أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

افتراضي طهارة الهرة وطهارة سؤرها بخلاف بولها وروثها وحكم بول القطط ورجيعها

طهارة الهرة وطهارة سؤرها بخلاف بولها وروثها وحكم بول القطط ورجيعها

طهارة الهرة وطهارة سؤرها بخلاف بولها وروثها

وحكم بول القطط ورجيعها


طهارة الهرة وطهارة سؤرها بخلاف بولها وروثها وحكم بول القطط ورجيعها


الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤال

أريد أن أستفسر عن الصلاة في أماكن نجسة ببول القطط نحن لدينا بالبيت قطط نربيها بعض الأحيان أخي الصغير يدخلها غرفتي أو هي من نفسها تدخل غرفتي واكتشفت أن القطط قد تبولت، إما على فراش سريري أو على سجادة غرفتي وأنا أصلي بغرفتي فقط، وأعلم بأنه لا تجوز الصلاة بمكان نجس، ولكن القطط لا تتبول في مكان محدد بل تبول في كل مكان مرة، وأنا لا أعلم ماذا أفعل، أبلل مكاناً بماء وأنظفه بسفنجه مع صابون أم فقط أغسله بماء وأصلي بمكان آخر لم تتبول فيه والأمكان التي تجلس بها القطة ولكنها لا تنجسها القطة هل تصح الصلاة فيها وبعض الأماكن تبولت بها القطة وربما لم أرها تتبول فيها، فماذا أفعل كيف سأعلم أن هذا مكان نجس أرجو إفادتي فأنا لا أحب الصلاة إلا بغرفتي وخصوصاً أني أصلي صلاة قيام الليل فلذلك لا أحب الصلاة بمكان آخر غير غرفتي فأعطوني الحل على كل سؤال سألته أرجوكم؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن تربية القطط في المنزل، جائزة، ولكن يجب على من رباها أن يطعمها ما يكفيها، إن حبسها في المنزل عن الخروج، أو أن يتركها تخرج لتأكل من خشاش الأرض؛ لما ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض. رواه البخاري ومسلم.
وهي طاهرة وكذا سؤرها، والنجس إنما هو بولها وروثها وما سال من دمها، لما ثبت في الموطأ والمسند والسنن أن أبا قتادة دخل على كبشة بنت كعب بن مالك وهي زوجة ابنه: فسكبت له وضوءاً فجاءت هرة لتشرب منه فأصغى لها الإناء حتى شربت، قالت: كبشة فرآني أنظر إليه فقال: أتعجبين يا ابنة أخي، فقلت: نعم، فقال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنها ليست بنجس، إنما هي من الطوافين أو الطوافات.
فهذا الحديث يدل على طهارة الهرة وطهارة سؤرها بلا كراهة، وبه قال الشافعي، ومالك، وأحمد، وأبو يوسف من الحنفية، وقال أبو حنيفة ومحمد: طاهر مكروه، ذكره البدر العيني في شرحه لسنن أبي داود.
وأما بولها وروثها فنجسان عند جمهور العلماء.
وعليه؛ فالصلاة صحيحة في المكان الذي جلست فيه، وغير صحيحة في المكان الذي بالت فيه أو راثت قبل تطهيره بالماء، ويكفي في طهارة الأرض التي أصابها بول القطط صب الماء عليها وغمرها به. أما السجادة ونحوها فلا بد من غسلها ولا يكفي مجرد صب الماء عليها، ولا يشترط غسلها بالصابون ونحوه بل يكفي الماء.
واعلمي أن الأصل في الأماكن الطهارة، فإذا شككت في مكان ما هل بالت فيه أو لا؟ جاز لك الصلاة فيه ما لم تتيقني بولها فيه، والأحوط أن تصلي في غيره.




والله أعلم.

=====================================================================
الســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤال


سؤالي فضيلة الشيخ هو: لدى عمي وهو رجل صالح والحمد لله قطتان تعيشان معه في المنزل منذ ثماني سنوات, وكان قد اشتراهما لابنته الصغيرة, المشكلة هي: أن القطتين تعيشان في نفس المنزل معه حيث لا يوجد لديه حديقة, هو يريد التخلص من هاتين القطتين ولكنه لايعرف كيف أو أين و خصوصا وأنه يعيش في أمريكا وهو يقول: إن أعطاهم لملجأ الحيوانات فإنهم سوف يقتلونهم لا محالة وإن رماهم في الشارع يخاف عليهم من أن يموتوا بسببه وخصوصا أنهما لم تخرجا للشارع من قبل وهما كبيرتان في السن الآن، لا يدري ماذا يفعل؟ خصوصا الآن بعد أن كبرتا في السن وأصبحتا سببا لنجاسة المنزل والأثاث فضلا عن رائحة فضلاتهما مما أثر على رائحة المنزل وطهارته بشكل عام, وهو يخاف على صلاته الآن من أنها قد لا تكون مقبولة في المنزل مع أنه يقوم بعمل ما في استطاعته لتطهيره إذا ما حدث منهما شيء, وأنه كلما هم للتخلص منهما خاف من عاقبة فعلته وخصوصا وأنه يعرف الحديث الشريف عن المرأة المسلمة التي دخلت النار بسبب قطة, فيرجى يا فضيلة الشيخ إعطاءنا رأيكم في هذه المسألة وخصوصا أن رعايتهما وتطهير المنزل من نجاستهما أصبح أمرا يثقل كاهله وهو في الستين من العمر الآن.أنتظر من فضيلتكم الرد. و جزاكم الله خيرا.

الإجابــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن بول القطط ورجيعها نجس عند الجمهور، ويجب تطهير مكان الصلاة منه، وأفضل طريقة للتخلص من هاتين القطتين أن تخرجهما إلى الغابات الموجودة في خارج المدينة لعل الله يرزقهما من خشاش الأرض، فإن من فعل ذلك لا إثم عليه، لقول الله تعالى: وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ [سورة العنكبوت: 60].
وأما المرأة المذكورة في الحديث فإنما عذبت بسبب حبسها للهرة حتى ماتت جوعا، فلو أنها تركتها تخرج لتأكل من خشاش الأرض لسلمت من الذنب والعذاب.

فتاوى اسلام ويب
طهارة الهرة وطهارة سؤرها بخلاف بولها وروثها وحكم بول القطط ورجيعها

طهارة الهرة وطهارة سؤرها بخلاف بولها وروثها وحكم بول القطط ورجيعها











إظهار التوقيع
توقيع : أم أمة الله
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
القط البري،أصناف القط البري،صفات القط البرّي حسب البيئة،مراحل تطور القط الب أم أمة الله عالم الحيوانات والطيور
تربية القطط والاطفال ،أضرار القطط على الأطفال المنافع التربوية من تربية ال أم أمة الله العناية بالطفل
هل جرثومة القطط معدية،إصابة القطط بجرثومة القطط ،أعراض جرثومة القطط ،ماذا أم أمة الله عالم الحيوانات والطيور
القطط حياتها وأنواعها ومعلومات مثيرة عنها أم أمة الله عالم الحيوانات والطيور
اقوال وامثال وحكم ستغير حياتك المطبخ الشامل حكم واقـوال


الساعة الآن 05:45 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل