أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

حصرياً فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان

فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان

فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان



من اشهر معالم الشهر الفضيل واكثرها انتشارا وخصوصا بمصر
فانوس رمضان الذى يعد رمزا لهذا الشهر
اذا فما هيا قصة وجود هذا الفانوس والى اى مدى تطور منذ بدايته وحتى اليوم
تعالو لنتعرف سويا على اصل قصة فانوس رمضان

الفانوس في صدر الإسلام

استخدم الفانوس في صدر الإسلام في الإضاءة ليلاً للذهاب إلى المساجد وزيارة الأصدقاء والأقارب. أما كلمة الفانوس فهي إغريقية تشير إلى إحدى وسائل الإضاءة، وفي بعض اللغات السامية يقال للفانوس فيها 'فناس'،ويذكر الفيروز أبادي مؤلف القاموس المحيط، أن المعني الأصلي للفانوس هو "النمام" ويرجع صاحب القاموس تسميته بهذا الاسم إلي أنه يظهر حامله وسط الظلام والكلمة بهذا المعني معروفه.
أصل الفانوس

هناك العديد من القصص عن أصل الفانوس. أحد هذه القصص أن الخليفة الفاطمي كان يخرج إلى الشوارع ليلة الرؤية ليستطلع هلال شهر رمضان، وكان الأطفال يخرجون معه ليضيؤوا له الطريق.كان كل طفل يحمل فانوسه ويقوم الأطفال معاً بغناء بعض الأغاني الجميلة تعبيراً عن سعادتهم باستقبال شهر رمضان.
هناك قصة أخرى عن أحد الخلفاء الفاطميين أنه أراد أن يضئ شوارع القاهرة طوال ليالي شهر رمضان، فأمر كل شيوخ المساجد بتعليق فوانيس يتم إضاءتها عن طريق شموع توضع بداخلها.وتروى قصة ثالثة أنه خلال العصر الفاطمي، لم يكن يُسمح للنساء بترك بيوتهن إلا في شهر رمضان وكان يسبقهن غلام يحمل فانوساً لتنبيه الرجال بوجود سيدة في الطريق لكي يبتعدوا. بهذا الشكل كانت النساء تستمتعن بالخروج وفى نفس الوقت لا يراهن الرجال. وبعد أن أصبح للسيدات حرية الخروج في أي وقت، ظل الناس متمسكين بتقليد الفانوس حيث يحمل الأطفال الفوانيس ويمشون في الشوارع ويغنون.
أياً كان أصل الفانوس، يظل الفانوس رمز خاص بشهر رمضان خاصةً في مصر. لقد انتقل هذا التقليد من جيل إلى جيل ويقوم الأطفال الآن بحمل الفوانيس في شهر رمضان والخروج إلى الشوارع وهم يغنون ويؤرجحون الفوانيس. قبل رمضان ببضعة أيام، يبدأ كل طفل في التطلع لشراء فانوسه، كما أن كثير من الناس أصبحوا يعلقون فوانيس كبيرة ملونة في الشوارع وأمام البيوت والشقق وحتى على الشجر.
أول من عرف فانوس رمضان هم المصريين .. وذلك يوم دخول المعز لدين الله الفاطمي مدينة القاهرة قادما من الغرب .. وكان ذلك في يوم الخامس من رمضان عام 358 هجرية .. وخرج المصريون في موكب كبير جدا اشترك فيه الرجال والنساء والأطفال على أطراف الصحراء الغربية من ناحية الجيزة للترحيب بالمعز الذي وصل ليلا .. وكانوا يحملون المشاعل والفوانيس الملونة والمزينة وذلك لإضاءة الطريق إليه .. وهكذا بقيت الفوانيس تضئ الشوارع حتى آخر شهر رمضان .. لتصبح عادة يلتزم بها كل سنة .. ويتحول الفانوس رمزا للفرحة وتقليدا محببا في شهر رمضان ..
انتشار ظاهرة الفانوس المصري إلى العالم

انتقلت فكرة الفانوس المصري إلى أغلب الدول العربية وأصبح جزء من تقاليد شهر رمضان لاسيما في دمشق وحلب والقدس وغزة وغيرها.
ليست صناعة الفوانيس صناعة موسمية، ولكنها مستمرة طوال العام حيث يتفنن صناعها في ابتكار أشكال ونماذج مختلفة، وتخزينها ليتم عرضها للبيع في رمضان الذي يعد موسم رواج هذه الصناعة.وتعد مدينة القاهرة المصرية من أهم المدن الإسلامية التي تزدهر فيها هذه الصناعة.وهناك مناطق معينة مثل منطقة تحت الربع القريبة من حي الأزهر.. والغورية.. ومنطقة بركة الفيل بالسيدة زينب من أهم المناطق التي تخصصت في صناعة الفوانيس.
وفى جولة في منطقة تحت الربع تجد أشهـر ورش الصناعة وكذلك أشهر العائلات التي تتوارثها جيلا ًبعد جيل. وتعتبر الفوانيس المصرية عمرها طويل، وقد شهدت هذه الصناعة تطوراً كبيراً في الآونة الأخيرة، فبعد أن كان الفانوس عبارة عن علبة من الصفيح توضع بداخلها شمعة، تم تركيب الزجاج مع الصفيح مع عمل بعض الفتحات التي تجعل الشمعة تستمر في الاشتعال. ثم بدأت مرحلة أخرى تم فيها تشكيل الصفيح وتلوين الزجاج ووضع بعض النقوش والأشكال.وكان ذلك يتم يدوياً وتستخدم فيه المخلفات الزجاجية والمعدنية، وكان الأمر يحتاج إلى مهارة خاصة ويستغرق وقتا طويلا.
أنواع الفوانيس

وتوجد بعض الفوانيس المعقدة من ناحية تصميمها مثل الفانوس المعروف "بالبرلمان "والذي سمى بذلك نسبة إلى فانوس مشابه كان معلقا في قاعة البرلمان المصري في الثلاثينات من القرن الماضي.وكذلك الفانوس المسمى "فاروق" والذي يحمل اسم ملك مصر السابق والذي كان قد صمم خصيصاً لاحتفال القصر الملكي بيوم ميلاده، وتم شراء ما يزيد على 500 فانوس من هذا النوع يومها لتزيين القصر الملكي.

وقد ظلت صناعة الفانوس تتطور عبر الأزمان حتى ظهر الفانوس الكهربائى الذي يعتمد في إضائته على البطارية واللمبة بدلا من الشمعة.ولم يقف التطور عند هذا الحد بل غزت الصين مصر ودول العالم الإسلامي بصناعة الفانوس الصينى الذي يضيء ويتكلم ويتحرك بل تحول الأمر إلى ظهور أشكال أخرى غير الفانوس ولكن لا تباع إلا في رمضان تحت اسم "الفانوس". رحم الله الأيام فقد تغير الفانوس وتبدل وأصبح نادرا ما ترى طفلا يمسك بالفانوس الزجاجى الملون المحتضن للشمعة المضيئة.
دمتن بود






[/CENTER]



#2

افتراضي رد: فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان

كل عام وانتى بخير حبيبتى
وشكرا على هذة المعلومات القيمة

إظهار التوقيع
توقيع : توتى 1
#3

افتراضي رد: فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان

الحذر من اتخاذ الفوانيس رمز لرمضان
من كانت صورة العرض لدية لفانوس او فوانيس الرجاء استبدالها بصورة لمصحف


: السلام عليكم
حضرت في العام الماضي محاضرة ثاني يوم من رمضان للاستاذة ريم الباني ....ولفت انتباهي كلامها عن الفوانيس وعن تسابق الناس لشراءها وتعليقها في بيوتهم...
قالت انها ليست من سنن رمضان وانها جاءت من الدولة الفاطمية الرافضية و تعليق الفوانيس في رمضان من عادات الفرس والدروز و العلويين
فكيف نكرهههم و نقلدهم ..وان افضل هديه في هذا الشهر مصاحف و سجادات :
فوانيس رمضان

من الذي انشئ فكره فوانيس رمضان وان رمضان مربوط بالفانوس وعند قدومه ترص الفوانيس

هل تعلم ان الذي أحدث هذه الفوانيس هم الشيعه العبيدين في القرن الرابع أي قبل 400 سنه فهذه بدعه أحياها أعداء الاسلام فما كان يعرف في زمن الرسول تلك الفوانيس فاحدثوها ليكون لنا رمضان يرمز لنا بفوانيس او مسلسلات وليس هذا رمضان رمضان قرآن وعباده ..

فلنترك الفوانيس فلنغير تهنئتنا من صور الفوانيس ولنرمز تهنئتنا بالقران ليربط في قلوب اجيالنا ان رمضان هو شهر القران والعباده وليس دلاله قدومه فوانيس تزين بها كل مكان
..
الداعيه جمانه الجنادي اللهم اجعلني ممن يستمع للقول ويتبع احسنه اللهم اني بلغت اللهم فاشهد >

إظهار التوقيع
توقيع : اهل السنة بخير
#4

افتراضي رد: فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان

شكرا جزيلا على الافادة
#5

افتراضي رد: فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اهل السنة بخير
الحذر من اتخاذ الفوانيس رمز لرمضان
من كانت صورة العرض لدية لفانوس او فوانيس الرجاء استبدالها بصورة لمصحف


: السلام عليكم
حضرت في العام الماضي محاضرة ثاني يوم من رمضان للاستاذة ريم الباني ....ولفت انتباهي كلامها عن الفوانيس وعن تسابق الناس لشراءها وتعليقها في بيوتهم...
قالت انها ليست من سنن رمضان وانها جاءت من الدولة الفاطمية الرافضية و تعليق الفوانيس في رمضان من عادات الفرس والدروز و العلويين
فكيف نكرهههم و نقلدهم ..وان افضل هديه في هذا الشهر مصاحف و سجادات :
فوانيس رمضان

من الذي انشئ فكره فوانيس رمضان وان رمضان مربوط بالفانوس وعند قدومه ترص الفوانيس

هل تعلم ان الذي أحدث هذه الفوانيس هم الشيعه العبيدين في القرن الرابع أي قبل 400 سنه فهذه بدعه أحياها أعداء الاسلام فما كان يعرف في زمن الرسول تلك الفوانيس فاحدثوها ليكون لنا رمضان يرمز لنا بفوانيس او مسلسلات وليس هذا رمضان رمضان قرآن وعباده ..

فلنترك الفوانيس فلنغير تهنئتنا من صور الفوانيس ولنرمز تهنئتنا بالقران ليربط في قلوب اجيالنا ان رمضان هو شهر القران والعباده وليس دلاله قدومه فوانيس تزين بها كل مكان
..
الداعيه جمانه الجنادي اللهم اجعلني ممن يستمع للقول ويتبع احسنه اللهم اني بلغت اللهم فاشهد >

معلش حضرتك معلوماتك غلط
راجعى الموضوع كويس هتلاقى ان كل كلامك عن تاريخ الفانوس غير صحيحه
وطبعا الاعمال بالنيات يعنى انا اما بعمل فانوس بيبقى لمجرد الفرحه وليس للتشبه بأحد
هو بقى رمز لقدوم رمضان وانارة الشوارع مش اكتر وحتى وقت ابتكار الفكره كانت لنفس الهدف
عالعموم نورتينى واستأذنك تغيرى توقيعك لانه ممنوع الصور النسائيه بالمنتدى

#6

افتراضي رد: فانوس رمضان اصل قصة فانوس رمضان تاريخ فانوس رمضان

شكرا حبيبتي
إظهار التوقيع
توقيع : حياه الروح 5
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
اصنعى بنفسك فانوس رمضان2024 ♥ احبك ربى ♥ اعمال يدويه لتزيين المنزل
قصة أردوجان ... نور سقيرق مكتبة عدلات
تاريخ مصر الخرافي اماني 2011 شخصيات وأحداث تاريخية
مسابقة لغات عدلات2 (اجمل قصة) محبة صديقاتها لغات عدلات - تعليم لغات loghat
فانوس رمضان وفانوس رمضان وفانوس رمضان لولو حبيب روحي عدلات في رمضان


الساعة الآن 02:02 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل