أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

129862 روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي



رواية : حياة .....

الفصل الأول : المشهد الأول :نجاح حياة في المرحلة الإعدادية (المتوسطة) .

حياة:أمي , أمي أين أنت ؟

الأم: أنا في المطبخ ياحياة تعالي إلى هنا.

حياة: أمي لقد نجحت بتفوق وحصلت على الشهادة الإعدادية.

الأم : مبروك يا ابنتي ,وعقبال الشهادة الجامعية .

حياة: إن شاء الله يا أمي دراستي وتعليمي ونجاحي هذا كل ما أتمناه في حياتي.

الأم :اغسلي يديك وتعالي ساعديني في تحضير الغداء قبل أن يأتي والدك.

حياة :حاضريا أمي , ولكن أين سمر ومحمد أريد أن أزف لهما خبر نجاحي.

الأم :في غرفتهما.

حياة: سمر , محمد تعالا وهناأني بنجاحي .

سمر :حياة أنت هنا .

حياة :نعم, وهذه شهادتي.

سمر:مبروك يا أختي نجاحك ,فأنتي متفوقة دائما.

محمد:ماذا بك ؟ لماذا تصرخين هكذا؟كأنك الوحيدة في العالم التي تنال الشهادة الإعدادية, على كل حال مبروك.

الأم:حياة ,سمر أريد مساعدتكما في تحضير الغداء قبل أن يأتي والدكما.

البنتان معا: حاضر يا أمي.

المشهد الثاني :خبرخطوبة حياة.

حياة :لقد نجحت ياوالدي .

الأب : مبروك يا ابنتي , وأريد أن أجعل فرحتكي فرحتين ,وأزف لك خبرا سعيدا آخر.

حياة:وماهو يا أبي ؟

الأب: لقد طلب يدك مني اليوم مدير الشركة التي أعمل فيها أبو عبد الله.

حياة :ماذا؟

سمر: ماذا تقول ياوالدي .

الأم :حياة تريد إكمال دراستها ولا تفكر بالزواج قبل أن تأخذ الشهادة الجامعية بإذن الله .

الأب :لقد أعطيت كلمة للرجل , والخميس القادم سيآتي مع الشيخ لعقد قرانه على حياة.

الأم :كيف تعطيه كلمة قبل أن تسأل حياة .

الأب: ماذا تريدين أن أقول له ؟أتريدين أن يطردني من العمل , ونموت جميعا من الجوع.

سمر:وماذنب حياة في هذا؟لماذا هي التي تدفع الثمن ؟

الأب :لأن أبو عبد الله طلبها على وجه الخصوص .

حياة :لماذا هذه القسوة يا أبي ؟

الأب :البنت نهايتها لبيت زوجها,والتعليم ينفع الولد أكثر من البنت,وأبو عبد الله رجل غني وسيسعدك.

حياة في نبرة استهزاء وقهر:سيسعدني ,إن شاء الله .

الأم :لا حول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.

محمد :تزوجيه لنعيش كلنا في سعادة .

المشهد الثالث :عقد قران حياة على عبد الله .

الأب : أين حياة ؟فالشيخ وأبوعبدالله بانتظارها.

الأم :هيا ارتدي حجابك واخرجي بسرعة ياحياة .

حياة :حاضر يا أمي .

الشيخ :تعالي يا ابنتي اجلسي هنا.

الأب :ابدأ يا شيخنا بعقد القران.

الشيخ :هل أنت موافق على زواجك من حياة يا أبو عبد الله؟

أبو عبد الله بصوت مسرور:نعم يا شيخي.

الشيخ :هل أنتي موافقة على الزواج من أبو عبد الله يا حياة ؟

الأب : نعم موافقة.

الشيخ :أرجوك أريد سماع الوافقة منها.

حياة بنبرة مقهورة وبصوت خافت :نعم .

الشيخ :مبروك عليكما الزواج.

الأب : الله يبارك فيك ,ويعطيك العافية يا شيخي .

الشيخ :الله يعافيك ,هذا واجبي .

سمر :لا أعرف ماذا أقول لك يا اختي ؟ أأبارك لك أم ماذا ؟

محمد: باركي لها ياسمر,فهي ستعيش حياة سعيدة مع هذا الرجل الغني .

حياة : أرجوكم أريد أن أبقى لوحدي .

سمر :كما تريدين .

المشهد الرابع:حياة تودع صديقاتها.

الأب :جهزي حياة يا أم محمد فقد حددنا الخميس القادم

موعدا للزفاف بإذن الله .

الأم : ولماذا كل هذه السرعة ؟

الأب :العريس جاهز ,فلماذا الانتظار ؟

حياة : أريد أن أذهب إلى المدرسة وأودع صديقاتي ومدرستي ومعلماتي ,فإنهم يحضرون للسنة القادمة .

الأب :اذهبي ,ولكن لا تتأخري .

حياة : لن أتأخر .

حياة :السلام عليكم .

أحلام :وعليكي السلام ,كيف حالك يا حياة ؟لماذا كل هذا الغياب عن دروس التحضير؟

حنان :حياة فتاة مجتهدة وليست بحاجة لهذه الدروس .

أحلام :لماذا أنت صامتة ؟

حياة :لقد جئت لأودعكما ,لأن زفافي الخميس القادم .

الصديقتان معا :ماذا ؟

حياة :جثت لأودعكما , وأودع مدرستي الغالية .





أحلام :ألم نتفق يا حياة أن نكمل دراستنا سويا ,ونحقق أحلامنا بالوصول إلى الجامعة .

حياة :نعم ,لكن هذا قدري وليس بيدي حيلة , أريد أن أذهب إلى البيت , وداعا يا أحلام وحنان ,لا تنسوني فأنا لن أنساكم أبدا.

أحلام وحنان : وداعا , ونحن مستحيل ان ننسى صديقة مثلك ياحياة .

أحلام :يبدو أنها حزينة جدا .

حنان :كان الله في عونها فهي تمر بمرحلة صعبة .

المشهد الخامس :ليلة الزفاف .

الأب :أين حياة ؟فأبو عبد الله بانتظارها.

الأم: ستأتي الآن.

حياة :آه يا أمي سأشتاق لكم كثيرا.

الأم :كفاكي بكاء يا صغيرتي , فاليوم زفافك ,ويجب أن تكوني سعيدة.

حياة :وكيف أكون سعيدة؟ وأنا أتزوج رجل بعمر والدي ,وسوف أترك أحلامي وطفولتي وراء ظهري.

سمر :أنا أحبك ياحياة ,وأتمنى لك حياة سعيدة .

حياة :انتبهي إلى كتبي وأغراضي ,وتضم أختها وأمها

وتودعهما في حرقة قلب ,ودموع منهمرة على وجنتيها الجميلتين .

أبو عبد الله:ألم تنتهي عروستنا من تجهيز نفسها.

الأم :نعم ,هي قادمة الآن .

الأم :هيا يا ابنتي بالرفاه والبنين ,وتزغرد الأم زغاريد حزينة

لتزف ابنتها الصغيرة لعريسها الذي يكبرها بعشرين عاما.


يتبع♥♥



إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#2

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

الفصل الثاني :
المشهد الأول :وصولها إلى بيت زوجها وحصول المفاجأة .
أبوعبد الله:أهلا بك ياحياة في بيتي الكبير,أتمنى أن تعجبك غرفتنا.
حياة :إن شاء الله .
أم عبدالله :أهلا وسهلا بكما.
حياة :من هذه يا أبوعبدالله.
أبوعبدالله:هذه زوجتي .
حياة :لم تقل أنك متزوج .
أبوعبدالله:والدك يعرف .
أم عبد الله :زواج مبارك .
حياة :شكرا لك ,وكيف ترضين على زوجك أن يتزوج عليك وفي نفس المنزل .
أم عبد الله :الظروف ,والشرع يسمح له بأربع زوجات.
حياة في سرها :يا الله لماذا تزوجني أبوعبدالله وبعلم زوجته ؟
أبوعبدالله :نستأذنك يا أم عبدالله سنذهب إلى غرفتنا ,تصبحي على خير .
أم عبد الله :وأنتم بخير.
المشهد الثاني :يومها الأول في بيت زوجها .
حياة :أين أنت يا أبوعبد الله ؟
أبوعبدالله:حياة أنا هنا أشرب القهوة مع أم عبدالله .
حياة :صباح الخير .
أم عبدالله: صباح الخير,تعالي واشربي القهوة معنا .
حياة :شكرا أنا لا أحب القهوة .
أم عبدالله :إذن اذهبي وحضري لنا الفطور .
حياة : أنا .
أم عبدالله :وبسرعة قبل أن يذهب أبوعبدالله إلى عمله .
حياة :حاضر .
أبوعبدالله : الحمدلله ,لقد شبعت ,وسأذهب إلى عملي .
أم عبدالله :صحتين وهناء ,مع السلامة .
حياة :مع السلامة .
أم عبدالله :عندماتنتهي من فطورك ,خذيه إلى المطبخ ,وجهزي طعام الغداء .
حياة : أنا لا أعرف أن أطبخ , من كان يطبخ لكم قبل أن آتي ؟
أم عبد الله :الخادمة ,ولكني طردها عندما قرر أبوعبد الله الزواج منك ,وقلت أنت ستقومين بمهمتها.
حياة : لكنني لا أعرف شيئا في المطبخ .
أم عبدالله : تعلمي .
حياة :حاضر , سأقوم بتحضير الغداء .
أم عبدالله : أريد كل شيء أن ينتهي قبل أن يأتي أبو عبد الله .
حياة :إن شاء الله .
أم عبدالله :الحمدلله على سلامتك يا أبوعبدالله .
أبوعبدالله: الله يسلمك .
حياة :أهلا بك يا أبوعبدالله .
أبوعبدالله :لماذا ملابسك متسخة , ورائحتك كريهة ,عروس تظهر لزوجها في هذا المنظر .
حياة :حاضر سأذهب, وأبدل ملابسي .
أم عبد الله :تفضل لتناول الغداء .
أبوعبدالله :تبدو رائحته شهية ,أكيد هذا طبخك .
أم عبد الله :بالتأكيد ,بالهناء والشفاء .
حياة :هل أعجبك الطعام يا أبوعبدالله .
أبوعبدالله: نعم , إنه لذيذ ,تعالي وذوقي طعام أم عبدالله ,
وتعلمي منها الطبخ.
حياة : ومن قال لك أن هذا طبخ أم عبد الله .
أبوعبدالله :بالتأكيد ليس طبخك .
حياة :صحيح ,فأنا صغيرة على دخول المطبخ ,أليس كذلك ؟
أبوعبدالله : طبعا .
حياة :صحة وعافية ,المهم أنه أعجبك .
أبو عبد الله :نعم هو لذيذ جدا .
المشهد الثالث :اشتياق سمر لأختها حياة .
حياة :ألو من يتكلم ؟
سمر:أنا سمر ألم تعرفيني ؟
حياة :أختي حبيبتي , كيف حالك ؟ هكذا تتركوني ولا تسألوا عني .
سمر :كلنا مشتاقون لك ياحياة , أمك تسلم عليك كتير .
حياة :أنا مشتاقة لكم ,وأريد رؤيتكم ,تعالوا إلى عندي .
سمر : تعالي أنت .
حياة :سأكلم أبوعبدالله ,وأطلب منه أن يأتي بي إلى عندكم .
سمر :نعم ,أنتظر مجيئك قريبا .
حياة : إن شاء الله .
أبوعبدالله :مع من تتكلمي كل هذا الوقت ؟
حياة :إنها أختي سمر .
أبوعبدالله :كفاكي كلام اليوم ,وتعالي إلى هنا .
حياة :سمر أراك قريبا ,حتى الكلام على الهاتف ممنوع في هذا البيت .
سمر :طيب اذهبي إلى زوجك ياحياة ,مع السلامة .
حياة :مع السلامة .
المشهد الرابع :تفاجىء حياة بنظرة أبوعبدالله إلى أهلها .
حياة :أريد الذهاب إلى عند أهلي ,فأنا من يوم زواجنا لم أراهم .
أبوعبدالله:من سيأخذك إلى عندهم ؟
حياة : أنت .
أبوعبدالله: أنا ,أتريدين أنا أن أذهب إلى عند أهلك, وأدخل حارتهم الفقيرة ؟
حياة :لماذا عندما تزوجتني لم تعلم أني فقيرة ؟
أبوعبدالله :أعلم ,ولكنني تزوجتك لك وحدك ,ودفعت مهرك لوالدك ,وزودت له راتبه ,وانتهى الأمر .
حياة : انتهى أمر ماذا ,هؤلاء أهلي وأنا أحبهم ,
وأريد الذهاب لرؤيتهم.
أبوعبدالله :قلت لك لايمكنك الذهاب إلى عندهم , ألا يكفي أنك تكلمتي مع أختك البارحة .
حياة :لا لا يكفي ,أريد رؤيتهم .
أبوعبدالله :أناقلت كلمة وانتهى الأمر , آخر عمري أذهب أنا المدير إلى عند من يقدم لي القهوة والشاي كل يوم .
حياة :أتعيرني بوالدي؟ العمل ليس عيبا .
أبوعبدالله :أنا سأذهب إلى الشركة الآن ,وأتمنى ألا تتكلمي معي بهذا الموضوع مرة أخرى .
حياة :مع السلامة .
حياة تكلم نفسها :لماذا فعلت بي هكذا ياوالدي ؟ أنا لست سعيدة ,أنا حزينة ,حزينة جدا .
آه .......على أيام قضيتها برفقة كتبي ورفاقي .
آه ......على أحلام باتت سرابا .
آه .....على أب باعني ليقبض ثمني .
آه ....على أيام قضيتها مع هذا الزوج الظالم وزوجته .
وآه .....آه ....... وألف آه وآه .
أم عبد الله :مازلتي جالسة في غرفتك حتى الآن ,هيا اخرجي وقومي بتنظيف المنزل .
حياة :لا أريد أن أفعل شيئا , البيت كبير ,وأنتم أغنياء أعيدي الخادمة لتخدمكم .
أم عبدالله :وهل أنت متعودة على الخادمة في بيتكم ؟
حياة :لا فأمي تقوم بهذه الأعمال .
أم عبدالله :قولي لأمك أن تأتي وتعمل عندنا ,وسنكرمها في الأجر .
حياة :لا تتكلمي هكذا عن أمي ,أمي سيدة محترمة ,وتقوم بخدمة زوجها , وأولادها ولها الأجر والثواب في ذلك .
أم عبدالله :فإذن خذيها قدوة ,واخدمي زوجك وبيتك .
حياة :أنا ذاهبة الآن إلى الناس الذين لا يعجبوكم ,ولكنهم فوق رأسي .
أم عبدالله :كيف ستذهبين لوحدك ؟وهل زوجك له علم ؟
حياة :لن أضيع ,بيت أهلي أعرفه جيدا, سأذهب لوحدي لأنه ليس من مقامكم الذهاب إلى تلك الحارة ,وذلك المنزل .
أم عبد الله :ألو حياة ذاهبة إلى بيت أهلها يا أبوعبدالله .
أبوعبدالله :خرجت عن أمري ,وعملت الذي تريده ,أنا أعرف كيف أدعها تأتي لوحدها إلى بيت زوجها ,مع السلامة يا أم عبد الله .
أم عبدالله :مع السلامة .
أبوعبدالله:يا أبومحمد تعال إلى عندي فورا .
أبو محمد :لماذا أنت غاضب هكذا ؟
أبوعبدالله :ابنتك خرجت عن طوعي وذهبت لوحدها إلى عندكم .
أبو محمد :لا تهتم يا أبوعبدالله في المساء سآتي بها إلى عندك إن شاء الله .
أبوعبدالله :حسنا ,سأنتظركم .
المشهد الخامس :حياة في بيت أهلها .
حياة :أمي حبيتي , كيف حالك ؟ أريد ان أضمك ,فلقد اشتقت لحنانك , وعطفك كثيرا يا أمي .
الأم : وأنا اشتقت لريحتك ,وحنانك يا ابنتي , كيف جئتي يا ابنتي ؟أين زوجك ؟
حياة :ألا تقبلوني دون زوجي ؟لقد جئت لوحدي .
الأم :سيغضب الآن والدك كثيرا .
حياة :أليس أبي مشتاق لي أيضا ؟ أين سمر ومحمد فأنا مشتاقة لهما كثيرا .
الأم :إنهما في المدرسة ,كيف حالك انت يا ابنتي ؟ أبو عبد الله يقول لوالدك إنك سعيدة جدا .
حياة :قصده عكس ذلك ,فأنا متعبة جدا .
الأم :ألم تحملي إلى الآن ياابنتي ؟
حياة :لا , كيف أفكر بالحمل وأنا مازلت صغيرة ؟
الأم :لا تهتمي يا ابنتي زوجة أبوعبدالله تساعدك في تربيتهم .
حياة :لا يا أمي لا أريد الآن .
الأم :لنترك هذا الأمر على الله .
سمر :يالا المفأجاة ,حياة عندنا ,تعالي يا أختي لأحضنك ,لك وحشة ياحياة ,البيت من دونك ليس جميلا أبدا .
محمد :كيف حالك يا حياة ؟
حياة :أتيت لأعيش معكم ,ولن أعود إلى ذلك الرجل وزوجته .
الأب : ماهذا الكلام الذي أسمعه ؟ اليوم ستعودين إلى بيت زوجك .
حياة :ألم تسلم علي ياوالدي .
الأب :أهلا بك ,ولكنني أعلم أنك بخير ,وهل يوجد إمراة تعيش في بيت العز والمال ,في بيت أبو عبد الله , وتكون غير سعيدة .
حياة :وهل السعادة بالمال فقط , لقد أهانني وأهانكم كثيرا هو وزوجته ,ولن أرجع إليه .
الأب :أتريدين أن يطردني من العمل ؟
الأم :تعالي وتناولي معنا الغداء ,وفي المساء اذهبي إلى بيتك ,لا نريد مشاكل يا ابنتي .
حياة :حاضر يا أمي ,فأنا مشتاقة لطبخك كثيرا .
الأم : جهزي نفسك والدك ينتظرك ليوصلك إلى بيت زوجك .
حياة :يا الله اللحظات الحلوة تمر بسرعة ,مع السلامة ,لا تنسوني .
الأم :هل يوجد أحد ينسى روحه ؟,مع السلامة يا ابنتي ,انتبهي على نفسك .
سمر , محمد : مع السلامة يا أختي .
الأب : السلام عليكم يا أبوعبدالله ,ها هي حياة قد جاءت إلى عندك ,وتطلب منك السماح .
أبوعبدالله :سأسامحها بشرط واحد ألا تعيد هذا الأمر مرة
أخرى, وتحترم أم عبد الله .
الأب :بالتأكيد .
حياة :تصبحوا على خير سأذهب لأنام .
الأب : وأنت بخير , أنا سأذهب الآن .
أبوعبدالله :مع السلامة ,لا تتأخر على عملك غدا .
الأب :إن شاء الله .
المشهد السادس :قلق أبو عبد الله وأم عبد الله .
حياة :لماذا لم تنجبوا أطفالا ؟ ولماذا ينادونك بأبو عبد الله ؟
أبو عبد الله:لأن أول طفل لي اسمه عبد الله .
حياة : وأين هو ؟
أبو عبد الله:لقد توفي .
حياة :توفي ,كيف ؟
أبو عبد الله: كانت أم عبد الله حامل فيه ,فوقعت عن الدرج وتمزق رحمها ,ومات الجنين ,ولم تستطيع الحمل بعده أبدا .
حياة :قصة حزينة .
أبو عبد الله: لا تخبريها بأنك عملتي بالقصة ,حتى لا تتأثر وتحزن .
حياة :نعم .
أبو عبد الله:سأذهب الآن إليها .
حياة : كما تريد .
أم عبدالله :لماذا لم تحمل حياة حتى الآن ؟
أبو عبد الله:لا أعلم .
أم عبد الله : ما رأيك ان آخذها إالى الطبيبة النسائية اليوم .
أبو عبد الله:نعم خذيها ,وطمنيني .
أم عبد الله :حياة جهزي نفسك لنذهب إلى الطبيبة .
حياة : ولكنني لا أشكو من شيء .
أم عبد الله :أعرف , من أجل أن نتطمن عليك ليس أكثر .
حياة : حاضر .
أم عبد الله : هذه حياة متزوجة من فترة ولم تحمل حتى الآن ونريد أن نعرف سبب ذلك .
الطبيبة :دعيني اكشف عليها لأعرف السبب .
أم عبد الله :طمنيني يادكتورة ما السبب ؟
الطبيبة :الحمد لله جسمها سليم ,تحتاج لبعض الوقت فقط ,وأذن من رب العالمين .
حياة :ماذا بي ؟فأنا لا اشعر بأي ألم.
الطبيبة :أنت بخير ياحياة ,ولكن أم عبد الله أرادت أن تتطمن عليك أكثر .
أم عبد الله :شكرا لك .
الطبيبة :هذا واجبي .
أم عبد الله :الحمدلله كل شيء سليم عند حياة فقط تحتاج لبعض الوقت لتحمل إن شاء الله .
أبو عبد الله: الحمد لله .
المشهد السابع :مشيئة الله تعالى في حمل حياة .
أبو عبدالله :ماذا بك ياحياة ؟
حياة :لا شيء أحس بدوخة ,وعندي شعور قوي للغثيان .
أبو عبد الله :طيب .
أم عبد الله :ماذا بها حياة ؟
أبو عبد الله:لا شيء ,فهي تشعر بدوخة .
أم عبد الله :ولا تشعر بالغثيان أيضا .
أبو عبد الله: نعم تشعر بذلك ,ماذا يعني ؟
أم عبد الله :هذا يعني أنها حامل .
أبو عبد الله: صحيح .
أم عبد الله :إن شاء الله ,سوف أتصل بالطبيبة حالا وأتأكد منها .
أم عبد الله :السلام عليكم يادكتورة ,حياة تشعر بدوخة ,ورغبة في الغثيان ,فهل هذا من أعراض الحمل إن شاء الله .
الطبيبة :نعم ,هذه أعراض الحمل إن شاء الله .
أم عبد الله :شكرا لك ,مع السلامة .
الطبيبة :مع السلامة .
أم عبد الله :سمعت يا أبو عبد الله هذه أعراض حمل .
أبو عبد الله: الحمدلله ,انتبهي لها جيدا ,ولا تدعيها تعمل شيئا ,وأعطيها الغذاء اللازم ,أريد أن يولد الطفل بصحة جيدة .
أم عبدالله :أكيد يا أبوعبدالله ,سوف أقوم بالعناية بها حتى تولد بطفلنا .
حياة :ماذا بكما؟
أم عبدالله :مبروك يا حياة ,فأنت حامل .
حياة :حامل ,أول مرة أشعر بهذا الشعور .
أبوعبدالله :انتبهي على طفلك ياحياة ,أنا ذاهب إلى الشركة ,وسأخبر والدك ,وأقدم الحلوى لكل الموظفين بهذه المناسبة .
أم عبد الله :مع السلامة يا أبو عبد الله ,وأنا سأهتم بحياة .
حياة :لماذا كل هذا الاهتمام بي بعدما حملت ؟
أم عبد الله :لأنك تحملين في أحشاءك طفلنا المنتظر منذ 30عاما .
حياة :وهل ستساعيديني في تربيته ؟فأنا لا أعرف شيئا .
أم عبد الله :عبدالله في عيوني ,أنت فقط اهتمي بنفسك ,وبجنينك الأن ,وبعد الولادة أنا سأتولى كل شؤونه إن شاء الله .
حياة :إن شاء الله ,الحمدلله إني حملت حتى أحظى بقليل من الدلال .
أم عبد الله :أنت مدللة ياحياة ,وفي سرها تقول :فقط تسع شهور وبعدذلك تنتهي مهمتك .
المشهد الثامن :ولادة حياة .
حياة : أبو عبد الله أشعر بمغص فظيع ,لاأقدرعلى احتماله .
أبو عبد الله: ارتدي ملابسك لنذهب إلى المشفى .
أبو عبد الله: أم عبدالله تعالي واذهبي معنا إلى المشفى حياة تشعر بمغص .
أم عبد الله :مغص ,والآن الله يسترها معنا.
أبو عبد الله: اصبري ياحياة هاقد وصلنا إلى المشفى .
أم عبد الله :ماذا بها يادكتورة ,ماسبب هذا المغص .
الطبيبة :إنه مغص الولادة .
أم عبدالله :ولكنها في الشهر السابع فقط .
الطبيبة :أعلم ,ولكنها صغيرة وجسدها لم يحتمل الحمل ,وسأخذها الآن إلى غرفة المخاض .
أم عبد الله :افعلي ماتجديه مناسب ,واهتمي لسلامة الطفل .
الطبيبة :سأفعل واجبي تجاه الأم والطفل .
الممرضة :لقد ولدت حياة بطفل جميل .
أبوعبدالله :وكيف حاله ؟
الممرضة :هوبخير ,ولكن يحتاج أن يبقى في المستشفى حتى ينال الرعاية المطلوبة .
أبو عبد الله: الحمدلله .
حياة :أين طفلي ؟وأين أمي ألم تخبروها أنني في المشفى ؟
أبو عبد الله: الطفل يحتاج للرعاية الآن ,وأمك لا يوجد ضرورة لأن تأتي ,فأنت كم ساعة ويأتي والدك ويأخذك .
حياة :إلى أين ؟
أبو عبد الله: إلى بيت أهلك .
حياة :وطفلي .
أبو عبد الله:الطبيبة قالت أن الطفل سوف يبقى في المشفى إلى أن يصبح بصحة جيدة وعندها سنخرجه منها إن شاء الله ,أما أنت فتستطعين الخروج اليوم,سأتصل بوالدك الآن ليأتي ويأخذك .
حياة :أريد أن أرى طفلي قبل أن أذهب .
أم عبد الله : لا يمكنك رؤيته الآن.
الممرضة :سوف أسأل الطبيبة ,وأرى إذا كان بإمكانها رؤيته ,حرام أن تخرج من المشفى قبل أن تراه .
أم عبد الله :طيب .
الممرضة :هذا طفلك ياحياة ,فالطبيبة سمحت لك برؤيته .
حياة :يا الله كم هو جميل ,وصغير جدا .
الممرضة :الله يحفظه لكم يارب .
أبو عبد الله: إن شاء الله .
أم عبد الله :يكفي هكذا ,خذيه إلى الحضانة ,هاقد جاء والدك .
الممرضة : فعلا يكفي هذا حرصا على سلامة الطفل .
والد حياة :يا له من طفل جميل ,الحمدلله على سلامتك يا ابنتي .
حياة :أهلا ياوالدي ,هل ستأخذني إلى بيتنا ؟
والد حياة :نعم .
حياة :ولكن كيف سأذهب دون طفلي ؟كيف سأتركه ؟
والد حياة :هوبحاجة أن يبقى في المشفى يا ابنتي ,وعندما يصبح بصحة جيدة سيأتي به أبوعبد الله إلى عندك .
أم عبد الله :أنت بحاجة إلى الرعاية الآن, وأمك ستهتم بك إلى أن تصحي .
حياة :انتبهوا على ابني ,فهو قطعة من جسدي .
أم عبد الله :بالتأكيد .
حياة :طمنوني عن الطفل كل يوم .
أبو عبد الله: طيب حياة ,مع السلامة الأن ,وانتبهي إلى نفسك .
والد حياة :مع السلامة .

رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#3

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

قصة جميلة جدا شكراااا
إظهار التوقيع
توقيع : اماسلام
#4

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اماسلام
قصة جميلة جدا شكراااا
منورة اختي

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#5

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

مشكوووووره
#6

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

شكرا
إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#7

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

كملى ياقلبى
إظهار التوقيع
توقيع : كيوت متل التوت
#8

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيوت متل التوت
كملى ياقلبى
اكيد حبيبتي لكن لا زملي شوي تفاعل

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#9

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

مؤلمة جدا
#10

2131 1168499165 رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبا الربى
مؤلمة جدا
هي لسه ماخلصت

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#11

افتراضي رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

السلام عليكم عدولات
روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي
https://adlat.net/showthread.php?t=286329
الفصل الثالث :
المشهد الأول :حياة في بيت أهلها .
الأم :أهلا وسهلا بك يا ابنتي ,الحمدلله على سلامتك .
حياة :الله يسلمك يا أمي .
سمر : أهلا بك يا حياة ,أين ابن أختي ,لماذا لم تأتوا به؟
حياة :لن يسمحوا لنا بإخراجه من المشفى ,لأنه متعب قليلا .
سمر :الله يشفيه يارب .
محمد :وأخيرا لقد أصبحت خالا .
حياة :وأنا أصبحت أما .
الأم :اذهبي إلى غرفتك وارتاحي ,أنت بحاجة إلى الراحة والنوم .
حياة :أجل يا أمي فأنا متعبة جدا .
سمر :تعالي سأخذك إلى غرفتك .
الأم :كان الله في عونك يا ابنتي على مصيبتك ,
والله يسترها معنا من الذي سيأتي .
الأب :كلها كم يوم وتتعود على وضعها الجديد ,
غدا سيعطيني أبو عبد الله المبلغ الذي اتفقنا عليه ,
وسنشتري بيتا جديدا بدلا من الآجار .
الأم : هذا الذي تسأل عنه الآن ,وابنتك ألم تفكر فيها .
الأب :عندما تشاهد البيت الجديد ستنسى كل مامر معها .
الأم :حسبي الله ونعم الوكيل .
المشهد الثاني :اكتشاف حياة الحقيقة المفجعة .

حياة :إنني أتصل بأبوعبد الله ,وأم عبد الله وكلامها لا يردان علي ,
أريدأن أتطمن على ابني .
الأم : يبدوا أنهما مشغولان ,انتظري للمساء وحاولي الاتصال
بهما مجددا .
حياة :حتى لو كانا مشغولان يجب أن يردا علي ,أنا قلقلة جدا ,
ولست متطمنة أبدا .
حياة :من في الباب ؟
الشرطي :أنا الشرطي ,وأريد حياة .
حياة :أنا حياة ماذا تريد ؟
الشرطي :أرجو منك أن توقعي على هذه الورقة .
حياة :وماذا فيها ؟
الشرطي :إنها ورقة طلاق .
حياة :طلاق .
الشرطي :أرجوكي وقعي ,أريد أن أذهب .
حياة :حاضر .
حياة :أمي مامعنى هذا ,أرجوكي فهميني مامعنى هذا ,
لقد ذهب طفلي مني .
الأم :اهدئي يا ابنتي ,الآن يأتي والدك ونفهم القصة منه .
حياة :القصة واضحة يا أمي ,أنا ذاهبة الآن إلى المشفى لأرى طفلي .
الأم :انتظري ليأتي والدك .
حياة :لا يا أمي لا أستطيع الانتظار .
الممرضة :ماذا تريدين ؟
حياة :أريد عن أسأل عن طفل اسمه عبد الله .
الممرضة :وما اسم الأب والأم ويوم الولادة .
حياة :الأب ماجد ,والأم :حياة ,الولادة 25-7 .
الممرضة :عندي في هذا اليوم نفس المعلومات ,لكن اسم الأم سهى .
حياة :يا الله لماذا يجري معي هكذا ؟
الممرضة :ماذا بك ؟
حياة :أخذوا طفلي مني ,أخذوا فلذة كبدي .
الأب :أنت هنا ياحياة .
الممرضة :أفضل أن تأخذها إلى المنزل يبدو أنها متعبة .
الأب :ماذا أخبرتيها ؟
حياة :أخبرتني بأنكم سرقتم طفلي ,كم قبضت ثمنه ,
بعت ابني يا والدي ,لماذا تفعل بي هكذا ؟
الأب :تعالي وفي البيت نكمل الحديث .
الأم وبصوت منخفض :هل علمت شيئا يا أبو محمد .
حياة :نعم لقد علمت لقد علمت ,وأنت تعلمين ,
حتى أنت يا أمي مشتركة معهم .
الأم :اهدئي يا ابنتي ,فأنا ليس بيدي حيلة ,أبوكي وتعلمين كيف يفكر .
حياة :طبعا أنا التي أعرف كيف يفكر .
الأب :أنا ذاهب لأرتاح .
حياة :كيف سترتاح ؟وأنت ترى ابنتك هكذا ؟
الأب :ماذا بك ؟أنت صغيرة والمستقبل أمامك .
حياة :أريد طفلي .
الأب :انسي الموضوع ,لأنه الآن مع والديه خارج البلاد .
حياة :أخذوا ابني وسافروا فيه ,يا ويلكم من الله .
سمر :الله يكون بعونك يا أختي ,أنا حزينة جدا لأجلك ,
يا ترى سيفعلون بي مثل مافعلوه بك .
حياة :لا يا أختي لن أسمح لهم أن يعيدوا هذه المأساة
عليك مهما حصل ,فحياة الآن غير حياة السابقة .
المشهد الثالث :عودة حياة إلى مدرستها .

حياة :ألو من ؟
أحلام :أنا أحلام ,هل نسيتيني ؟
حياة :وكيف أنساكي يا صديقتي العزيزة ,لكن ما جرى معي جعلني
في حالة سيئة جدا .
أحلام :واضح من صوتك أنك متعبة .
حياة :أنا متعبة جدا .
أحلام :لماذا لا تأتي إلى المدرسة؟وتكملي تعليمك .
حياة :كيف سأدرس وأنا في هذه الحالة ؟ وهل الإدارة ستقبلني ؟
أحلام :نعم ,مديرة المدرسة هي من طلبت مني أن أكلمك
لتعودي بعد أن سمعت قصتك .
حياة :لا أدري ماذا أقول لك ؟
أحلام :قولي لي إنك آتية غدا إلى المدرسة لنكمل مشوارنا معا ,
أليس هذا ما اتفقنا عليه سابقا .
حياة :إن شاء الله .
أحلام :ابدئي صفحة جديدة في حياتك ,وتحدي كل ما جرى معك ,
فأنا أعرفك قوية .
حياة :غدا أنا عندكم في المدرسة بإذن الله .
أحلام :ونحن جميعا بانتظارك .
سمر :لم أراك مبتسمة منذ زمن .
حياة :نعم ,فأنا سأعود إلى مدرستي غدا .
سمر :الحمد لله ,إنك اقتنعتي أخيرا بالعودة إلى المدرسة .
حياة :أريد أن أحصل على الشهادة الثانوية هذا العام ,
وأحقق حلمي .
سمر :الله يوفقك يا أختي .
المشهد الرابع :تحقق حلم حياة .

حياة :لقد قبلت في الجامعة يا أمي .
الأم :مبروك يا ابنتي .
سمر :مبروك يا حياة .
محمد:وهل قبلتي في الفرع الذي تحبينه .
حياة :نعم ,تحقق حلم حياتي وسأكون محامية ناجحة بإذن الله .
سمر :إن شاء الله يا حياة .
حياة :ولن أقف عند الجامعة بل سأقدم للدكتوراه .
سمر :وماذا ستكون رسالتك ؟
حياة :لم أفكر بعد ,ولكن ستكون عن الفتيات في سن المراهقة ,
وكل مايخصهم من حقوق.
الأم :موضوع جميل ومهم .
حياة :وسأبدع فيه لأني مررت بحالة الظلم في فترة المراهقة .
الأم :إن شاء الله أيامك التي ستأتي ستكون أحلى يا ابنتي .
حياة :إن شاء الله .
المشهد الخامس :عريس حياة الجديد .

حياة :يوجد زميل لي في الجامعة يريد أن يأتي مع أمه لخطبتي .
الأب :لخطبتك هكذا فورا دون أن نسأل عنه .
حياة :هو شاب خلوق ,ومهذب ,ويريدني على كل علاتي .
الأب :ومن أين سيصرف عليك ؟
حياة :من الوظيفة التي سيعمل بها بعد التخرج إن شاء الله .
الأب :وهل الوظيفة كافية لتعيشين حياة كريمة .
حياة :نعم ,وأنا سأتوظف ,وأساعده .
الأب :ولماذا كل هذا التعب ؟
حياة :يكفي إنه من اختياري ,وأنا فرحة بهذا التعب .
الأب :أنت مسؤولة عن اختيارك .
حياة :نعم .
سمر :مبروك يا أختي .
حياة :الله يبارك فيك, وعقبال عندك ياسمر .
الأم :الله يسعدك يا ابنتي .
حياة :إن شاء الله ,دعواتك لي .
المشهد السادس :حياة مع سمير في بيت واحد .

سمير :أنا سعيد جدا لأننا اجتمعنا في بيت واحد,وسأحرص على
سعادتك طالما أنت معي .
حياة :إن شاء الله ,وأنا سأكون الزوجة الوفية لك كل العمر .
سمير:وأريد منك أولادا جميلين مثلك .
حياة :وأنا مشتاقة كثيرا لطفل صغيرأحمله بين يدي ,
وأربيه وأهتم فيه ,وأن يبقى معي دائما .
سمير :أنا آسف لم أكن أقصد أن أذكرك بابنك .
حياة :أنا لم أنساه أبدا يا سمير .
سمير :سأعمل على عودته لحضنك إن شاء الله ,حتى
لواضطريت للسفر للمكان الذي سافر إليه مع والده ,وزوجة أبيه .
حياة :ياريت يا سمير ,فأنا أحن إليه كثيرا .
سمير :لا تهتمي إن شاء الله سأعيده لك ,أنت
الآن اهتمي بتخرجك ,واتركي الباقي على ربنا وعلي إن شاء الله .
حياة :إن شاء الله ,فأنا أتمنى أن أراه قبل أن أموت.
سمر :بعيد الشر عنك ياقلبي ,إن شاء الله تجتمعي
فيه عن قريب .
حياة :يا رب .
المشهد السابع :حمل حياة .

حياة :أريد أن أقدم لك البشارة يا سمير .
سمير :وماهي ؟
حياة :أنا حامل .
سمير :حامل ,الحمدلله ,وكيف عرفتي إنك حامل ؟
يجب أن نذهب إلى الطبيبةونتأكد .
حياة :أنا متأكدة ,يبدو أنك نسيت إنني حملت من قبل .
سمير :مارأيك أن نذهب ونبشر أهلي وأهلك بهذا الخبر السعيد؟
حياة :فكرة جميلة ,ولكن سنذهب إلى أهلي أولا .
سمير :طلباتك أوامر ,لك ماتريدين عند أهلك قبل ,
أهلك وأهلي عندي واحد.
حياة :كيف حالكم ؟أتيت مع زوجي لنبشركم بحملي الأول .
الأم :الله يتمم لك على خير يا ابنتي .
حياة :أبي لماذا أنت هنا يجب أن تكون في عملك
في مثل هذا الوقت ؟أليس كذالك ؟
الأم : نعم ولكن ..
حياة :ولكن ماذا ؟إن شاء الله خير .
الأم :أبو عبدالله وزوجته توفيا في حادث سيارة .
حياة :كيف علمتم ,وهم خارج البلاد ؟
الأم :الحادث جرى لهم هنا .
حياة :يعني أبوعبد الله وزوجته في البلد ولم تخبروني .
الأم :لن نريد أن نزعجك يا ابنتي .
حياة :الظاهر لن يسافروا أصلا صحيح أم لا أخبريني يا أمي .
الأم :لا أدري اسألي والدك .
حياة :ماذا يا أبي ؟ألم تقل أن أبوعبد الله عين مديرا بدال
عنه وسافر, وأنت تعمل عند المدير الجديد .
الأب :الحقيقة أن أبو عبد الله لن يغادر البلاد أصلا ,
وأنا مازلت أعمل عنده .
حياة :ماهذه الدوامة التي أعيش فيها .
سمير :الانفعال ليس جيدا لك يا حياة ,فأنت حامل .
حياة :وأين عبد الله ,أين طفلي ؟
الأب :هو عند أخ أبوعبد الله .
حياة :أريد الذهاب إليه ,أعطيني العنوان .
الأب :كما تريدين .
حياة :تعال يا سمير لآخذ طفلي إلى حضني .
سمير :تعالي يا حبيبتي .
حياة : السلام عليكم ,هذا منزل أخو أبو عبد الله .
أخو أبوعبد الله :نعم ,من أنتما ؟
حياة :أنا والدة عبد الله .
أخو أبو عبد الله :أهلا وسهلا .
حياة :الله يرحمهم .
أخوأبو عبد الله :الله يسلمك .
حياة :أريد رؤية طفلي أين هو ؟
أخوأبو عبد الله : كما تريدين ,عبد الله ,تعال إلى هنا .
حياة :تعال إلي يا صغيري ,تعال إلى حضني ,كم اشتقت إليك .
عبد الله :من أنت ؟
حياة :أنا والدتك يا ابني .
عبد الله :لا لست أمي .
حياة :أنا أمك الحقيقة ,أنا أمك التي حملت بك وأنجبتك ,
وسأخذك لتعيش معي .
عبد الله :أمي ,ذهبت إلى السماء مع والدي .
حياة :ما رأيك أن أكون بدل عنها أما لك ,وزوجي والد لك .
عبد الله :لا أدري .
حياة :أرجوك أريد أن آخذه معي .
أخوأبوعبد الله :أنت أحق به مننا ,ولكن سأقوم
بزيارته عندما أشتاق إليه .
سمير :أنت تشرفنا بزيارتك .
حياة :اسمح لنا سنذهب .
أخو أبوعبد الله :الله معكما ,انتبهوا للطفل .
حياة :معقول توصيني بابني ,عبد الله في عيوني .
أخوأبو عبد الله :مع السلامة .
سمير:وأخيرا الله جمعك بإبنك .
حياة :الحمد لله ,الله أكبر من البشر كلهم ,مهما حاولوا أن
يضروا إنسان فلن يستطيعوا إلا أن يشاء الله ذلك .
سمير :كلامك صحيح ,والله يعينني على سعادتك,
وأدعك تنسي كل أيامك الماضية ,وسأكون الأب الجيد لإبنك ,وأعامله
بنفس معاملتي لابننا القادم إن شاء الله ,ولن أحرمه من أي شيء أبدا .
حياة :أنت رجل صالح ,وغيرت نظرتي للرجال ,فالرجال
الذين صادفتهم في حياتي كلهم أساؤوا لي ,وأخذوا مني كل حقوقي .
سمير :شكرا لك ,والرجال ليس كلهم سواء ,والنساء كذلك .
حياة :طبعا ,وسأكمل مشوار حياتي معك ,ومع أولادنا ولن أدع
الماضي يؤثر في حياتي القادمة ,وسأروي حكايتي لأولادي
وأحفادي ليتعلموا ألا يسكتوا عن حقوقهم مهما كانت صغيرة ,
وألا ينخدعوا بالناس مهما كانوا قربين منهم .
سمير :إن شاء الله .
حياة :إن شاء الله .

في آمان الله

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#12

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

رائعه
إظهار التوقيع
توقيع : البرنسيسة2000
#13

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

حلوة كتير تسلم الايادي
#14

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

قصه كتير حلوه منتظرين ابداعك
إظهار التوقيع
توقيع : البرنسيسة2000
#15

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

[MENTION=88716]joujou la pèrle[/MENTION];
رووووووعة كثيراً ياقلبي
فى انتظار ابداعك الباقى

إظهار التوقيع
توقيع : بنوتة عسولة 654
#16

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

قصة جميلة جدا
إظهار التوقيع
توقيع : بياض الثلج
#17

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

تسلمى اختى حلوه كتير
إظهار التوقيع
توقيع : بياض الثلج
#18

129886 رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدام مني
حلوة كتير تسلم الايادي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توتة بطوطة
قصه كتير حلوه منتظرين ابداعك

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنوتة عسولة 654
[MENTION=88716]joujou la pèrle[/MENTION];
رووووووعة كثيراً ياقلبي
فى انتظار ابداعك الباقى

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عبده٢
تسلمى اختى حلوه كتير
منوريــــــــــــــــــــــــــــن شكرا

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#19

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توتة بطوطة
رائعه

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام عبده٢
قصة جميلة جدا
شكرا

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#20

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

قصة بجد تحفة مستنيه بقى قصصك يا عسل
إظهار التوقيع
توقيع : انا دلوعة اوووى
#21

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

شكرا
إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#22

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

جزاكي الله خيرا
#23

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

جزاكي الله خيرا
#24

افتراضي رد: رواية حياة بقلمي الفصل الثالث:

" روعــــــة "
#25

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

مشكوووورة
#26

افتراضي رد: روايــــــة حيــــــــــــاة بقلمي

جزاك الله خيرا
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
قصة البطه بانو قصه جميله للاطفال قصه للاطفال بقلمي جويريه حواديت وقصص الاطفال
قصه الشبلين ساكو وشاكو قصه قصيره قصه للاطفال بقلمي جويريه حواديت وقصص الاطفال
قصة رامي ودعائه قصه قصيره قصه للاطفال بقلمي جويريه حواديت وقصص الاطفال
كيف أنساك حبيبي كيف أنساك كيف أنساك بقلمي جويريه أقلام عدلات الذهبية
قصة الارنبان مشمش ومشمشه قصة الارنبان الاخوين قصة للاطفال بقلمي جويريه حواديت وقصص الاطفال


الساعة الآن 07:18 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل