أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل



https://adlat.net/showthread.php?t=303239
1903 7
#1

افتراضي ذكريات مسروقه ...منقولة


الفصل الاول:

https://adlat.net/showthread.php?t=303062


الفصل الثاني
هند كانت فاتحه عينها على الاخير ماهي مصدقه انها سوت كذا وبعد اشوي قعدت تضحك ودخلت ريم
ريم _انت ايه انجنيت ايش بلاك اليوم مره زعلانه والحين بتموتين من الضحك
هند _ولا شي على فكره تراني شفت ولد عمنا المصون
ريم بحماس _ها وش رايك يأخذ العقل صح
هند بصوت عالي _وع وع لا قبيح (لكن في نفسها قالت اذا ذاك قبيح منو الحلو ..سيف كان طويل وجسمه مثالي لرجل كامل الجمال عيونه تحيط بها حديقه من الرموش فيها سحر غريب ولمعة وخشمه سيف مسلول وفمه ممتلي بس حاد يبين الذكاء الي فيه وشعره اسود غامق وناعم طويل لحد اخر الرقبه بس جاي مدرج مو ستريت ودقنه فيه غمزه ولما يضحك تطلع غمازاته الي تتوج وسامته كانت بشرته ذهبيه يعني جمال تاريخي ؟)
ريم _انت انجنيت هذاك قبيح الحين عرفت ليه تحبين وليد
هند _ اهههههه حبيبي وليد ..المهم اسمعي انا الحين متهوقه انا قلت لاسيل ولورا اني راح اشيلهم للجامعه بكره بس السواق قال لابوي انه ما راح يجي بكره ايش اسوي
ريم _روحي اطلبي خالد يوديكم
هند _صدق انك هبل عشان يذبحني هو ياله بروح لشغله
ريم _حاولي يمكن تزبط معك هالمره
هند خذت نفس عميق وقالت _الى ساحة المعركه
دقت هند الباب بادب (هند ما تدق الباب الى اذا تبي شي من اخوانها مهم )وفتحته
محمد وخالد كانوا جالسين مع بعض اما ياسر كان جالس لحاله ماسك كتاب يذاكر
محمد_خير اشوفك داقه الباب ماهي من عوايدك
هند ابتسمت لاخيها خالد والتفتت لمحمد وكشرت في وجهه _شي ما يخصك ..والتفتت لخالد ورجعت ابتسامتها .. ,,, خالد تعرف اني احبك مثل ماحب روميو جولييت لا والله يمكن احبك اكثر
خالد_ اولا يا غبيه مفروض تقولين احبك مثل حب جولييت لروميو مو العكس وثانيا جوابي هو لا والف لا (خالد اخي هند وهو الي قبلها في ترتيب العايله يشتغل في بنك هو وياها دايمن يتناقرون ويسون في بعض مقالب )
هند _خلودي بس انا بعدني ما طلبت طلبي تكفى اسمعه مابي اتفشل بكره قدام بنات عمي
خالد_ويش فيهم بنات عمك
هند_السالفه يا طويل العمر اني عزمتهم للجامعه بس السواق ما راح يجي بكره وابيك توديني لان الجامعه على طريق البنك
خالد_قلتي بنات عمي شوفي نظرا لاني مخطط اتزوج وحده منهم واناسب عمي وفلوسه راح اوديك بس المشكله في الرجعه انا ما راح اكون فاضي ..وناظر محمد ..تردهم البيت
محمد_اسف بكره مشغول حدي
خالد قعد يفكر _خلاص روحي انا بلقالكم حل
هند_جعلني قبلك صدق اخ وحبته فوق راسه وطلعت






هند كانت تلبس عبايتها والتفتت لاسيل الي عادها تحطلها قلوس
هند_يله اخلصي اخوي خالد ممكن يروح ويخلينا ترا عادي عنده يسويها
اسيل _طيب طيب ..وراحت والبست عبايتها ا؟..اطلعوا لقوا خالد في السياره
البنات_السلام عليكم
خالد_وعليكم السلام
هند_خالد ولع المكيف حر بأختنق
خالدولع المكيف وشغل السياره وهو في الطريق لاحظت ان فيه نظرات كان خالد يرسلها لاسيل بس اسيل ما كانت تستقبلها(المحول خربان ههه)هند تنحنحت يعني خلاص يا خالد البنت ما هي داريه عن سوقك المهم وصلهم خالد لحد الجامعه وقال لاسيل _لما تخلصون دقوا على سيف هو قال انه هو الي راح يردكم
اسيل عادي عندها ان ولد عمها يتكلم معها _اوكيه شكرا خالد
دخلتهم هند للجامعه واول ما دخلوا لقوا هاله الي كانت تنتظر هند هند سلمت على هاله
هند_اعرفكم يا بنات هاذي بنت عمي هاله ..والتفتت لهاله ..هاذولا بنات عمي محمد
هاله والبنات قعدوا يسلمون على بعض ..المهم البنات قدروا يلفتون نظر بنات الجامعه بأناقتهم خاصة اسيل
اسيل_هند البنات هنا كلهم يعرفوك كل ما مرينا من مكان يسلمون عليك
هاله_هاذي هند ما تعرفونها كل الناس اصدقئها
البنات قعدوا يضحكون لان هند سوت نفسها متكبره وقالت لهم _انتوا منين تلقونها وحده بمركزي تسويلكم جوله في الجامعه





كانت الساعه 11 وهند خلصت ما كان عندها الى محاضره وحده وطلعت ولقت هاله مع البنات هاله ما حضرت المحاضره عشان تجلس مع البنات
اسيل _هند خلصتي محاضرات
هند_ايه بس تروني ما ني عارفه من الي راح يجينا من العيال
اسيل _خالد قال لي اني ادق على سيف اذا خلصنا
هند قلبها دق بسرعه جنونيه دق الطبلون من الخوف _ايش وليه ما قالي الاخ خالد
اسيل _خالد قالي يوم طلعتي من السياره وبعدين ليه معصبه اخوي سيف راح يجي
هند تقول في نفسها مو انا عشان اخوك الاقشر جاي معصبه_هاله قومي نروح للكافتيريا نشتري اكل للبنات البنات اجلسوا في طاوله وهند وهاله قاموا يشترون قالت هاله _هند ريم تقول ان اخيهم ملك جمال هو صدق
هند_وع لا مو حلو بس ريم يوم قرب زواجها بدت تخرف هاله_عموما راح اشوفه اليوم في العزومه
هند_ليه عزومه الاستراحه اليوم
هاله_ابوي قال انها اليوم
هند وهال اخذوا الاكل للبنات وقعدوا ياكلون.. دق جوال اسيل وردت _الو سيف .....خلاص طيب طالعين لك ...باي
اسيل_هند يله سيف عند الباب
هند تبي تتنذل فيه _هاله عندك احد يوصلك ولا روحي معنا
هاله فرحت _بروح معكم ابوي ما راح يخاصم لو عرف اني رحت مع ولد عمي
اسيل _اوكيه يله
هند كانت اخر من طلع عناد في سيف مع انها عند السواق تطلع اول وحده
هند ادخلت السياره وشافت سيف وشافت هاله متهمه في سيف ودقت هند هاله يعني فوقي
هاله شاورت هند_متاكده انه يقرب لنا
هند_اللعنه لاتكونين شايفته زين
هاله_هند خلاص مابي محمد ابي هاذا
سيف تكلم بصوت عالي وادب _انا ما أعرف وين بيت عمي ممكن تدليني عليه
هند استغربت ما توقعت انه ممكن يكون في لحظه مؤدب ليه معها غير ليه بلا يناظرها من فوق لتحت
هاله استغلت الموقف وتكلمت بصوت دلوع_شوف لف بعد الاشاره الثانيه وبعدين لف يمين
سيف لف بسيارته الي كانت همر هند كانت تظن انها مستأجره
وصلوا لبيت هاله ..هاله_مع السلامه ونزلت متغصبه
اسيل _سيف ابي اكل
سيف _اسيل تكفين لا تورطيني ما اعرف ولا مكان في الرياض انا غصب وصلت للجامعه
اسيل_سيف معنا هند اكيد تعرف مطعم ..ها هند تعرفين مطعم
هند_ امم روحوا مطعم؟؟؟؟كويس (اختارت مطعم لازم يلف يلف كثير عشان يوصلها )
اسيل _يله يا سيف ودنا لذا المطعم حبيبي
سيف _وينه
هند_امش قدام لين اقولك وقف
سيف ورجع لطبعه الي ما يطلع الا مع هند ما هو عارف ليه البنت هاذي تنرفزه _قولي لي من الحين الموقع
هند_امش قدام بعد ما تعدي ثلاث اشارات لف يمين مرتين وبتلقى دوار وبعدين لف يسار وبتلقى المطعم قدامك
وصلوا للمطعم نزلوا البنات بس هند ما نزلت خذتها عزت النفس انها تنزل ما دعوها
البنات نزلوا وراحوا للمطعم سيف كان ينتظر الكل ينزل شاف هند طولت فتح بابها _انت ايه انزلي يله
هند_ اولا عندي اسم اذا ما تعرفه اسئل وثانيا مابي انزل للمطعم ابي انام في السياره يعني انقلع
سيف قفل الباب بقوه ودخل المطعم ..هند قعدت تنتظر بس لاحظت ان فيه شلة عيال يناظرون السياره ولي فيها وبدوا يقربون هند قالت في نفسها _حتى في الظهر مغازله صدق ناس فاضيه
العيال رموا ورقه صغيره من الدريشه حقت الباب الي جنبها هند شالتها ورمتها لهم وقفلت الدريشه هند شافتهم قربوا لبابها وبغت تقفله بس ما عرفت كيف المهم في واحد من الاولاد مد يده يبي يفتح الباب هند راحت للباب الثاني وطلعت وركضت للمطعم ولقت عند باب المطعم سيف كان طالع وفي ايده كوب كوفي
سيف شافها تركض _ايش فيك
في ذا الوقت العيال قعدوا يقولون بصوت واطي _ليه التكبر وانت مخاويه عشانه احلى منا يعني ترينا نعجبك
سيف كان يسمع الي يقولونه وما التفت بس يوم خلصوا قال لهند_ضايقوك ..هند هزت راسها .. عطاها سيف القهوه وقالها _ادخلي عند البنات..هند ادخلت وخافت على سيف العيال كانوا 4 وهو لحاله يمكن بيتفاهم معهم هند ادخلت للبنات
اسيل _عطاك سيف القهوه
هند_ليه القهوه لي
اسيل _ليه ما قالك سيف
هند_بلى قالي
اسيل _وينه
هند _برا ..البنات رضوا بأجابتها
بعد اشويه دخل سيف وقالهم_خلصتوا ..هند كانت تناظره كان في خده كدمه خفيفه
البنات قاموا وسيف راح يحاسب هند كانت تمشي للسياره سمعت في واحد يقول _والله ضربهم لحاله وبغى يموتهم وهم لو تشوفهم اهربوا زي البزران ...الي معه قال وينه ..الثاني قال هذاك الي جاي هند التفتت معهم والي كان جاي هو سيف كان هادي ولا كأنه صار شي
سيف شغل السياره وراحوا في الطريق هند كانت ساكته حاسه بالذنب وكل ما ناظرت مرايه السياره تلاقت عيونها بعيون سيف الي كان يبعد نظراته....وصلوا للبيت البنات نزلوا وسيف كان ينتظر في السياره عنده مشوار اما هندفنزلت اخر واحده كانت تبي تعتذرقالتله قبل ما تفتح الباب _سيف اسفه بس مو ذنبي
سيف كان يسمعها ويناظر قدام قال بهدؤهه الي ينرفزها_ عارف مو ذنبك ادخلي الحين ابي اروح ..هند انزلت وهي معصبه كل الي قدر يقوله انزلي مالت على وجهك
سيف كان يمشي بالسياره وبعد خمس دقايق من المشي في الشوارع وقف كان معصب بس ماسك تعصيبته كان منقهر من الي صار اليوم كان يبي يذبح الشباب بس استغرب ليه مهتم بس قعد يتذكر كيف انها قبل اشوي قالت اسمه وهدا في الاخير قال لنفسه خلاص انا عارف ان البنت تنرفزني وما راح احتك بها مره ثانيه ....
اما هند ادخلت لغرفه ريم مع البنات لقت ريم عافسه الغرفه
هند_ريم ليه الغرفه معفوسه
ريم_اليوم العوزومه وكنت ادور لي لبس البسه
هند_صح انا عن نفسي راح انام الحين واقوم البس
ريم _اليوم لازم تتكشخين اكيد وليد راح يجي
هند_وخير يا طير هو اصلا مو خطيبي رسمي فلازم من الحين يشوف عيوبي عشان يمكن يتراجع
اسيل _هند انت مخطوبه (كانت تتكلم وعلامات الصدمه واضحه على ملامحها )
ريم_ايه هند مخطوبه بس مو رسمي لا وبعد تحبه
لورا _معقوله انت يا هند تحبين
هند_ انا ايه ايش شايفتني صنم




البنات ضحكوا وقالوا _بس لا شكلك يقول انك ما تفكرين بالزواج موليه
ريم _تبون الصدق حنا لي الحين نعتبرها عزباء وندورلها عريس افضل لان وليد لو تشوفونه ..هند قاطعتها .-ريم مالك علاقه بوليد خليك في عادل
وقامت معصبه وطلعت لغرفتها هي كانت عارفه ان سيف راح لمشوار عشان كذا راحت لغرفتها ودخلت للغرفه بس يوم دخلت الغرفه وشمت عطر سيف حست بقلبها يدق وان فيه شعور من التشوق والرغبه يملاها جلست على السرير نست كل الناس تذكرت واحد مع انها ما هي عارفه ليه بس احتل تفكيرها بنظراته وبهدؤه الي ينرفزها تمددت على السرير وحطت راسها على المخده وغمضت عينها قالت لنفسها خليني ارتاح خمس دقايق وارجع لغرفه ريموه
سيف دخل البيت بعد ساعتين من اللف في الشوارع من غير هدف وقبل ما يطلع غرفته سمع امه تناديه راح لها
ام سيف _ اهلين سيف تعال ابيك بكلام
سيف راح معها ودخل لغرفتها
ام سيف _سيف انا ابي احذرك قبل ابوك ما يقولك
سيف _ابوي وش يبي
ام سيف _يبي يكلمك عن وحده من بنات عمك يبيك تأخذ وحده منهم
سيف_والله مو بكيفه انا مافكر بالزواج الحين وحتى ان فكرت ما راح اخذ وحده من هاذولا
ام سيف _انا معك وابيك ترفض بس ترا ابوك ماله ذنب هو من يوم جا هنا واخوه يلمحله يبيك تأخذ هاذي الي اسمها هند
سيف قعد يفكر بهند قلبه انغزه حس بسكينه في صدره وسمع نفسه يقول _يمه قولي لبوي لو يقنع من هنا لبكره ما راح اخذ ولا وحده من بنات عمي خاصه الي قلت اسمها (سيف مايبي ينادي هند باسمها عشان لا يعترف بها في حياته ) وطلع لغرفته ويوم دخل لغرفته فصخ بلوزته وراح للسرير يبي ينام بس وقف كان فيه احد على السرير كان فيه ملاك نايم كان على السرير بنت شغلت تفكيره من الصباح كانت نايمه نومة طفل وماده يدها على المخده زي المستسلمه سيف ما حس نفسه الا مقرب للسرير زي المسحور وبدا يلمس وجهها بس هند قامت من نومها مخترعه سيف فاق من حلمه
سيف _انت ايه ايش الي جابك هنا
هند عادها ما فاقت من النومه وكانت تناظره ما هي فاهمه
سيف _نظرات البراءه ماتنفع معي يله اطلعي (نظرات البراءه كانت ذابحته كان يبي يحضنها )
هند بدت تفوق وتفهم الموقف ورجعت لطبعها _انت لا عاد تنافخ في وجهي ما ني باصغر بزرانك وبعدين لا تنسى ان هاذي غرفتي
سيف _ما يهمني غرفتك ولا غرفه غيرك المهم اطلعي الحين من الغرفه ...هند مشت للباب معصبه بس قبل ما تطلع قال لها _وبعدين ابيك تفهمين حاجه اني ما ابيك لا عاد تفرضين نفسك علي فهمتي انت ماتشوفين نفسك في المرايه اصلا انت ما تعتبرين من جنس حوا ...هند كانت تناظره ما هي فاهمه وش يقول (سيف كان يناظرها ونظراتها تحفر في قلبه علامه ) في الاخير اطلعت من الغرفه ...سيف بعد ما طلعت من الغرفه قعد يناظر السرير الي كانت نايمه فيه هند ورمى نفسه عليه ومن غير ما يحس بنفسه دخل وجهه في المخده وقعد يشمها ..........
ابي افهم ايش صار فيني
في غيابها قسوه وفي وجودها نار في القلب تكويني
ما تفارق ذا الفكر وان حاولت ابعدها يرجع الفكر ويجيني
احبها ولا ابي اعترف ولا ابي ان اسمها في يوم يعنيني





هند قالت لنفسها هذا اكيد خرف وش قاعد يقول بس تذكرت ان ريم قالت لها ان امها تحرج عليها بس ظنت انها تمزح هل معقوله انها صدق لازم تسئل امها ما هي مستحمله انها يناظرها بدونيه هند كانت خلاص حالتها النفسيه زفت كانت تقول لنفسها ممكن منه ليه يحب يجرحني انا ايش سويت له مو كافي هلي الي يشوفون ما وراي هم وكل واحد منهم يشكيلي همه ما فكر يسئلني عن همي كل الي يسونه انهم يحموني من العالم الخارجي بس يله وش اسوي حال الدنيا ماعندي غير نفسي وابتسمت ..دخلت غرفه ريم الي كانت معفوسه من البنات
ريم_وينك انت تأخرت ياله البسي لازم انروح العزومه الحين
هند_ريم ليه ما سئلتي عني تعرفين اني كنت نايمه في غرفتي ودخل علي سيف
ريم_صدق والله ياي وش سوى
هند_انت هبل اقولك اني ازعجته تقولين ياي
اسيل _لا تخافين سيف مو من النوع الي يتضايق طبعه بارد
هند قالت في نفسها ايه والله بارد في كلامه بس يتكلم كلام يغني عن الف صوت عالي ودي اذبحه
ريم_بس على فكره لاتزعلين انا ظنيتك رحتي نمت في غرفة امي كالعاده
هند_المهم ملابسكم حلوه وش البس
لورا _ ايش رايك اعطيك من ملابسي
هند_لا شكرا انا ما البس الامن ملابسي
لورا_وش ذا القهر يعني ريم تلبس من اسيل وانا مأحد يلبس من ملابسي
هند ناظرت ريم نظره فهمت منها انها غلطت _شوفي يا لورا ايش رايك انت تلبسين من ملابسي
لورا_بس بشرط تلبسين من عندي وانا البس من عندك
هند فكرت _اذا جا شي على ذوقي
لورا_افتحت الشنطه حقها وطلعت منه ملابس بس هند مأعجبها ولا واحد البنات كانوا يقولون هند البسي الوردي وهند تقول اكره الوردي
ريم_شوفي لازم تعرفون ان هند ما تحب الا الالوان الغامقه
اسيل _غريبه يقولون ما يحب الالوان الغامقه الا الناس الكئبين وانت ابعد انسانه عن الكئابه وبعدين جسمك نحيف يعني ما تحتاجين تغطينه
هند_اقول اسكتوا لورا انا راح البس البلوزه الحمرا الي عليها تاز المشاكس انا شفتها عندك في اخر الشنطه
لورا افتحت عينها على الاخير_بس هاذي بلوزة بيجامه يعني حقت نوم
البنات قعدوا يضحكون على هند ..هند خذتها مسالة عناد شلت البلوزه وخذت تنوره سودا وراحت الحمام تلبس
اما لورا خذت بلوزه لقتها في اخرالكبت عند هند كانت هديه من هاله بس هند عشانها ما تحب اللون الوردي الفاتح قطتها كانت البلوزه حلوه بس هند تحب الملابس الي عليها صور تضحك او غريبه




انشاء الله بكرى اكمل



إظهار التوقيع
توقيع : ★بَـنٌـت العُ ــراق★
#2

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

رائع جدا واستمري
#3

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

في انتظار جديدك يا قلبي ........♥

إظهار التوقيع
توقيع : فتاة أنيقة
#4

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

دع الماضى وتقدم
#5

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

حلوة جداً يا قمر
بانتظارك

إظهار التوقيع
توقيع : hadeel tarek
#6

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

بانتضار التكمله
إظهار التوقيع
توقيع : حياتي وبكيفي
#7

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

حلوة جداً يا قمر
بانتظارك

إظهار التوقيع
توقيع : amira alzlam
#8

افتراضي رد: ذكريات مسروقه ...#بقلمى الفصل الثاني

امتي هاتنزلي الفصل الثالث انا هاموت واعرف الباقي [mention=116758]ذكاء انثى[/mention];
إظهار التوقيع
توقيع : amira alzlam
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
ذكريات مرعبه ذكرياتى المرعبه قصص حقيقيه حدثه معى ريموووو قصص - حكايات - روايات
ذكريات مُتمرده دمعه حائره أقلام عدلات الذهبية
ذكريات......... ذكريات............ذكريات.......ذكر jira أقلام عدلات الذهبية
ذكريات : تابي الرحيل ~ sweet angel المنتدي الادبي
تحميل كتاب ذكريات لا مذكرات للكاتب ثروت أباظة ريموووو مكتبة عدلات


الساعة الآن 01:12 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل