أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

14 السبب وراء الخمسة و خميسة,الخمسة و خميسة في المسيحية واليهوديه,الخمسة و خميسة بعد دخول الإسلام

السبب وراء الخمسة و خميسة,الخمسة و خميسة في المسيحية واليهوديه,الخمسة و خميسة بعد دخول الإسلام

إن هناك العديد من الناس في الوطن العربي و خاصة السيدات منهم ، يتداولون كلمة خمسة و خميسة ، كما أنهم دوما ما يحرصون على ارتداء الحلي الذي يوجد من ضمنه رمز الكف الأزرق ، و المأخوذ من الجملة الأشهر في وطنا العربي خمسة و خميسة ، و ذلك لغرض معين و هو إبعاد الشر و الحسد و الحقد و العين عنهم ، و لكن أغلب من يرتديها أو يقول هذه الكلمة لا يعرف أصلها أو معناها في حقيقة الأمر ، حيث أن لها أصل و تاريخ ، و قد اشتقت من الكثير من الثقافات المختلفة و الحضارات و الديانات أيضا و لذلك فإننا سوف نتعرف على أصل هذه الكلمة و تاريخها .
السبب وراء الخمسة و خميسة,الخمسة و خميسة في المسيحية واليهوديه,الخمسة و خميسة بعد دخول الإسلام

الخمسة و خميسة
الخمسة و خميسة دوما ما نجدها في جميع بيوتنا ، سواء كانت على شكل خزف أو زخارف أو حلي أو حتى صور معلقة على الجدران ، حيث يفضل اقتنائها لتكون تميمة للحسد ، و لكن يعود تاريخ و أصل هذه الكلمة إلى عدة حضارات منها الديانة اليهودية و الحضارة الفرعونية ، و الديانة الإسلامية أيضا لها نصيب في انتشار الخمسة و خميسة .

أصل الخمسة و خميسة في اليهودية
و تعرف كلمة خمسة و خميسة في اللغة العبرية بكلمة همسة ، و التي تشير إلى كلمة خمسة ، و كان قديما في بلاد اليهود يطلق عليها اسم كف ميريم ، حيث أنها أول من أبتكرها و عرفها هم اليهود ، و كانت بدايتها في دولة تونس و بعد ذلك بدأت في الانتشار إلى باقي دول شمال أفريقيا ، و التي منها مصر الفرعونية و منها إلى حضارة بابل في العراق .

و الجدير بالذكر أن كف ميريم أو الخمسة و خميسة ، و التي نعرفها هي تميمة يهودية قد استخدمها الشعب في مصر الفرعونية و العراق البابلية ، للحماية من العين الشريرة و سحرها ، و ذلك من خلال الدعاء و استحضار مساعدة الإله تانيت الفينيفي ، و الذي كان يشتهر انتشار هذه العبادة في تونس قديما ، و في العراق كانت تستخدم للاستعانة بالإله عشتار أحد آلهة حضارة بابل القديمة .

الخمسة و خميسة عند الفراعنة
أما عند الحضارة الفرعونية فقد كانت لها تفسير أخر ، حيث أن لكل أصبع من الأصابع الخمسة في الكف ، تشير إلى إله فرعوني مختلف ، و منهم الإله إيزيس و أزوريس و أبنهم الإله حورس ، و بعد ذلك قد تعلمها اليهود في مصر و الذين كانوا يعملون كالعبيد ، و أصبحوا يستخدمونها كثيرا لتكون طلسم لحماية خصوصياتهم ، و كثر استخدامها من قبل النساء أكثر .

و من بعدها قد أدعوا البعض أن هذا الكف يعني الدعاء للإله باستخدام الخمسة حواس لكي تنال رحمته و حمايته ، و هذا الكلام قد ذكر في أحدى مخطوطات اليهود القديمة و التي تحتوي على الكثير من أسرار اليهود القديمة و خلال فترة إقامتهم في مصر الفرعونية .

الخمسة و خميسة في المسيحية
و بعد ما ظهرت الديانة المسيحية و بدأت في الانتشار في المنطقة العربية ، بدأ تسمية الخمسة و خميسة باسم يد مريم العذراء ، حيث كانوا يتباركون بها و كان دوما ما يرتديها السيدات ، و خاصة الحوامل و ذلك بغض المحافظة على الجنين و عدم فقدانه أو إصابته بأي مرض ، إلى جانب الحماية من الحسد و العين من كل من حولهم .

الخمسة و خميسة بعد دخول الإسلام

أما في الحضارة الإسلامية ، فبعد الفتوحات الإسلامية التي قد وصلت إلى الأندلس فقد عرفوا هذه العادة الغريبة و هي الخمسة و خميسة ، و قد أطلق عليها المسلمين لقب كف فاطمة ، و من هنا أصبحوا يستخدمونها في الحماية من الحسد حتى يومنا هذا ، و هي عادة عربية وردت على الحضارات العربية و المستمرة حتى يومنا هذا ، و من المتوقع استمرارها إلى أخر الزمان .
وهذا رأي الاسلام فيها
فخُميسة: تصغير خمسة.

وأما معناها: فقد قال أحمد أمين في قاموس العادات والتقاليد والتعابير المصرية: خمسة وخميسة: عبارة عن كف فيها خمسة أصابع، وتصنع عادة من عاج، أو من فضة، أو من نحاس مطلي، ويزعمون أنها تستلفت النظر، فتقع عين الحسود عليها، فلا يؤذي الشيء الذي وضعت عليه ... ويعلقونها على كل من يخشون حسده.

وجاء في المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز، لابن عطية الأندلسي - رحمه الله -: وهذه السورة خمس آيات، فقال بعض الحذاق: وهي مراد الناس بقولهم للحاسد إذا نظر إليهم: الخمس على عينيك، وقد غلطت العامة في هذا، فيشيرون في ذلك بالأصابع لكونها خمسة.

قال الأستاذ أحمد الشميمري في رسالة: العين حق، فصل: بدع في رد أثر العين: تبديل ذكر الله، والتبريك بألفاظ غريبة دخيلة، يعتقد أنها ترد أثر العين، مثل قولهم: خمسة وخميسة في عين الحسود. ثم قال في الحاشية: المقصود بها خمس آيات سورة الفلق، فبدلًا أن يقرؤوها تجدهم يستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير، فيقولون هذه المقالة اختصارًا.

وأما حكمها: فإن كان يعتقد أن الخمسة وخميسة تدفع الضر من دون الله، أو مع الله، فهو شرك أكبر.

وإن كان يعتقد أنها سبب، والله هو النافع الضار، فهذا كذب على الشرع والقدر، وهو ذريعة للشرك، فهو شرك أصغر.

وراجع الفتوى رقم: 23861، وتوابعها.

والله أعلم.
ومصدر رأي الاسلام من/ اسلام ويب






السبب وراء الخمسة و خميسة,الخمسة و خميسة في المسيحية واليهوديه,الخمسة و خميسة بعد دخول الإسلام



إظهار التوقيع
توقيع : جنا حبيبة ماما
#2

افتراضي رد: السبب وراء الخمسة و خميسة,الخمسة و خميسة في المسيحية واليهوديه,الخمسة و خميسة بعد دخول الإسلام

بارك الله فيكِ وفتح عليكِ
موفقة باذن الله الله يتفع بكِ المسلمين ويرضى عليكِ

إظهار التوقيع
توقيع : أم أمة الله
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
الدعوة إلى الله وأثرها في انتشار الإسلام لؤلؤة الحَياة الحملات الدعوية
لماذا اعتنقنا الاسلام واحببناااااااااااااا اااااااه sho_sho المنتدي الاسلامي العام
وأن احكم بينهم بما أنزل الله حڸآۉة آڸرۉح المنتدي الاسلامي العام
حقيقة خوف الكفار من الإسلام اماني 2011 العقيدة الإسلامية
تاريخ الإسلام في القوقاز ريموووو شخصيات وأحداث تاريخية


الساعة الآن 01:18 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل