أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل



https://adlat.net/showthread.php?t=330443
3139 4
#1

130003 الحج وأنواعه ومواقيته

الحج وأنواعه ومواقيته
* المقصود بمواقيت الإحرام :
هي الأماكن التي حددها رسول الله محمد لمن أراد ان يحرم لالحج والعمرة اي قصد أو نوى الحج والعمرة

الحج وأنواعه ومواقيته
الحج وأنواعه ومواقيته
مواقيت الإحرام الزمنية:
وهي المواقيت التي لا يصح شيء من أعمال الحج إلا فيها.
وهي شهر شوال وشهرذو القعدة و 10 عشرة من ذي الحجة اي الايام العشر من بداية ذي الحجة.وهي أشهر الحج التي ورد ذكرها في قوله تعالى { الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج } سورة البقرة الآية 197.

مواقيت الإحرام المكانية :
هي الأماكن التي يحرم منها الحاج والمعتمر.

الحج وأنواعه ومواقيته
أنواع الميقات:
وسيأتي تفصيل هذه المسائل بعد قليل. ويتضح أيضاً من هذا الحديث أن الناس بالنسبة للميقات المكاني ثلاثة أقسام:
1- أهل الحرم: وهم الذين يقيمون في مكة سواء كانوا مكيون من أهلها أو مقيمين فيها من غير أهلها.
2- أهل الحل: وهم الذين يسكنون داخل المواقيت الخمسة أي بين مكة والميقات.
3-الآفاقيون: وهم الذين منازلهم خارج المواقيت.

ما أنواع الإحرام :
ينقسم الحج من حيث طبيعة المناسك إلى ثلاثة أنواع هي:
حج التمتع : أن ينوي بإحرامه العمرة فقط فإذا انتهى من أعمال العمرة تحلل من إحرامه حتى يوم التروية ( 8 من ذي الحجة ) فيحرم للحج .
حج القران : أن ينوي الحاج بإحرامه أداء الحج والعمرة معا .
حج الإفراد : أن ينوي الحاج الحج وحده فيظل على إحرامه حتى يتم أعمال الحج.
1- حج التمتع : أن ينوي بإحرامه العمرة أولا ويقول لبيك عمرة ثم يتحلل من عمرته ثم يحرم بالحج بعد ذلك ويقول لبيك حجا ويسوق الهدي .
ويعني وذلك في الأيام العشرة الأوائل من شهر ذو الحجة، ثم يحرم بها من الميقات، ويتوجه الحاج بعد ذلك إلى مكة
2- حج القران : أن ينوي الحاج بإحرامه أداء الحج والعمرة معا يؤديهما في نفس الوقت ويقول ( لبيك عمرة وحجا) .
ويبقى محرما إلى أن يحين موعد مناسك الحج، فيؤديها كاملة من الوقوف بعرفة، ورمي جمرة العقبة، وسائر المناسك، وليس على الحاج أن يطوف ويسعى مرة أخرى للعمرة بل يكفيه طواف الحج وسعيه، وذلك لما ورد في صحيح مسلم أن رسول الله قال لعائشة: « طوافك بالبيت وبين الصفا والمروة يكفيك لحجك وعمرتك».ويعد حج القران أفضل أنواع الحج عند الأحناف.
3- حج الإفراد : أن ينوي الحاج الحج وحده فيظل على إحرامه حتى يتم أعمال الحج ويقول ( لبيك حجا ).
ويبقى محرما إلى وقت الحج، فيؤدي مناسكه من الوقوف بعرفة والمبيت بمزدلفة، ورمي جمرة العقبة، وسائر المناسك، حتى إذا أنهى المناسك بالتحلل الثاني خرج من مكة وأحرم مرة أخرى بنية العمرة - إن شاء - وأدى مناسكها.

شروط الحج
1. الإسلام :
بمعنى أنّ الكافر لا يجب عليه الحج قبل الإسلام، وإنّما نأمره بالإسلام أولاً، ثم بعد ذلك نأمره بفرائض الإسلام، لأنّ الشرائع لا تُقبل إلاّ بالإسلام، قال الله تعالى: {وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ} [التوبة:54].
2. الاستطاعة :
الاستطاعة الصحية والمالية .
بالمال والبدن، بأن يكونَ عنده مال يتمكن به من الحج ذهاباً وإياباً ونفقة، ويكون هذا المال فاضلاً عن قضاء الديون والنفقات الواجبة عليه، وفاضلاً عن الحوائج التي يحتاجها من المطعم والمشرب والملبس والمنكح والمسكن ومتعلقاته وما يحتاج إليه من مركوب وكُتبِ علمٍ وغيرها، لقوله تعالى:ولله علي الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا
3.البلوغ :
وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} [النور:59]، وقول النبي صلى الله عليه وسلّم: «غُسل الجمعة واجب على كل محتلم» [متفق عليه].

الحج وأنواعه ومواقيته
لكن يصح الحج من الصغير الذي لم يبلغ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما أنّ النبي صلى الله عليه وسلّم لقي رَكباً بالروحاء ـ اسم موضع ـ فقال: «من القوم ؟» قالوا:المسلمون. فقالوا: من أنت ؟ قال: «رسول الله»، فرفعت إليه امرأة صبياً فقالت: ألهذا حج ؟ قال: «نعم ولكِ أجر» [رواه مسلم]. وإذا أثبت النبي صلى الله عليه وسلّم للصبي حجاً ثبت جميع مقتضيات هذا الحج فليُجنَّب جميع ما يجتنبه المُحرم الكبير من محظورات الإحرام، إلا أن عمدَه خطأٌ، فإذا فعل شيئاً من محظورات الإحرام فلا فدية عليه ولا على وليِّه.
4.الحرية :
فلا يجب الحج على مملوك لعدم استطاعته.




5. العقل :
فالمجنون لا يجب عليه الحج ولا يصح منه لأنّ الحج لا بد فيه من نية وقصد، ولا يمكن وجود ذلك من المجنون.
6. المحرم للمرأة فمن لم تجد فرفقة آمنة :
ومن الاستطاعة أن يكون للمرأة مَحْرَمٌ، فلا يجب أداء الحج على من لا محرم لها لامتناع السفر عليها شرعاً، إذ لا يجوز للمرأة أن تسافر للحج ولا غيره بدون محرم، سواء أكان السفر طويلاً أم قصيراً، وسواء أكان معها نساء أم لا، وسواء كانت شابة جميلة أم عجوزاً شوهاء، وسواء في طائرة أم غيرها لحديث ابن عباس رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلّم يخطب يقول: «لا يخلون رجلٌ بامرأة إلا ومعها ذو محرم، ولا تسافر المرأة إلاّ مع ذي محرم»، فقام رجلٌ فقال: يا رسول الله إنّ امرأتي خرجت حاجة، وإني اكتتبت في غزوة كذا وكذا، فقال النبي صلى الله عليه وسلّم : «انطلق فحج مع امرأتك». ولم يستفصله النبي صلى الله عليه وسلّم هل كان معها نساء أم لا؟ ولا هل كانت شابة جميلة أم لا؟ ولا هل كانت آمنةً أم لا؟ والحكمة في منع المرأة من السفر بدون محرم صونُ المرأة عن الشر والفساد، وحمايتها من أهل الفجور والفسق؛ فإن المرأة قاصرةٌ في عقلها وتفكيرها والدفاع عن نفسها، وهي مطمعُ الرجال، فربما تُخدع أو تُقهر، فكان من الحكمة أن تُمنع من السفر بدون محرم يُحافظ عليها ويصونها؛ ولذلك يُشترط أن يكون المَحرَم بالغاً عاقلاً، فلا يكفي المحرم الصغير أو المعتوه.

الحج وأنواعه ومواقيته
والمَحرَمُ زوج المرأة، وكل ذَكرٍ تَحرمُ عليه تحريماً مؤبداً بقرابةٍ أو رضاع أو مصاهرة.
وأركان الحج:
الحج وأنواعه ومواقيته
1- الإحرام.
وهو نية الدخول في النسك لقول الرسول- صلى الله عليه وسلَّم- : ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى ) ، وله زمان محدد وهي أشهر الحج التي ورد ذكرها في قوله تعالى { الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج } (سورة البقرة الآية 197) ، ومكان محدد وهي المواقيت التي يحرم الحاج منها .

الحج وأنواعه ومواقيته
2-الوقوف بعرفة.
لقول النبي - صلى الله عليه وسلم- : (الحج عرفة ، من جاء ليلة جَمْع قبل طلوع الفجر فقد أدرك ) رواه أبوداود وغيره، والمقصود بجَمْع: المزدلفة، ويبتدئ وقته من زوال شمس يوم التاسع من ذي الحجة ويمتد إلى طلوع فجر يوم النحر ، وقيل يبتدىء من طلوع فجر اليوم التاسع .

الحج وأنواعه ومواقيته
فمن حصل له في هذا الوقت وقوف بعرفة ولو لحظة واحدة فقد أدرك الوقوف، لحديث عروة بن مضرس رضي الله عنه قال : أتيت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- المزدلفة حين خرج إلى الصلاة ، فقلت : يا رسول الله إني جئت من جبل طيئ ، أكللت راحلتي ، وأتعبت نفسي ، والله ما تركت من حبل إلا وقفت عليه ، فهل لي من حج ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : ( من شهد صلاتنا هذه ، ووقف معنا حتى ندفع ، وقد وقف قبل ذلك بعرفة ليلاً أو نهاراً فقد تم حجه ، وقضى تفثه ) رواه أبو داود وغيره .
وفي أي مكان وقف من عرفة أجزأه لقول النبي - صلى الله عليه وسلّم- : ( وقفت ههنا وعرفة كلها موقف ) أخرجه مسلم .
3- طواف القدوم.
4- طواف الإفاضة:
لقوله سبحانه :{ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق } (سورة الحج الآية 29) ولأن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال - حين أُخبِرَ بأن صفية رضي الله عنها حاضت - ( أحابستنا هي ؟، فقالوا : يا رسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة ، قال : فلتنفر إذاً ) متفق عليه ، مما يدل على أن هذا الطواف لا بد منه ، وأنه حابس لمن لم يأت به ، ووقته بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة ولا آخر لوقته عند الجمهور بل يبقى عليه ما دام حياً ، وإنما وقع الخلاف في وجوب الدم على من أخره عن أيام التشريق أو شهر ذي الحجة .
5- السعي بين الصفا والمروة:
لقوله- صلى الله عليه وسلم- : ( اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي ) رواه أحمد ولقول عائشة رضي الله عنها : " طاف رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وطاف المسلمون- تعني بين الصفا والمروة - فكانت سنة ، فلعمري ما أتم الله حج من لم يطف بين الصفا والمروة "رواه مسلم .
وهذا السعي هو سعي الحج ، ووقته بالنسبة للمتمتع بعد الوقوف بعرفة ومزدلفة وطواف الإفاضة ، وأما القارن والمفرد فلهما السعي بعد طواف القدوم .
فهذه الأركان الأربعة : الإحرام ، والوقوف بعرفة ، وطواف الإفاضة ، والسعي بين الصفا والمروة لا يصح الحج بدونها ، ولا يجبر ترك شيء منها بدم ولا بغيره ، بل لا بد من فعله ، كما أن الترتيب في فعل هذه الأركان شرط لا بد منه لصحتها ؛ فيُشترط تقديم الإحرام عليها جميعاً ، وتقديم وقوف عرفة على طواف الإفاضة ، إضافة إلى الإتيان بالسعي بعد طواف صحيح عند جمهور أهل العلم .

الحج وأنواعه ومواقيته



إظهار التوقيع
توقيع : لؤلؤة الحَياة
#2

افتراضي رد: الحج وأنواعه ومواقيته

بارك الله فيك ونفع بك .في ميزان حسناتك ان شاء الله .
#3

افتراضي رد: الحج وأنواعه ومواقيته

بارك الله فيكى حبيبتى
إظهار التوقيع
توقيع : العدولة هدير
#4

افتراضي رد: الحج وأنواعه ومواقيته

بارك الله فيك
اللهم اكتبها لنا جميعا

إظهار التوقيع
توقيع : بياض الثلج
#5

افتراضي رد: الحج وأنواعه ومواقيته

جزاكي الله خيرا حبيبتي

إظهار التوقيع
توقيع : جنا حبيبة ماما
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
الدكتورة سعاد صالح: احذرن من مبطلات الحج sηfoorћ♪'  فتاوي وفقه المرأة المسلمة
فتاوى الحج اسئلة وأجوبة مختارة من فتاوى الحج ملف شامل كل مايخص الحج عمر ابانا وعائشه امنا المنتدي الاسلامي العام
الحج مؤتمر كل عام آثار الحج فى تزكية النفس دلالات وغايات الحج عمر ابانا وعائشه امنا المنتدي الاسلامي العام
الحج والوحدة الإسلاميةحقيقة الحج والوحدة الاسلامية لولو حبيب روحي المنتدي الاسلامي العام
حتى يكون حجنا مبروراً Đāłāł المنتدي الاسلامي العام


الساعة الآن 11:01 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل