أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل



https://adlat.net/showthread.php?t=392393
114 0
#1

افتراضي آفات البعد عن الله

يقول أحدهم :

وحضرتك بعيد عن ربنا، مخك بيبدأ تلقائيا يدخل في دوامة حساب كل خطوة في حياتك بالورقة والقلم ..




.
بتبدأ تخاف من بُكره.. بتبدأ تتشائم .. بتبدأ يجيلك أرق وخنقة لاتعرف ما مصدرها ..
.
بتبدأ تعمل حساب بزيادة للناس .. بتبدأ تنسى ضعف الناس وانهم لا حول لهم ولا قوة .. بتبدأ تنسى قدرة الله على الناس وعلى البشر .. فبتخاف من قدرة من لا حيلة له ...
.
شايل هم كل خطوة صغيرة.. .. شعور بالذعر جواك لا تسمع صداه .. بس إنت حاسس بيه جواك .. بياكل أي فرصة للتفاؤل و يُضفى على الحياة رداء أسود .. وتذكر "الشيطان يعدكم الفقر"
.
و زي ما النبى صلّى الله عليه وسلم قال : ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه و فرق عليه شمله.
.
حضرتك تركت أهم مساعدة وأعظم داعم وسند ليك في الدنيا، تركت التوكل على الله!
.
أصبحت عريان ماديا ونفسيا .. تركت السند الذي لا يزول و تركت أمان القلوب ...
.
تركت اللي في إيده كل حاجة وتحت سيطرته كل البشر اللي انت قلقان من تصرفاتهم.
.
▪️بعيد عن ربنا إنت يتيم حرفيا .... ربنا لم يخلقك عشان يسيبك تتعامل مع كل السواد اللي على الأرض ده لوحدك ..
.
▪️ يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا .. لقد خلقنا الإنسان في كبد..
.
لكن لو انت قررت تواجه السواد ده لوحدك ببعدك عن ربنا .... فتذكر انك هتفضل في الرعب ده و لو كان معاك ملايين.

السعادة في الرضا والقرب من الله

............

آفات البعد عن الله

ان القلب ملك الجوارح وقائدها، فإذا استقام القلب استقامت الجوارح، وإذا اعوج القلب تابعته الجوارح على الاعوجاج, كما قال - صلى الله عليه وسلم -: ((.... ألا وإن في الجسد مضغة، إذا صلحت صلح سائر الجسد، وإذا فسدت فسد سائر الجسد، ألا وهي القلب)).



ولما كان القلب بهذه الخطورة كان معرفة مرضه وفساده أو موته ضرورياً في تحديد العلاج المناسب لهذه الآفات التي تهاجم القلب فتؤثر في سيره، فيضعف بها أو يموت، وسوف نذكر في هذه العجالة [على سبيل الاختصار] أسباب قسوة القلب، وغير خافٍ, على أحد أن عكس هذه الأسباب وضدها هو علاج لقسوة القلب، أو هو صلاح أسباب صلاحه واستقامته، فمن أسباب قسوة القلب:



1- الدنيا والحرص عليها من أي وجه كان.

2- طول الأمل ونسيان بغتة الموت.

3- التعلق بغير الله - تعالى -.

4- ركوب بحر الأماني الكاذبة.

5- كثرة مخالطة الأنام في غير طاعة الله.

6- كثرة النوم.

7- التسويف.

8- كثرة الطعام والشراب.

9- التكاسل عن الطاعات.

10- أكل الحرام من الأموال والأطعمة والأشربة وغيرها.

11- نسيان الذنب الماضي ووضع الذنب على الذنب.

12- الترف الزائد والغرور الكاذب.

13- الغيبة والنميمة واللعن والسب وجعل أعراض الناس مادة للفكاهة والتسلية.

14- الكذب والبهتان والافتراء.

15- السخرية والاستهزاء بالآخرين.

16- كثرة الضحك والمزاح واللهو واللعب.

17- الكبر والإعجاب بالنفس والزهو.

18- الحقد والحسد والبغضاء والتنافس في حياة الدنيا وحُطامها.

19- الغضب وسوء الظن بالآخرين وضيق الصدر بهم.

20- البخل والشح وقبض اليد عن الإنفاق في مجالات الخير.

21- الغفلة عن ذكر الله - عز وجل - وشكره والثناء عليه.

22- التهاون في أداء الصلاة وعدم احترام مواقيتها وأركانها ووجباتها وسننها.

23- ترك صلاة الجماعة مع عدم العذر.

24- عدم الخشوع في الصلاة.

25- عدم التورع في الشبهات.

26- الجزع والطيش والعجلة.

27- كثرة مجالسة الأغنياء من أهل الدنيا.

28- مجالسة أهل الأهواء والبدع.

29- سماع الغناء والموسيقى.

30- تضييع الأوقات في متابعة القنوات.

31- التساهل في الولاء والبراء.

32- تعمد ترك السنة والنوافل.

33- إخلاف الوعد وخيانة الوعد.

34- كثرة الكلام بغير ذكر الله.

35- طاعة الشيطان وأتباعه.

36- اتباع النفس الأمّارة بالسوء.

37- التشبه بأعداء الله الكافرين.

38- تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال.

39- الظلم والتعدي على الآخرين والبغي عليهم بغير حق.

40- الجهل بأمور الدين والدنيا.

41- الجرأة على محارم الله - عز وجل - والتساهل في إتيان الذنوب مع الاعتماد على العفو والمغفرة وسعة الرحمة.

42- اتباع الشهوات ومجانبة سبيل أهل العفاف.

43- الغلظة والفظاظة في التعامل مع الآخرين.

44- الغش والخداع للمسلمين وإفساد ذات بينهم.

45- قراءة الكتب والقصص والأشعار التي تدعو الإلحاد والكفر، أو ممارسة الجنس والشذوذ دون قيد أو ضابط.

46- الاستهانة بالصغائر.

47- البعد عن القرآن قراءة وحفظاً وتدبراً وعملاً وتحكيماً.

48- البعد عما يوجب رقة القلب من ذكر الموت وزيارة القبور، وتذكر البرزخ والحساب والجنة والنار وغير ذلك.

49- عقوق الوالدين وقطيعة الأرحام وإيذاء الجيران.

50- بغض أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -.

51- ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.



عبد الرحمن الوهيبى

موقع مداد الاسلامى



أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
البناء النفسي والوجداني للطفل ( البعد الغائب في مناهج التعليم بالعالم العرب أم أمة الله العناية بالطفل
ابيات شعر عن البعد ، قصائد عن البعد والفراق حياه الروح 5 المنتدي الادبي
احبك رغم البعد نايلية وفخر ليا المنتدي الادبي
خطوات لتحقيق النجاح لزواجك برغم البعد الاعلامية لينا الثقافة والتوجيهات الزوجية
هل البعد الثالث يناسب اطفالنا..؟! اسيرة 67 العناية بالطفل


الساعة الآن 12:49 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل