتدال (الملونة دي ) وبعدين اشمعني الوسطانية .. ما الكبيرة حلوة اهي

ام ياسر : اسكت يا ياسر .. مش طلعت اسمها ابتهال مش اعتدال

ياسر : وروحية طلعت رحمة .. مش كدة .. مش بقولك طيبة وبتشوفي كل حاجة علي ذوقك

ابتهال جت وقتها هي ورحمة .. شافت عمر قاعد علي الترابيذة

قالت : هو حضرتك جيت تقول لماما .. والله فعلا مكانش قصدي يا فندم .. وعلي فكرة انا ممكن ادفعلك تمن القميص .. بس انا مش عيلة صغيرة علشان تشتكيني لأهلي

صفية : عيب يا بنت .. ده صاحب ابن عمتك

ابتهال : ابن عمتي مين .. هو الاستاذ يبقي استاذ ياسر ؟

ياسر (في ذهوول من الموقف ) : ايوة انا ياسر

ياسر (لوالدته بصوت واطي ) : هي دي ابتهال ؟؟ اومال فين العنين الخضرا دي يا امي .. انا اعرف انها ذاكرة بس .. سلامة نظرك يا امي

ام ياسر : والله يا بني مش عارفة هي فعلا شبهها

ام ياسر (لصفية ) : هي دي ابتهال ؟؟ هي مش كانت عنيها خضرا؟؟

ابتهال : لا يا طنط دي كانت لانسيز

وسط ضحك الجميع .. ونظرات عمر لياسر

عمر (بصوت واطي جدااا ) : مش قولتلك هتطلع لانسيز ههههههههههه

ياسر كاتم الضحك بالعافية

ام ياسر : طب ملبستيهاش ليه انهاردة؟؟

ابتهال : انا مبلبسش الحاجات دي برة البيت يا طنط .. حرام

ياسر وقتها عينه لمحت نهال .. في موقف فعلا يندي له الجبين

إظهار التوقيع
توقيع : ام اروي
#3

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

حلقة 8

ابتهال : لا يا طنط ..انا مبلبسش لانسيز برة البيت .. حرام

ام مريم : اعرفك يا ياسر ببنت عمتك اللي بعد مريم علي طول .. دي ابتهال في تجارة .. بكالريوس السنة دي .. ادعيلها بقي علشان تتخرج ونخلص

ياسر : معيدة بقي برضو ان شاء الله زي اختها؟

ام مريم : معيدة اييه بس .. خليني ساكتة .. احنا عايزينها تتخرج و اجوزها واخلص من لماضتها

ابتهال وشها بقي احمر من الاحراج : بقي كدة يا ماما .. طيب هتشوفي نتيجة السنة دي .. والله انا بذاكر كويس

ام مريم : فاضل بقي اخر العنقود .. دكتورة رحمة .. في 2 اعدادي

ياسر : بسم الله ماشاء الله .. ازيك يا رحمة

رحمة كانت مكسوفة ومش بترد وبتستخبي في مامتها

ام مريم : سلمي يا رحمة علي عمو ياسر

ورحمة لسة مكسوفة .. ومريم بتبصلها كأنها امها .. فرحانه بطفولتها وبرائتها

ياسر : تعالي يا رحوم سلمي عليه .. واقعدي جمبي عايز اتكلم معاكي شوية

رحمة : حاضر

ياسر : ازيك يا رحمة .. انتي عارفة انا مين ؟

رحمة : ايوة

ياسر : طب انا مين؟

رحمة : عمو ياسر .. ابن خالو عبد الستار الله يرحمه

ياسر : شطوووورة برافو عليكي .. انتي بقي عاملة ايه في المدرسة ؟

رحمة : الحمد لله طالعة الاولي علي الفصل

ياسر : لا عايزينك الاولي علي المدرسة كلها .. علشان تبقي دكتورة بجد

رحمة بأبتسامة مالية وشها وكسوف وصوت بيضحك : ماشي [^_^]

عمر لياسر بصوت واطي : ايه ده يا ياسر .. ده انت طلعت من عيلة محترمة .. من ورايا؟

ياسر : شوفت بقي ؟ مع اني مصاحبك !!

عمر : يا بواختك يا اخي .. طيب ايه رأيك .. هتقول لمامتك مريم ولا ابتهال ؟؟ بص مريم انسب

ياسر : مش عارف يا عمر .. مريم حاسس اني اعرفها من قبل كدة وهقول لماما دلوقتي .. تصدق حاسس ان فرق السما من الارض بينها وبين نهال

عمر : طبعا يابني .. الحياء زينة البنت

ياسر لسة هيجي يكلم والدته لقي نهال وحسام بيقعدوا علي الكوشة

فستان نهال ابو طوق من تحت .. عمل معاها موقف مش تمام خالص

الطوق خبط في الكرسي واترفع لفوق .. وللاسف رجلها بانت

وللأسف الترابيذة اللي كانت جمب الكوشة كانت كلها اصحاب العريس .. وطلع صوت ضحك بسيط من عندهم

ياسر بص عليهم .. لقي كله قاعد في غمز ولمز .. ومنتهي قلة الادب

ياسر (لنفسه) : ادي نتيجة الافراح بتاعة القاعة المختلطة يا نهال .. فيها ايه بس لو كنتي صونتي نفسك .. زي بنات عمتي كدة .. يا خسارتك يا نهال

قمة الألم بجد اللي شعر بيه ياسر .. وهو شايف حسام ولا همه عرضه المنتهك بعين اصحابه

من رقصهم سوا سلو او لبسها وماكياجها .. ولا من حركة الطوق دي .. ولا من التورتة والشوكة

من لبسها قبل الفرح الغريب .. اللي كان هو شايفه محترم طالما مغطيها وخلاص

واللي كان كل مريض من اصحابه كان بيشوفه مش محترم .. وتفرق ايه اللبس اللي يغطي طالما بيوصف ويشف !!

ياسر عينه لمحت مريم .. فلقي وشها احمر جدا .. من كتر الاحراج وشكلها مرتبك من منظر نهالو تعليقات اصحاب العريس السخيفة

مريم (في سرها) : فعلا والله .. المرء علي دين خليله .. فلينظر احدكم من يخالل!!

ياسر (في سره): كان فيها ايه بس يا نهال لو كنتي بقيتي زي مريم كدة؟

ياسر (بصوت واطي) : استغفر الله العظــيم الذي لا الـــه الا هو الحـي القيــوم واتوبـــ اليــه

ام ياسر سمعت ياسر بيستغفر وصوته زي ما يكون مخنوق : مالك يا ياسر ؟

ياسر ( بصوت واطي ) : ولا حاجة يا امي .. بقولك

ام ياسر : عنية يا حبيبي ؟

ياسر : تسلم عنيكي يا ست الكل .. ايه رأيك في مريم .. سنها مناسب اكتر لية وبصراحة عجباني اكتر .. هادية اوي

ام ياسر : خلاص ماشي علي بركة الله .. يعني اكلم امها دلوقتي ؟

ياسر : تكلميها ايه بس يا امي .. لأ طبعا مش قدامي ولا قدام البنات .. مش طالبة احراج

عمر ( يدخل في الحديث ) : وكلمهالي يا خالتي علي ابتهال بالله عليكي .. انا ماصدقت بنت تشوف اللانسيز برة البيت حرام

ياسر : يا سوسة .. مش تقولي انا الاول .. مش يمكن موافقش اناسبك؟

عمر : هو انت تطول ؟ ده انا اضافة تاريخية لعيلتك

ياسر ووالدته قعدوا يضحكوا .. وام مريم خدت بالها

ام مريم : جري ايه ما تضحكونا معاكم ؟

ام ياسر : لا يا حبيبتي ولا حاجة .. اصل عمر ده ابن حلال اوي .. زي ياسر ابني تمام .. ميتخيروش عن بعض

بالك يا حجة ياسر ابني .. لما بيخرج مع حد من صحابه ببقي قلقانة عليه .. الا لما يخرج مع عمر

ياسر : فيه ايه بس يا ماما هو انا لسة صغير؟

ام ياسر : لا يا حبيبي .. اسم الله عليك .. بس انا امك ولازم اقلق عليك .. لحد يعزم عليك بسيجارة ولا يشجعك علي غلط

مش صح ولا ايه ياختي ؟

ام مريم : اه طبعا عندك حق .. الشباب بيفسد بعضه .. يعني انا بناتي بخاف عليهم من البنات اللي زيهم .. اكتر مما اخاف عليهم من الشباب

ياسر : ازاي يعني ؟ يعني تصاحب شاب عادي .. ومتصاحبش بنت ؟ انا مش واخد بالي من قصد حضرتك!!

ام مريم : ل طبعا انا بناتي ملهمش اختلاط بشباب خالص .. بس انا مطمنة انهم مش هيكلموا شباب .. لكن البنات اللي زيهم هيكلموهم كدة كدة .. منهم الكويس ومنهم اللي مش كويس .. وده اللي يتخاف منه

ياسر : اه .. ماشاء الله .. فعلا ثقافة تربية مبقتش موجودة دلوقتي

-----------
ياسر سمع الراجل اللي واقف علي الدي جي بيقول : يلا فين اصحاب العروسة يجيوا هنا ع الاستيدج .. هي العروسة ملهاش اصحاب ولا ايه؟ محدش هيعمل معاها واجب طيب؟

فجأة لقي بنات كلهم شبه بعض من كتر الميكب والطرح اللي بترتر والبنطلونات التايت كلهم طلعوا علي الاستيدج

رجع يكمل كلام في المايك : اصحاب العريس فييين؟

فجأة لقي كل الترابيذة الموبوءة اللي جمب الكوشة اللي عليها اصحاب العريس بقت فاضية !!

وكل الشباب طلع علي البيدج

رجع يكمل كلام : ياريت العروسة والعريس يتفضلوا معانا هنا وسط اصحابهم !!

وبدات الملحمة ... واتحنطر درجن درجن
[]

فجاة بقي كل بنات ترقص قصاد اي شاب من اللي واقفين .. واللي يغيظ بجد .. ان محدش فيهم عارف التاني !!

طب اللي بيحصل ده علي اي اساس ؟؟

ماهي باترينة (او فاترينة) لعرض البنات اللي عايزة تظبطلها زبوون

معلش في الكلمتين دوول .. اصل بالاسلوب ده ملهاش اسم تاني غير (تظبيط زباين ) .. اعوذ بالله

ياسر كان الكلام ده كله بيدور في ذهنه ..

ياسر (في سره) : فعلا والله .. المرء علي دين خليله .. فلينظر احدكم من يخالل!!

- نفس كلام مريم - []
-----------
رحمة لمريم : عايزة كوباية العصير بتاعتي يا مريم

مريم : حاضر يا حبيبتي


مريم جت تاخد كوباية العصير لرحمة خبط شئ معدن في ايدها في كوباية العصير زي ما يكون خاتم

ياسر .. ووالدته .. وعمر سمعوا الصوت وبصوا في وقت واحد علي الكوباية

لقوا اللي في ايد مريم دبلة !!

يتبع <<


إظهار التوقيع
توقيع : ام اروي
#4

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

الحلقة التاسعة (الاخـــــــيره)

رحمة لمريم : عايزة كوباية العصير بتاعتي يا مريم

مريم : حاضر يا حبيبتي

مريم جت تاخد كوباية العصير لرحمة خبط شئ معدن في ايدها في كوباية العصير زي ما يكون خاتم

ياسر .. ووالدته .. وعمر سمعوا الصوت وبصوا في وقت واحد علي الكوباية

لقوا اللي في ايد مريم دبلة !!

ياسر حس ان الحظ دايما ماشي عكسه .. ومش فاهم ليه دايما كل حاجة جاية معاه غلط كدة؟؟

بص تاني لنهال وهي في عزغفلتها مع حسام ووسط البنات اصحابها وكله قاعد يرقص ويصقف قصاد الكاميرا بتاعت الفرح

حتي الستات الكبيرة في السن بترقص .. وادي ام العريس عاملة فيها بنت 16 وقاعدة ترقص !!

مش عارف هي نهال السبب كمان في ان مريم طلعت مخطوبة !!

طب وهي مالها ؟؟

خلاص انا بقيت حاسس ان هي السبب في كل شئ غلط بيحصلي .. بسببها بقيت شايف الدنيا سودة خلااااص

اه يا دماغي

رجع راسه لورا من كتر الصداع .. وسرح بخياله

تخيل ان هو مكان حسام .. وانهاردة يوم فرحه علي نهال !!

وفجأة اثناء رقصهم سوا .. سقطت النجفة عليهم ..

وماتوا .. و كل شئ انتهي في لحظة

- من ربك ؟ وما دينك؟ وما نبيك؟

- والله انا ما كان قصدي اغلط ابدا .. ده بس علشان خاطرها

- يبعث المرء علي ما مات عليه .. من نبيك ومن ربك وما دينك ؟

- مش فاكر حاجة .. انا مش فاكر اي حاجة غير نهال اللي حبيتها.. و كنت برقص معاها دلوقتي وسط الناس

- يحشر المرء مع من احب ويبعث المرء علي ما مات عليه.. من ربك ومن نبيك وما دينك؟

- انا عاصي !! انا معرفش غير نهال .. بس انا بعبد حد تاني .. ايوة .. ايوة .. ربي هو الله

سامحني يارب .. سامحني انا ادركت اني كنت بعصيك مع انسانة مش بتخافك يارب .. هي السبب .. يارب ضاعفلها العذاب .. مش انا

- لكل واحد فيكم ضعف العذاب .. كان عندك قرآن وسنة .. وانت اختارت نهال

- لأ .. لأ .. حرام بجد .. انا كنت بصوم .. كنت بصلي .. ليه تعملوا فية كدة ليه ؟ انا بكرها .. بكرها

--------

- ياااااسر فووووق يابني

ياسر : ايه ؟ ايه ؟ فيه ايه؟ انا فين؟

عمر : انت كنت هتفضحنا يابني مين دي اللي بتكرهها .. كدة خليت عمتك وبناتها يضحكوا علينا

ياسر : يا خبر هو انا كان صوتي عالي للدرجة دي ؟ انا نمت غصب عني

ام ياسر : معلش يا حبيبي .. تلاقيك علشان مش بتنام كويس بس

ياسر : اه يمكن

ياسر (في سره) : الحمد لله .. ياااه لو كنت فعلا اتجوزتها .. ومت في موقف زي ده .. كنت هقابل ربنا ازاي وانا ميت في عز المعصية !!

يارب .. لا تفضحنا بين خلقك .. ولا بين يديك ..يارب

ياسر (بصوت واطي لوالدته) : يلا بينا يا ماما من هنا .. انا مخنوق

ام ياسر : ليه بس؟ ده فاضل نص ساعة بالكتير والفرح يخلص

ياسر (بصوت واطي): خدتي بالك من الدبلة؟

ام ياسر : اه .. قولتلي .. طب استني

ام ياسر لصفية : ايه ده .. هي مريم مخطوبة ؟

صفية : لأ . . ايه خلاكي تقولي كدة ؟

ام ياسر : اومال ايه الدبلة اللي في ايدها اليمين دي؟

مريم ( مرتبكة ) : دبلة ايه دي ؟!!

ااااه (تتنفس الصعداء) .. لا يا طنط ده الخاتم بس علشان واسع علية شوية بيلف حوالين صباعي
:d

عمر (في سره ) : احمدك يارب .. البنت مطارتش مني .. اخاف لو سيبت دي اقع في واحدة بتاعة (كلمات اطراء) تاني .. يا ستاااااااار يارب !!

ياسر : طب انا شايف اننا نقعد بقي براحتنا
:d

ام ياسر : بصراحة قلبي وقع يا ام مريم .. فكرت مريم مخطوبة .. دي ياختي مينفعش تطلع برة العيلة

مريم حست ان في حد دلق علي دماغها جردل مية ساقعة !!

ابتهال كتمت الضحك .. ونغزت مريم في جمبها من غير ما حد ياخد باله !

عمر (بصوت واطي ) لياسر: كدة بقي كله ع المكشوووف

ام مريم : ربنا يقدم الخير يا ام ياسر

ياسر كان مكسوووف .. مش غريبة ولا حاجة
-----
الزفة
لولولولولولللللي

كله بدأ يركب عربيات ومروح

ام مريم : طيب نشوفكم علي خير بقي

ياسر : رايحين فين ؟ لازم اوصلكم ..

ام مريم : لا ربنا يكرمك .. هنركب تاكسي

ياسر : تاكسي ايه اللي دلوقتي ؟!! مش هتلاقوا حاجة تركبوها

ام مريم : طيب عمر هيروح ازاي ؟

عمر : لا يا طنط .. ربنا يكرمك انا بيتي قريب من هنا .. هاخدها مشي

ياسر (بصوت واطي ) لعمر : قريب جدا يجي 3 ساعات مشي بس

عمر : يعني اركب معاك واكسفك طيب؟

ياسر : طب مع السلامة يا عمر .. هتوحشني يا غالي.. اشوفك بكرة

---------

في السيارة ..

ياسر وام ياسر قاعدين قدام

والاربعة قاعدين ورا

كل عربيات الفرح ماشيين في نفس الطريق

سابقهم عربية نهال وحسام .. والكلاكسات مزعجة بشكل مش طبيعي ..

بيب بيب بيب بيب بيب

عربيات عمالة تعمل دواير و امريكاني وغرز وحركات عربيات من اللي منعرفش اسمها دي
:d

دخلوا في شارع جانبي .. في عمارات وناس

من حظ ياسر ان سيارته كانت اخر سيارة في صف السيارات ده علشان تبقي بعيد عن اي خبطة مجنونة من سيارة نهال او سيارة اي حد من اصحاب العرسان

ياسر كان ماشي بطئ .. وفجأة

لقي ست طالعة من الشباك في الدور الاول ..

قاعدة تصرخ وتقول : حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .. اللهي يقعدلكوا في عيالكوا يارب

واحدة تانية طلعت من الشباك ساكنة وشها : اهدي ياختي بس .. عيالك عايزينك

- اهدي ايه بس .. الواد لسة جاي من المستشفي الصبح وعنده القلب والسكر .. مش حمل الفجعة دي
- معلش ياختي .. ناس معندهاش دم .. محدش حاسس اننا الساعة 2 بعد نص الليل

- منهم لله .. هم معندهمش عيانين ولا عيال بتذاكر عندها امتحانات .. ولا دي ناس مبتشتغلش وبتنام بدري .. علشان تحس باللي بينام بدري و يصحي الصبح يروح شغله

-----

رحمة : ايه ده يا عمو ياسر .. هو في ناس بتشتغل يوم الجمعة؟

ياسر : طبعا يا رحمة .. لو كل الناس بطلت تشتغل يوم الاجازة .. الدنيا هتقف .. في ناس بتتعب اكتر مننا

رحمة : طب وهو الصوت ده .. يتعب الناس العيانة؟

ياسر : للأسف لو حد قلبه ضعيف .. ممكن لو اتفجع يموته .. وخصوصا لو احنا في نص الليل والدنيا هادية .. وكمان بقي لو عنده سكر .. لو حد اتخض .. الجسم بيفرز حاجة اسمها ادريلنالين بشكل زيادة .. ودي مش حاجة كويسة

رحمة : طب والدردلانين ده بيموت؟!

ياسر : ههههه اه ممكن يموت .. شدي حيلك بقي علشان تطلعي دكتورة بجد .. وتعالجي الناس اللي عندها القلب دي كلها

رحمة : صح ولما اكبر بأذن الله مش هبقي اعمل صوت بالعربية كدة علشان مفجعش حد .. ويجيلي بقي العيادة .. واعالجه بقي .. ويدوخني !!

كلهم ضحكوا من براءة رحمة في الكلام .. ونفسها الطيبة

ياسر : عارفة يا رحمة ..

رحمة : نعم يا عمو

ياسر : البنت اللي قلبها نقي زيك كدة .. هي اللي تخاف علي مشاعر الناس .. ومتغضبش ربنا
هي اللي اتربت صح .. واهلها ناس محترمين .. وهي اللي انا نفسي اتجوزها

فمهتي يا مريم .. اقصد يا رحمة

ام مريم : ركز في الطريق يا ياسر .. وملكش دعوة بمريم .. اقصد رحمة

ام مريم (لأم ياسر ) : طبعا مش هتقولي لأ يا ام ياسر لو عزمتكم علي الغدا يوم الجمعة الجاية

ياسر : وليه الجمعة .. هو انتوا مش فاضيين بكرة يا عمتي .. خير الغداء عاجله ..

ام مريم : يا ربي .. بجد نسخة من ابوك الله يرحمه في كلامه .. ع العموم بكرة الجمعة يا حبيبي

ياسر : اه .. ان كان كدة ماشي .. وابقي اعملي حساب عمر في قميص جديد يا ابتهال
^___________________^

ما اجمل استجابة دعاء المستغيث يا ياسر .. دعيت ربنا بثقة .. واستجاب لك

ربنا ما يحرمك ابدا من اللي نفسك تتجوزها

وتعيشوا في تبات ونبات .. وتجيبوا صبيان وبنات ^_^

إظهار التوقيع
توقيع : ام اروي
#5

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

الحلقة التاسعة (الاخــــــــــــــــــــيرة) خلاااااص ^_^

رحمة لمريم : عايزة كوباية العصير بتاعتي يا مريم

مريم : حاضر يا حبيبتي

مريم جت تاخد كوباية العصير لرحمة خبط شئ معدن في ايدها في كوباية العصير زي ما يكون خاتم

ياسر .. ووالدته .. وعمر سمعوا الصوت وبصوا في وقت واحد علي الكوباية

لقوا اللي في ايد مريم دبلة !!

ياسر حس ان الحظ دايما ماشي عكسه .. ومش فاهم ليه دايما كل حاجة جاية معاه غلط كدة؟؟

بص تاني لنهال وهي في عزغفلتها مع حسام ووسط البنات اصحابها وكله قاعد يرقص ويصقف قصاد الكاميرا بتاعت الفرح

حتي الستات الكبيرة في السن بترقص .. وادي ام العريس عاملة فيها بنت 16 وقاعدة ترقص !!

مش عارف هي نهال السبب كمان في ان مريم طلعت مخطوبة !!

طب وهي مالها ؟؟

خلاص انا بقيت حاسس ان هي السبب في كل شئ غلط بيحصلي .. بسببها بقيت شايف الدنيا سودة خلااااص

اه يا دماغي

رجع راسه لورا من كتر الصداع .. وسرح بخياله

تخيل ان هو مكان حسام .. وانهاردة يوم فرحه علي نهال !!

وفجأة اثناء رقصهم سوا .. سقطت النجفة عليهم ..

وماتوا .. و كل شئ انتهي في لحظة

- من ربك ؟ وما دينك؟ وما نبيك؟

- والله انا ما كان قصدي اغلط ابدا .. ده بس علشان خاطرها

- يبعث المرء علي ما مات عليه .. من نبيك ومن ربك وما دينك ؟

- مش فاكر حاجة .. انا مش فاكر اي حاجة غير نهال اللي حبيتها.. و كنت برقص معاها دلوقتي وسط الناس

- يحشر المرء مع من احب ويبعث المرء علي ما مات عليه.. من ربك ومن نبيك وما دينك؟

- انا عاصي !! انا معرفش غير نهال .. بس انا بعبد حد تاني .. ايوة .. ايوة .. ربي هو الله

سامحني يارب .. سامحني انا ادركت اني كنت بعصيك مع انسانة مش بتخافك يارب .. هي السبب .. يارب ضاعفلها العذاب .. مش انا

- لكل واحد فيكم ضعف العذاب .. كان عندك قرآن وسنة .. وانت اختارت نهال

- لأ .. لأ .. حرام بجد .. انا كنت بصوم .. كنت بصلي .. ليه تعملوا فية كدة ليه ؟ انا بكرها .. بكرها

--------

- ياااااسر فووووق يابني

ياسر : ايه ؟ ايه ؟ فيه ايه؟ انا فين؟

عمر : انت كنت هتفضحنا يابني مين دي اللي بتكرهها .. كدة خليت عمتك وبناتها يضحكوا علينا

ياسر : يا خبر هو انا كان صوتي عالي للدرجة دي ؟ انا نمت غصب عني

ام ياسر : معلش يا حبيبي .. تلاقيك علشان مش بتنام كويس بس

ياسر : اه يمكن

ياسر (في سره) : الحمد لله .. ياااه لو كنت فعلا اتجوزتها .. ومت في موقف زي ده .. كنت هقابل ربنا ازاي وانا ميت في عز المعصية !!

يارب .. لا تفضحنا بين خلقك .. ولا بين يديك ..يارب

ياسر (بصوت واطي لوالدته) : يلا بينا يا ماما من هنا .. انا مخنوق

ام ياسر : ليه بس؟ ده فاضل نص ساعة بالكتير والفرح يخلص

ياسر (بصوت واطي): خدتي بالك من الدبلة؟

ام ياسر : اه .. قولتلي .. طب استني

ام ياسر لصفية : ايه ده .. هي مريم مخطوبة ؟

صفية : لأ . . ايه خلاكي تقولي كدة ؟

ام ياسر : اومال ايه الدبلة اللي في ايدها اليمين دي؟

مريم ( مرتبكة ) : دبلة ايه دي ؟!!

ااااه (تتنفس الصعداء) .. لا يا طنط ده الخاتم بس علشان واسع علية شوية بيلف حوالين صباعي
:d

عمر (في سره ) : احمدك يارب .. البنت مطارتش مني .. اخاف لو سيبت دي اقع في واحدة بتاعة (كلمات اطراء) تاني .. يا ستاااااااار يارب !!

ياسر : طب انا شايف اننا نقعد بقي براحتنا
:d

ام ياسر : بصراحة قلبي وقع يا ام مريم .. فكرت مريم مخطوبة .. دي ياختي مينفعش تطلع برة العيلة
رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

مريم حست ان في حد دلق علي دماغها جردل مية ساقعة !!

ابتهال كتمت الضحك .. ونغزت مريم في جمبها من غير ما حد ياخد باله !

عمر (بصوت واطي ) لياسر: كدة بقي كله ع المكشوووف

ام مريم : ربنا يقدم الخير يا ام ياسر

ياسر كان مكسوووف .. مش غريبة ولا حاجة
رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

------------
الزفة
لولولولولولللللي

كله بدأ يركب عربيات ومروح

ام مريم : طيب نشوفكم علي خير بقي

ياسر : رايحين فين ؟ لازم اوصلكم ..

ام مريم : لا ربنا يكرمك .. هنركب تاكسي

ياسر : تاكسي ايه اللي دلوقتي ؟!! مش هتلاقوا حاجة تركبوها

ام مريم : طيب عمر هيروح ازاي ؟

عمر : لا يا طنط .. ربنا يكرمك انا بيتي قريب من هنا .. هاخدها مشي

ياسر (بصوت واطي ) لعمر : قريب جدا يجي 3 ساعات مشي بس

عمر : يعني اركب معاك واكسفك طيب؟

ياسر : طب مع السلامة يا عمر .. هتوحشني يا غالي.. اشوفك بكرة

---------

في السيارة ..

ياسر وام ياسر قاعدين قدام

والاربعة قاعدين ورا

كل عربيات الفرح ماشيين في نفس الطريق

سابقهم عربية نهال وحسام .. والكلاكسات مزعجة بشكل مش طبيعي ..

بيب بيب بيب بيب بيب

عربيات عمالة تعمل دواير و امريكاني وغرز وحركات عربيات من اللي منعرفش اسمها دي
:d

دخلوا في شارع جانبي .. في عمارات وناس

من حظ ياسر ان سيارته كانت اخر سيارة في صف السيارات ده علشان تبقي بعيد عن اي خبطة مجنونة من سيارة نهال او سيارة اي حد من اصحاب العرسان

ياسر كان ماشي بطئ .. وفجأة

لقي ست طالعة من الشباك في الدور الاول ..

قاعدة تصرخ وتقول : حسبي الله ونعم الوكيل فيكم .. اللهي يقعدلكوا في عيالكوا يارب

واحدة تانية طلعت من الشباك ساكنة وشها : اهدي ياختي بس .. عيالك عايزينك

- اهدي ايه بس .. الواد لسة جاي من المستشفي الصبح وعنده القلب والسكر .. مش حمل الفجعة دي
- معلش ياختي .. ناس معندهاش دم .. محدش حاسس اننا الساعة 2 بعد نص الليل

- منهم لله .. هم معندهمش عيانين ولا عيال بتذاكر عندها امتحانات .. ولا دي ناس مبتشتغلش وبتنام بدري .. علشان تحس باللي بينام بدري و يصحي الصبح يروح شغله

-----

رحمة : ايه ده يا عمو ياسر .. هو في ناس بتشتغل يوم الجمعة؟

ياسر : طبعا يا رحمة .. لو كل الناس بطلت تشتغل يوم الاجازة .. الدنيا هتقف .. في ناس بتتعب اكتر مننا

رحمة : طب وهو الصوت ده .. يتعب الناس العيانة؟

ياسر : للأسف لو حد قلبه ضعيف .. ممكن لو اتفجع يموته .. وخصوصا لو احنا في نص الليل والدنيا هادية .. وكمان بقي لو عنده سكر .. لو حد اتخض .. الجسم بيفرز حاجة اسمها ادريلنالين بشكل زيادة .. ودي مش حاجة كويسة

رحمة : طب والدردلانين ده بيموت؟!

ياسر : ههههه اه ممكن يموت .. شدي حيلك بقي علشان تطلعي دكتورة بجد .. وتعالجي الناس اللي عندها القلب دي كلها

رحمة : صح ولما اكبر بأذن الله مش هبقي اعمل صوت بالعربية كدة علشان مفجعش حد .. ويجيلي بقي العيادة .. واعالجه بقي .. ويدوخني !!

كلهم ضحكوا من براءة رحمة في الكلام .. ونفسها الطيبة

ياسر : عارفة يا رحمة ..

رحمة : نعم يا عمو

ياسر : البنت اللي قلبها نقي زيك كدة .. هي اللي تخاف علي مشاعر الناس .. ومتغضبش ربنا
هي اللي اتربت صح .. واهلها ناس محترمين .. وهي اللي انا نفسي اتجوزها

فمهتي يا مريم .. اقصد يا رحمة

ام مريم : ركز في الطريق يا ياسر .. وملكش دعوة بمريم .. اقصد رحمة

ام مريم (لأم ياسر ) : طبعا مش هتقولي لأ يا ام ياسر لو عزمتكم علي الغدا يوم الجمعة الجاية

ياسر : وليه الجمعة .. هو انتوا مش فاضيين بكرة يا عمتي .. خير الغداء عاجله ..

ام مريم : يا ربي .. بجد نسخة من ابوك الله يرحمه في كلامه .. ع العموم بكرة الجمعة يا حبيبي

ياسر : اه .. ان كان كدة ماشي .. وابقي اعملي حساب عمر في قميص جديد يا ابتهال
^___________________^

ما اجمل استجابة دعاء المستغيث يا ياسر .. دعيت ربنا بثقة .. واستجاب لك

ربنا ما يحرمك ابدا من اللي نفسك تتجوزها

وتعيشوا في تبات ونبات .. وتجيبوا صبيااان وبنات ^_^



إظهار التوقيع
توقيع : ام اروي
#6

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها
إظهار التوقيع
توقيع : الملكة نفرتيتي
#7

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

راااااااااائعه

شكرا لك ياعسل

إظهار التوقيع
توقيع : ريموووو
#8

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

تسلم الايادى ..روعة..
إظهار التوقيع
توقيع : zozoweza
#9

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

روعه يا قمر
رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

إظهار التوقيع
توقيع : Frawla
#10

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

رررررررروعة
إظهار التوقيع
توقيع : نجمةk
#11

افتراضي رد: الجزء السادس من يوميات كان نفسي اتجوزها

تحففففففه القصه واسلوبك رائع فى الكتابه
تسلم ايديك حبيبتى

إظهار التوقيع
توقيع : سوبر مامى
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
60 سؤالا في أحكام الحيض والنفاس للشيخ بن عثيمين رحمه الله شوشو السكرة فتاوي وفقه المرأة المسلمة
مدونتي ~إبتساامه~ تسنيم عادل مدونآت الاعضآء!
الصحابي عمار بن ياسر,من هو الصحابي عمار بن ياسر,معلومات عنه ربي رضاك والجنة شخصيات وأحداث تاريخية
أوصاف الحبيب صلي الله عليه وسلم ام يوسف الغالي قصص الانبياء والرسل والصحابه
الحلقة الخامسة من يوميات كان نفسي اتجوزها ام اروي قصص - حكايات - روايات


الساعة الآن 06:07 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل