أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

افتراضي تدبر الجزء 26من القرآن الكريم

الجزء٢٦

1-#الجزء_٢٦

#سورة_محمد سورة القتال
#سورة_الفتح سورة البشارات

#سورة_الحجرات سورة الآداب

#سورة_ق سورة تعليق القلب بالآخرة ليستقيم
#سورة_الذاريات سورة تعليق القلب بالله عز وجل الرزاق ذي القوة المتين ليوقن بوعده ويفرّ إليه وحده

2- (حملته أمه كرها ووضعته كرها) (وحمله وفصاله ثلاثون شهرا) (حتى إذا بلغ أشدّه) (وبلغ أربعين سنة)

في كل مرحلة من حياتك سواء وعيتها أم لم تعيها فإن لوالديك عليك حق فأدّه بـ: شكر الله على نعمته والإحسان إليهما وأن تعمل صالحا فلا ينقطع عملهما ويصلهما برّك

3- (والذاريات ذروا * فالحاملات وقرا * فالجاريات يُسرا * فالمقسمت أمرا) جنود الله تأتي بالخير من عنده ويرسلها إذا شاء بالهلاك على من كفر وطغى واستكبر: (لنرسل عليهم حجارة من طين) (الريح العقيم) (فأخذتهم الصاعقة)


4 (أُوْلَـٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ لَعَنَهُمُ ٱللَّهُ فَأَصَمَّهُمۡ وَأَعۡمَىٰٓ أَبۡصَٰرَهُمۡ ) َ آية تَــزجُـر من قَـطَـع رَحِـمه ، زجـرًا مخيفًا . ولاعقوبة أفظع من ذلك ،في قطع الأرحام .!


5- خاتمة الأحقاف،وصية جامعة للدعاة إلى يوم الدين:

الصبر على لأواء الدعوة وأذى المدعويين(فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل)
عدم استعجال النتائج (لا تستعجل لهم)
الساعة آتية لا ريب فيها أدّ ما عليك فقط(بلاغ)
اليقين بسنّة الله عزوجل له الحكم الفصل(فهل يهلك إلا القوم الفاسقون)

6- ( وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ) .. صارحه واجهه عاتبه راسله لكن.. لا تكن دنيئاً وتتكلم خلف ظهره !!


7-" (فَٱصۡبِرۡ كَمَا صَبَرَ أُوْلُواْ ٱلۡعَزۡمِ مِنَ ٱلرُّسُلِ وَلَا تَسۡتَعۡجِل لَّهُمۡۚ ) نموذج رائع ومنهج راقٍ في الدعوة ، فالرسل من قبلك صبروا وتحملوا الصعب والإيذاء ، فمابال الكثير يشتكون من عدم سرعة إستجابة المعرضين .!؟


8- {قالوا يا قومنا إنا سمعنا كتابًا أنزل من بعد موسى مصدقًا لما بين يديه يهدي إلى الحق وإلى طريق مستقيم} دعك من الآراء المتناثرة، والأحزاب المتناحرة؛ إذا أردت الحق والطريق المستقيم فعليك بالقرآن.


9- {ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا} ليس الطاعة فقط، بل الإحسان.


10- (وَإِذَا حُشِرَ ٱلنَّاسُ كَانُواْ لَهُمۡ أَعۡدَآءٗ وَكَانُواْ بِعِبَادَتِهِمۡ كَٰفِرِينَ ) ويوم الدين ، تظهر العدواة بين الكافرين والظالمين ، بين العابد ومعبوده ويتبرأ كل منهم من الآخر ، ويلعن بعضهم بعضًا.. هذا هو الشرك وضلالاته في الدينا ويوم الدين


11- (فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ ﴿٢٩﴾ الذاريات) القصص القرآني ليس لمجرد الرواية وذكر أخبار الأمم القصص القرآني ينتقي من حياة الأفراد والأمم المواقف التي فيها العِبر اسأل عجوزا عقيما عن حالها إذا بُشّرت بهكذا بشارة!


12-* [ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل أعمالهم] حكم الله فيما يجريه على عباده من محن ومصائب مليء بها القرآن.. فمن صاحب القرآن لن يزيغ ولن ييأس ولن يضل أبدا بإذن الله تعالى..


13- وأصلح لي في ذريتي (إني تبت إليك) التوبة من اسباب إجابة الدعاء وصلاح الابناء


14- #سورة_ق إيقاظ القلب ليتقي الله ربه الذي يرعاه من لحظة مولده إلى موته وبعثه وحشره وحسابه.. (إن في ذلك لذكرى) لمن تحقق فيه ثلاث: (لمن كان له قلب) قلب حيّ (أو ألقى السمع) إنصات وإصغاء واستماع (وهو شهيد) حضور القلب والعقل أفلا يستقيم هذا القلب بالموعظة والذكرى؟!


15- (وَهُمَا يَسۡتَغِيثَانِ ٱللَّهَ وَيۡلَكَ ءَامِنۡ إِنَّ وَعۡدَ ٱللَّهِ حَقّٞ) يالرحمة الوالدين بالأبناء يالرفقهم بهم .. يتضجر ..الأبناء أحيانًا ، من شدة حرص آبائهم على استقامتهم . فاللهم ارحمنا بهداية أبنائنا. .


16- (فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم ) ⚘الحث على الاستعداد قبل مفاجأة الموت فإن موت الإنسان قيام ساعته ⚘ .
17- (سيماهم في وجوههم من أثر السجود) ⚘لما استنارت بالصلاة بواطنهم استنارت بالجلال ظواهرهم⚘ اللهم اجعل قرة أعيننا في الصلاة


18- "كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ ۚ بَلَاغٌ ۚ . بَلَاغٌ } أي: هذه الدنيا متاعها وشهوتها ولذاتها بلغة منغصة ودفع وقت حاضر قليل. أو هذا القرآن العظيم الذي بينا لكم فيه البيان التام بلاغ لكم، وزاد إلى الدار الآخرة،


19- [سيقول لك المخلفون من الأعراب شغلتنا أموالنا وأهلونا فاستغفر لنا يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم.. لا يشغلك شيء عن طاعتك لربك ونصرة دينك فمن انشغلت بهم هؤلاء سيكونون أول من يفر ويتركك وحدك وهذا إن كنت حقًا صادق في عذرك!


20* (فاصبر على مايقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل الغروب) ⚘فإن ذكر الله تعالى مسلِ للنفس مُؤنس لها مُهون للصبر⚘


21 {والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام والنار مثوى لهم} فلا تغرنكم مظاهرهم حين يتمتعون، ولا مقاطعهم حين يأكلون؛ بئس مثلهم في الدنيا، وبئس مثواهم في الآخرة.


22- اقرأ (سورة الحجرات) وتدبرها بنية من يريد أن يربي نفسه ويتخلق بأخلاق دينه ويقتدي بنبيه ويرضى ربه..


23-. (قالوا هذا عارض ممطرنا بل هو ما استعجلتم به ريح فيها عذاب أليم ) احذر من العطاء وانت مازلت في غفلة وعمى فربما يكمنُ الهلاكُ معها ( فنعوذ بالله من الأمن من مكره )


تدبر الجزء 26من القرآن الكريم


24- ( والذين ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَٰتِ وَءَامَنُواْ بِمَا نُزِّلَ عَلَىٰ محمد وَهُوَ ٱلۡحَقُّ مِن ربهم كَفَّرَ عَنۡهُمۡ سَيِّـَٔاتِهِمۡ وأصلح بَالَهُمۡ) الراحة النفسية من أكبر النعم الذي يجلبها لك العمل الصالح و الإمتثال لشرع الله


25- ( يَٰقَوۡمَنَآ أَجِيبُواْ دَاعِيَ ٱللَّهِ وَءَامِنُواْ بِهِۦ يَغۡفِرۡ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمۡ وَيُجِرۡكُم مِّنۡ عَذَابٍ أَلِيمٖ) لنجاتك اجعل الشرع هو المقياس الذي تعرف به الحق من الباطل ، و احذر أن تجادل في شرع الله بغير علم


26* ( مُّحَمَّدٞ رَّسُولُ ٱللَّهِۚ وَٱلَّذِينَ مَعَهُۥٓ أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلۡكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيۡنَهُمۡۖ ) احذر أن تكن لين مع أعداء الإسلام شديد مع أهله ، احذر أن تخذل أخاك و تقهره بتوددك لمن شرده و قتل أهله


27- فَلَمَّا رَأَوۡهُ عَارِضٗا مُّسۡتَقۡبِلَ أَوۡدِيَتِهِمۡ قَالُواْ هَٰذَا عَارِضٞ مُّمۡطِرُنَاۚ بَلۡ هُوَ مَا ٱسۡتَعۡجَلۡتُم بِهِۦۖ رِيحٞ فِيهَا عَذَابٌ أَلِيمٞ ) لا تستعجل في الحكم على الأمور فكم من شيء ظاهره الخير و هو في الحقيقة شر


28- ( طَاعَةٞ وَقَوۡلٞ مَّعۡرُوفٞۚ فَإِذَا عَزَمَ ٱلۡأَمۡرُ فَلَوۡ صَدَقُواْ ٱللَّهَ لَكَانَ خَيۡرٗا لَّهُمۡ ) حتى لا تصدم في الأشخاص اجعل أفعالهم هو المقياس الذي تقيمهم به و ليس أقوالهم


29- ﴿لِيُدخِلَ المُؤمِنينَ وَالمُؤمِناتِ جَنّاتٍ تَجري مِن تَحتِهَا الأَنهارُ خالِدينَ فيها﴾ [الفتح: ٥] ( إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم) ( محمد رسول الله والذين معه) تضمنت سورة الفتح مبشرات وثناءات على الصحابة رضي الله عنهم


30- (ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه... ) إذا كان الله يعلم ما توسوس به النفس فما الذي يوجب لنا هذا العلم؟ يوجب لنا مراقبة الله سبحانه، وأن يكون حديث نفوسنا كله بما يرضيه؛ لأنه يعلم ذلك،أفلا يليق بنا أن نستحي من ربنا أن توسوس نفوسنا بما لا يرضاه. ابن عثيمين


31- ﴿ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم﴾ نعمة عظيمة وفضل من الله -علينا شكرها- أن جعل للطاعة لذة وللإيمان حلاوة ووفق للنفوس حب الطاعة وزينه لها ولم يجعلها فقط مشقة وحرج وثقل على النفس، -مع أن الدنيا دار تكليف-


32- {والذي قال لوالديه أفٍّ لكما أتعدانني أن أُخرَج وقد خلت القرون من قبلي وهما يستغيثان الله ويلك آمن إن وعد الله حق} ما ذكر الله هذا إلا لنعتبر به. ألا ترحمون والديكم حينما يستغيثون الله لأجلكم، ألا تسمعون موعظتهم؟!


33- {فذِكِّر بالقرآن مَن يخاف وعيد} أما الذي لا يبحث في القرآن إلا عما يطرب له قلبه، فإن القرآن لا يكون له تذكره.


34- {أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم * أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها} وكأن تدبر القرآن يرفع عنهم الغشاوة بعد أن أصمهم الله وأعمى أبصارهم، فإذا لم يتدبروا، فاعلم أن الغشاوة مستحكمة، وأن القلب مقفل.


تدبر الجزء 26من القرآن الكريم

35- {ليدخل المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ويكفر عنهم سيئاتهم وكان ذلك عند الله فوزًا عظيما} هذا هو الفوز العظيم عند الله، ليست مكاسب الدنيا. اللهم أجعلنا من الفائزين


36* (وَيُدۡخِلُهُمُ ٱلۡجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمۡ) أهل النعيم يُهدون إلى الجنة وكلًا منهم يعرف يقينًا مكان بيته بل هو أعرف منه ، من بيته في الدنيا . فسبحان الله ماأعظم هداه .


37* (وَيُدْخِلُهُمْ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ ) عَرَفوا مَنازِلَهم في الجنَّةِ بتكرار عَرْضِها عليهم بالغَداةِ والعَشيِّ وهمْ في قُبورِهم. قال ﷺ" فوالذي نفس محمد ﷺ بيده، لأحدهم بمسكنه في الجنة أدل بمنزله كان في الدنيا


تدبر الجزء 26من القرآن الكريم


38- (فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ، وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
العبادة مبنية على ركنين: محبة الله،والذل له، وهما ناشئان عن العلم بمحامد الله وجلاله وكبريائه


39- (وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ )
الدعاء بكل خير للأبناء والذرية ، خير معينٌ لكم من الله ، في تربيتهم وصلاحهم ، ولِتٰقر أعينكم بهم .


40 ﴿ مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ ﴾
الخشية الحقيقية هي خشيتك ممن يراك ويعلم سرك ونجواك وقد غفلت عنك العيون !!


41- كره وبغض شيئ من الدين خطير
{ كَرِهُواْ مَا أَنزَلَ ٱللَّهُ }
فالعقوبة شديدة: { فَأَحْبَطَ أَعْمَٰلَهُمْ }


42- حين تتمّكن من فعل المعصية وحين تغيب عنك عيون الخلائق
تذكر نعيماً موعوداً لـ(مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَٰنَ بِالْغَيْب)


43- ﴿وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا مَا حَوْلَكُمْ مِنَ الْقُرَىٰ وَصَرَّفْنَا الْآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ﴾ [الأحقاف:27]
• يرسل الله تعالى آياته تحذيرًا لعباده وتذكيرًا، لعلَّهم يَرجِعون عن غَيِّهم، ويعودون إلى رشدهم، وهذا من رحمته بهم.[هدايات القرآن الكريم:505]


44* {وأن أعمل صالحا ترضاه}
لم يكتفي في دعاءه بطلب الاعانة على العمل الصالح
بل يريد أن يكون العمل محل رضى ربه


45* ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا ﴾
ليس معنى "كُرها" الإكراه أو الكراهية؛ بل المعنى حملته على مشقة.
يقول الشيخ السعدي رحمه الله أي:عهدنا إليه، وجعلناه وصيّة عنده، سنسأله عن القيام لها، وهل حفظها أم لا


46- {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُون القرآن أم على قلوب أقفالها}
ليس قفلا واحدا بل أقفال
خلص قلبك من هذه الأغلال لتتلقى كنوز القرآن


47-( فلمّا رأوه عارضًا مُستقبِلَ أودِيتِهم قَالُوا هَذا عَارِضٌ مُمطِرُنا )
من حكمة الله أن الريح لم تأتهم هكذا ؛ وإنما جاءتهم وهم يؤملون الغيث والرحمة، فكان وقعها أشد ومجيء العذاب في حال يتأمل فيها الإنسان كشف الضرّ يكون أعظم وأعظم.
ابن عثيمين "


48- "فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم"
قطيعة الرحم تجلب عليك من السوء ما تجلب،فاحذرها.


49 "أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب اقفالها"
إذا كنت تقرأه ولا تتأثر به،أو تضيق نفسك عند قرآته،فراجع حساباتك فربما هناك ذنوب منعتك من استشعار حلاوة القرآن..


50-بالمحن يُظهر الله تعالى ما تكنه الضمائر فتتمايز الصفوف
﴿أَم حَسِبَ الَّذينَ في قُلوبِهِم مَرَضٌ أَن لَن يُخرِجَ اللَّهُ أَضغانَهُم﴾[محمد: ٢٩]


51 فَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ مُحْكَمَةٌ وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ (20)
مجرد ذكر الجهاد في القرآن يرعب قلوب المنافقين،،كيف بالأمر به


52-إذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يعلم مصائر الناس في حياته إلا بالوحي، فكيف يشكو له أقوام أحوالهم بعد مماته صلوات ربي وسلامه عليه!
﴿ وَما أَدري ما يُفعَلُ بي وَلا بِكُم إِن أَتَّبِعُ إِلّا ما يوحى إِلَيَّ وَما أَنا إِلّا نَذيرٌ مُبينٌ﴾ [الأحقاف: ٩]


53--{وسقوا ماء حميما فقطع أمعائهم}
الأمعاء تقطعت فكيف بما فوقها ؟!
الفم ، البلعوم ، المعدة... الخ نعوذ بالله من النار


54-#سورة_الحجرات تهذّب لسان المؤمن (لا ترفعوا أصواتكم، لا يسخر، لا تلمزوا، لاتنابزوا، لا يغتب بعضكم بعضا، لا تجسسوا، لا تمنّوا) و #سورة_ق تبين له خطورة اللسان (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) مسؤوليتك فردية فتحمّل تبعاتها ولن تزر وازرة وزر أخرى!


55-(والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم يبتغون فضلا من ربهم ورضوانا سيماهم في وجوهم من أثر السجود)
هذه آثار تربية القرآن!
وهؤلاء هم المؤمنون حقا الذين ربّاهم النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن فاستحقوا رضى الله
(فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا)


56-من بلَّغه الله بكرمه الأربعين ،فلم تزد عبادته واوراده، فهو لم يستشعر هذه النعمة!
﴿ حَتّى إِذا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَربَعينَ سَنَةً قالَ رَبِّ أَوزِعني أَن أَشكُرَ نِعمَتَكَ الَّتي أَنعَمتَ عَلَيَّ وَعَلى والِدَيَّ وَأَن أَعمَلَ صالِحًا تَرضاهُ}


57-(وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ)
إذا كان رسول الله المتّصل بالوحي السماوي لا يعلم الغيب فكيف يدّعيه قارئ فنجانٍ ومطّلعُ أبراجٍ


58-﴿هذا ما توعدون لكل أوابٍ حفيظ ﴾
قال مجاهد : ألا أُنبئك بالأوَّاب الحفيظ ؟ :
هو الرجل يذكر ذنبه إذا خلا ؛ فيستغفر له .


59-﴿والذين آمنوا وعملوا الصالحات وآمنوا بما نزل على محمد وهو الحق من ربهم كفر عنهم سيئاتهم وأصلح بالهم﴾ [محمد: ٢]
صلاح البال نعمة يهبها الوهاب لمن يشاء من عباده. والمؤمنون أصلح بالًا، وأشرحهم صدرًا، وأهنؤهم عيشًا؛ مهما كانت دُنياهم.


60-(والذين اهتدوا زادهم هدى)
مثال تولّد الطاعة كمثل نواة غرستها فصارت شجرة ثم أثمرت فأُكلت ثمارها وغُرست نواها فثواب الحسنة الحسنة بعدها..


61-"ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"
علموا أطفالكم مراقبة الله في انفسهم وأنه رقيب عليهم يحصي لهم الحسنات والسيئات
ازرعوا فيهم هذا من الصغر.


62-تأمل كيف يكون الجزاء من جنس العمل
للفريق الأول : (والذين اهتدوا زادهم هدى) ،
وللفريق الثاني : (فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم )



63-(هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين)
(فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم)
(فأنزل السكينة على رسوله وعلى المؤمنين)
هيء للسكينة بطهارة قلبك فيطّلع الله عزوجل عليه فينزلها فيه


64-(أضل أعمالهم) (فأحبط أعمالهم) (كمن زين له سوء عمله) (وسيحبط أعمالهم) (ولا تبطلوا أعمالكم) قد تبطل أعمالنا وتُحبط دون أن نشعر فالحذر الحذر!


65-﴿ فلما قُضيَ ولّوْ إلى قومهم مُنذرين ﴾
من علامات تدبر آيات القرآن ؛ الانْطِلاق في تبليغه .
بقدر إيمانك بهذا الدين يظهر حماسك بالدعوة إليه. \عبدالله بن بلقاسم


تدبر الجزء 26من القرآن الكريم

66-(لَّقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ ) نالوا رضا الله ، لأن سبحانه (فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ )
فما أعظم ثواب أعمال القلوب عند الله


67-(أفلم يسيروا في الأرض) أمر الله بالسير وهو على قسمين؛ *سير بالقدم وهو أن يسير بقدمه وراحلته لينظر ماذا حصل للكافرين وماذا كانت حالهم.
*وسير بالقلب وهو بالتأمل والتفكر فيما نقل من أخبارهم ابن عثيمين


68-{حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا} الأحقاف
تخيل انك اليوم حملت شيئاً وزنه خمسة كيلو لمدة يوم كامل ثم تصور مقدار معاناة أمك بحملك


69-{ويدخلهم الجنة عرفهـا لهـم }
عرّفها لهم في الدنيا..وأذاقهم بعضاً من نعيمها...إنها جنة القرب من الله والأنس به !
يارب لا تحرمنا حلاوة القرب منك


70-(ولكلٍ درجات مما عملوا)
فحظ كل واحد من صلاته بقدر خشوعه وخوفه وتعظيمه لله سبحانه فإن موضع نظر الرب القلوب وليس الأبدان..
الغزالي






71-(لا يَسخرْ قومٌ من قومٍ عسىٰ أن يكونوا خيراً منهم )
قال ﷺ : رُبَّ أشعثَ أغبرَ مدفوعٍ بالأبواب لو أقسم على الله لأبره، رواه مسلم.


72-{يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ} [سورة الذاريات:9]
قال تعالى ”يُؤفك عنه مَن أُفك“ أي يُصرف عن القرآن من صرفه الله عقوبةً له بسبب ذنوبه وإعراضه عن الله . نعوذ بالله من ذلك.


73-"مناع للخير معتد مريب"
إذا لم تكن فاعل للخير فاحذر أن تكون مساهماً في منعه.


74-(يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام ..)
فوا أسفاه وواحسرتاه..! كيف ينقضي الزمان وينفد العمر والقلب محجوب عن ربه؟ وخرج من الدنيا كما دخل إليها ،وماذاق أطيب مافيها بل عاش عيش البهائم وانتقل منها انتقال المفاليس ..
اللهم سلم سلم..



75-اجعل شعارك في المجالس وفي سائل التواصل(فتبينوا) قبل أن تنطق أو تنشر تأكد كي لا تندم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ﴾

تدبر الجزء 26من القرآن الكريم




أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
كم وردت كلمة .. فى القرآن الكريم ؟ فتوى العلماء في الإجازالعددى في القرآن أسماء حامد القرآن الكريم
كيف يكون القرآن العربي معجزًا للأعجمي؟ وغارت الحوراء الاعجاز العلمي
طريقة إبداعية لحفظ القرآن (1) ام الزهراء القرآن الكريم
أثر القرآن الكريم في سلوك العرب وغير العرب لؤلؤة الحَياة القرآن الكريم
إعجاز القرآن الكريم للجنة اسعى❤ العقيدة الإسلامية


الساعة الآن 06:07 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل