أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

افتراضي تأملات قرآنية إيمان كردي

(والله يدعو إلى دار السلام)

تخيل.. أن يأتيك كرت دعوة من مصدر رفيع المقام ((للإقامة))

-وليس للزيارة- في أفخم المنتجعات ماذا يكون رد فعلك؟

ولله المثل الأعلى , فقط هناك شروط تلتزم بها للإقامة


تأملات قرآنية إيمان كردي


يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم)
مدّد نورك بالحرص على الصلوات
والبعدعن السيئات
وزيادةالطاعات
فالأجواء يومئذ شديدة الظلمة
وجهنم سوداء
ولابصيص نور إلامن عملك
(فيعطيهم نورهم على قدرأعمالهم فمنهم من يعطى نوره مثل الجبل العظيم..ومنهم من يُعطى نوره أصغر من ذلك)




تأملات قرآنية إيمان كردي


التبعيّات الرابحة سبيل واحد متعدد الأرباح:

(من تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون)الأمن والسعادة
(فاتّبعوني يُحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم)المحبةوالمغفرة
(واتّبعوا رضوان الله)الرضا
(فاتبعوا ملّة إبراهيم حنيفا)الاستقامة
(وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا)العزةوالرفعة في اتباع الحق



تأملات قرآنية إيمان كردي


التبعيّات الخاسرةسُبل متفرقة:
اتباع الشيطان(ولا تتبعواخطوات الشيطان)
اتباع الآباء(بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا)
اتباع ملل أخرى(حتى تتبع ملتهم)
اتباع الهوى(فلا تتبعوا الهوى)
اتباع الظن والأوهام(إِن تتبعون إلا الظن)
اتباع الشبهات(فيتبعون ماتشابه منه)
اتباع الشهوات(واتبعوا الشهوات)



تأملات قرآنية إيمان كردي

(إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَىٰ عَقِبَيْه)
كل تبعيّة لغيره انتكاسة وحسرة
(وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ
كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ)


(وَلَٰكِنْ أَعْبُدُ اللَّهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم)
الجواب المُسكت
أعبُد الذي أرواحكم بيده
يقبضها منكم متى يشاء
فلا تستطيعون ردّها وليس لكم من الأمر شيء
فقل لا إله إلا هو





تأملات قرآنية إيمان كردي


(يجزون الغرفة بما صبروا)
(وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا)
(إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون)
آيات الصبرتسلّي النفس الحزينة
وتبث في القلب الرضاوالسكينة
وتحملك على لجج الصعاب كماتحملك السفينة
صبرواعلى طاعته
على ترك معاصيه
على البلاءوالمحن
على الشهوات والفتن
فليهنئوابعظم المنزلة


تأملات قرآنية إيمان كردي







(كلا بل ران على قلوبهم ماكانوا يكسبون)

صلاح القلب موقوف بعد الله على الكسب
فالكسب الخبيث يسوّده ويَرين عليه
والكسب الطيّب يطهّره ويصقله
فتعهّد قلبك
بكسب آية تتدبرها
بكسب طاعة تعملها
بكسب أخلاق تسمو بها
بكسب سيئة تجتنبها
فكم قلوب بكسبها نالت الرضوان
وكم قلوب بكسبها أسعدت الشيطان



تأملات قرآنية إيمان كردي


أنواع الجاهلية

(يظنون بالله غيرالحق ظن الجاهلية)
جهالةالعلم والاعتقاد
(أفحكم الجاهليةيبغون)
جهالةالحكم بماأنزل الله
(ولاتبرجن تبرج الجاهلية الأولى)
جهالةالطاعةوالامتثال
(إذجعل الذين كفروا في قلوبهم الحميةحميةالجاهلية)
جهالةالأخلاق والسلوك
ومحوالجهالات بصحةالإيمان والبعدعن الشيطان



تأملات قرآنية إيمان كردي


تأملات قرآنية إيمان كردي


(وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا)
حاجة:
نقص أو أيُّ أثر يحيك في صدورهم يدفعهم للحسد
يدفعهم للغيظ
يدفعهم لعدم الرضا وعدم القناعة
يدفعهم لتمني زوال النعمة
فطهارة الصدر وسلامة القلب
أن لا يكون في قلبك على ما ترى من نعمةٍ على أخيك حاجة
ولو كنت في أشد الحاجة


(ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خَصِمون)
وكذلك كل من تعامى عن الحق
تشدّق بالكلام
ولجّ في الخصام
وتعصّبَ لرأي أو مذهب أو أوهام
وتمسّك بالباطل بلا تسليم ولا استسلام
وكما قال عليه الصلاة والسلام:
(ما ضلّ قوم بعد هدًى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل)صحيح الجامع



تأملات قرآنية إيمان كردي


(ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله)

ما أكثر السبل المفرّقة عن سبيله..
سبل الأهواء والشهوات
سبل البدع والمحدثات
سبل أهل الكلام والفلسفات
سبل الشيطان.. فكل يوم له خطوات
سبل الجهالة والخوض بغير علم
سبل الضلالة ومعتقدات الوهم
فاثبت على سبيل الحق يثبتك الله


(ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون)
(ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه)
قد تخاطر بقرارات دنيوية لاحتمالية الربح
قد تخاطر بها لوجود العوض
قد تخاطر لتوفر الفرص
لكن الحمق من يخاطر بقرارات الآخرة
مع تأكد الخسارة..وانتفاء العوض..وانعدام الفرص
فاحذر ..إن الآخرة نتائج وعواقب لا فيها فرص ولا تجارب




تأملات قرآنية إيمان كردي



(فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة يُحبرون)
وعدٌ قادم 
بحبور سرمدي دائم
سيبدد كل أيام الشقاء وينسي ما كان فيها
من دموع الأحزان
ومرارة الكآبة
وآلام المرض
وأنين الخوف
وينسي جراح الظلم وكوابيس الشر
فاعمل على موجبات الوعد تكن من أهله
(وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزَن)


(وَٱغۡضُضۡ مِن صَوۡتِك)
حكمة ربانية وأصل من أصول التربية
رفع الصوت سبب في:
الخلافات الأسرية والاجتماعية
سوء الفهم والردود الانتقامية
تشتت التركيز وغلق الأفهام
مشاعر النفور والكراهية بين الأحباب والأرحام
زرع الشوك مكان الورد
ودمار العلاقات بقصد وبغير قصد



تأملات قرآنية إيمان كردي



(شهد الله أنه لا إله إلا هو) أجلّ شاهد وأجلّ شهادة شهد الله شهادةإعلام لجميع خلقه شهادةإثبات صدقها وبطلان ماسواها شهادةإخبار بمقتضاها شهادةبيان لآياته الدالة عليها شهادةٌ نطَق بها كتابه شهادة إقراروحجة على خلقه شهادة قضاء وإلزام يترتب عليها فوز كلّ شاهد عابد وبوار كلّ مُعرض جاحد




(وهو الذي يقبل التوبةعن عباده ويعفو عن السيئات) ينعم علينا على كثرةالخطايا والذنوب فالزم التوبةوالاستغفار اعتذر بهماإلى ربك واطلب بهمامرضاته فالاعتذار في وقته مقبول ومحبوب صاحبه فإذا انتهى وقت الأعذار أغلقت الأبواب(ولايُؤذن لهم فيعتذرون) سارع فالباب مفتوح لاتدري قد يغلق عليك فجأة








تأملات قرآنية إيمان كردي

(لولا إذ سمعتموه ظنّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا) بأنفسهم : ببعضهم البعض ظنوا خيرا هكذا ينبغي أن يكون ظن المؤمن بأخيه المؤمن فلا يستخْونه ولا يظن به إلا كما يظن بنفسه ولا ينظر إليه بمنظار الشك والريبة فقبل اتهامه اتهم سوء ظنك فيه إلا أن تكون هناك قرينة وبيّنة أو شهادة معتبرة


(ٱللَّهُ نورُ السَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ والۡأرۡضِ) ومصدر كلّ نور من عنده فمن اتبع نُوره وهُداه نوّر قلبه بالإيمان ونوّر روحه بإشراقة الرضوان ونور بصيرته بالحق الصريح ونور عقله بالعلم الصحيح ونور فِكره بترك التفاهات ونور وجهه بنور الطاعات وأضفى عليه من دينه وقاره وبقدر الاتباع تكون أنواره



تأملات قرآنية إيمان كردي


(وكذلك أوحينا إليك روحاً من أمرنا) روحاً.. يرتوي بها قلبك فيخضع لربه ويخشع ويصبح للحقّ صدرك أشرح وأوسع وتسمع نداءها روحك فتلبّي وتصدع وينتعش بها لسانك فيدعو ويضرَع وتسري في جوارحك فتسجد وتركع ويُثمر بها فكرك فينتفع وينفع وتشرق بها حياتك فترضى وتقنع وليس ذلك إلا للمؤمن



(والذين يمسّكون بالكتاب وأقاموا الصلاة إنا لانضيع أجرالمصلحين) يمسّكون تمسُّك إيمان وحب وانقياد فكم من ناس وهاجر وكم من غافل ومنشغل وكم من مستهين بحقه أو معرض عن أحكامه أومتهاون بوعده ووعيده أو آخذ منه وتارك أو قائل فيه بغير علم وكم من مشتر به ثمنا قليلا فتمسّك وعضّ عليه بالنواجذ

تأملات قرآنية إيمان كردي




(فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم)
بقدر ما في قلبك من اليقين والإيمان
ينزّل الله على ربوعه السكينة والأمان
ويصرف عنه المخاوف والهموم والأحزان
وإن حرصت على مجالسة القرآن
فأبشر بالزيادة.. سكينة بالإيمان وسكينة بالقرآن
فتحيا في رضا وقناعة واطمئنان


هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين ليزدادوا إيمانا)
إذا نزلت السكينةفي الفؤاد
تمكن الإيمان منه وازداد
وجلت عن النفس الاضطراب والقلق
وأضفت على الوجه النور والألق
واستشعرالعبد معيةالواحدالقهار
واكتست جوارحه بالخشوع والوقار
ونطق لسانه بالحكمة والأذكار
وألهِم الثبات والرضا والاستقرار


(فمَن يَنصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُه)
احفظها ..رددها في مواقفك
اجعلها دائما معك تُحرّكك
معك في غرفتك وخلوتك
معك في مكتبك ووظيفتك
معك في تجارتك
معك في زيارتك
فبها يتحقق فلاحك ونجاحك ومكاسبك


(ومن تقِ السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك هو الفوز العظيم)
إن وقاك الله سيئات الشرك به
فاعلم أنه اختصك برحمته
وإن وقاك سيئات ترك ما أمرك به
وسيئات فعل ما نهاك عنه
فقد اختصك برحمةفوق رحمة
وخبأ لك السلامة وحسن العاقبة
فالناس في الرحمة درجات
وأعلاها الفوز العظيم
فاسأله ربك بصدق يوفقك له


(يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية)
الجاهليون وظنونهم
ظنوا أن الله لن ينصر دينه
ظنوا أن مايحصل ليس وفق قدر الله وحكمته
ظنوا أن لن يحقق وعده ووعيده
ظنوا أن الإنسان قادر بنفسه ونازعوا الرب صفاته
فعند ضعف الإيمان واليقين
والجهل بأسماء الله وصفاته
تذهب ظنون السوء بصاحبها مذاهب شتى


(مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها)
اسلك طريقها
وعش على انتظارالوعد
فانتظار الشيءالجميل يبهج النفس
ويصرف الهم والغم
ويمد النفس بالهمة والعزيمة للوصول
فأسعدالناس من وفق للسعي إليها فهو بالعمل لها مشغول
وأشقى الناس من اشتغل بغيرها فهو بالغفلةعنها مخذول



(وإن الدار الآخرة لهي الحيوان)
هي الحياةالدائمة وهي المآل
أماالدنيافدار فناء وزوال
دار غرورتتقلب فيها الأحوال
دار بناءلسفينة النجاة نتخطى بها الأهوال
دار عمل نلقى به ذا الجلال
دار إعداد للخلود في جنان الجمال
دار امتحان رسب فيه كثير من النساء والرجال
قالوا بحسرة:
(يا ليتني قدمت لحياتي)


(ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه
قال أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا)
سمي العهدإصرا لثقله وشدةرباطه
وصعوبةالالتزام به والامتناع عن ضده
فاعلم أن مابينك وبين الله إصرثقيل
فاجتهدفي حمله
كما لوكنت تحمل كنزا ثقيلاعلى ظهرك
هل ستفرط في شيءمنه
فعهدالله فيه سعادتك



(أمّن هو قانتٌ آناء الليل ساجدًا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه)
القنوت :الطاعة
اختبر نفسك هل تحذر الآخرة؟
هل قلبك منها في وجل؟
هل يقودك هذا الوجل للحذر؟
هل يقودك الحذر للاستعدادبالطاعة والعمل؟
إذن أنت على خير
وهو الفرق بين اليقظة وبين الغفلة
اللهم أيقظ قلوبنا للحذر من الآخرة


(جنات عدن التي وعد الرحمن عباده بالغيب إنه كان وعده مأتيا)
مأتيا وليس آتيا فحسب:
ـ وعدٌ مأتي أي محقق الإتيان لا محالة
ـ أن الجنة مأتيٌ إليها فستأتونها ياأولياء الله
ـ أنها مذللةالإتيان فستقرّب يوم القيامة
فيراها المتقون فيستبشروا بها
ـ أنها مٌيسّرة الإتيان بتيسير أسبابها لمن أراد


(ولكل وجْهةٌ هو مُوليها فاستبقوا الخَيرات)
توجه إلى ربك بالخيرات ...اجعلها شغفك
ووجّه فكرك ليثمر الخير
ونواياك لتُضمر الخير
وأقوالك لتنشر الخير
وسلوكك وأفعالك لتصنع الخير
وخطواتك إلى دروب الخير
سابق بذلك كله إلى ربك ..تجد الخير


تأملات قرآنية إيمان كردي





(وتقطّعت بهم الأسباب) احسب لهذا الأمر ألف حساب كل أسباب التواصل التي كانت بالأمس سندا ودعائم قوية ستتقطع غدا ويتعثر صاحبها دون الوصول صلات القرابة الجاه والنفوذ الصحبةوالوساطة لن يقضي أحدٌ حاجة لأحد ولن يستطيع أحدٌ طلب المعونةمن أحد إنما هو سبب واحد (حبل الله) إن تمسكت به نجوت


(لِّيُنذِرَ مَن كَانَ حَيًّا) من الناس من هو حيّ كالميت فكن من تنبض الحياة في كل جوارحه فحياة القلب إذا أُنذر يخشع حياة الضمير إذا أنذر يصحو حياة البصيرة إذا أنذرت تُبصر حياة الشعور إذا أنذر يتحرك حياة العقل إذا أنذر يتعظ ويتذكر حياة السمع والبصر إذا أنذر يمتثل ويستجيب للإنذار


(ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون.فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين) دواء الهم والغم شغْل الفكر عما يسبب الضيق يفك ضيقه وينسيه ماهو فيه فكيف إن شغل فكره بذكر ربه وشغل أعضاءه بعبادته فهو الدواء الذي يفك كل ضيق فتصفو به النفس ويسكن القلب وينشرح الصدر وفوق ذلك قُربة للمؤمن وثواب ورحمة


(وأدخلناهم في رحمتنا إنهم من الصالحين) الرحمة الخاصة لاتفتح إلا لأهل الصلاح وبحسبه يكون نصيب كل منهم من صنوف الرحمة وسبوغها فالتمسوا أبوابها المشرعة في ميادين الصلاح


تأملات قرآنية إيمان كردي


(وما أصابك من سيئة فمن نفسك) النفس..استعذ بالله من شرها فرغباتها المحرّمةسبب كل ما يسوءك فالمعصية بلاء تُعرقل به حياتك وسبب نكد العيش وعقوبة الآخرة لاتركن إلى نفسك بل درّبها على طاعة الرحمن واربطها بحبله فهو وقاية لها من الشيطان وكن مستغفرا تائبا ففيهما التوفيق والحمايةمن الخذلان


(إن ربي لطيف لما يشاء إنه هو العليم الحكيم) فمن لطفه أخرج يوسف من السجن والأسر وأتى له بأهله من بعيد إلى مصر ونزع مافي قلوب إخوته من حسدٍ وشر (عليم)بمصلحته وعاقبةكل أمر عليم بمايحاك ضده في السروالجهر (حكيم)بعلم وكل شيءعنده بحساب وقدر فأحسن الظن والرجاء يلطف بك وبكل مؤمن في كل عصر


(أولئك الّذين اشْتروا الضَّلالة بِالهُدىٰ فما ربِحَت تّجَارتُهمْ وما كانوا مُهْتَدين) الهداية أربح تجارة من سلك طريقها كان عند الله في الصدارة وكانت جنان الخلد داره ومن انحرف عنها فلو ربح مال قارون فهو في خسارة تعقبها خسارة فالعاقل من عرف ثمنها فسألها الله وعمل لها ليله ونهاره


(أمّن هو قانت آناء الليل ساجدا وقائما يحذر الآخرة ويرجو رحمة ربه قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون إنما يتذكر أولو الألباب) علامةالحذر: الاجتهادفي الطاعات ومنها صلاةالليل فاجعل لك فيه ركعات وارج الرحمةوالمغفرة تأمن محاذيريوم الحساب ولايوفق لذلك إلاأهل الحذر وهم أولوالألباب


(اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيم) كلما رددتها استشعر حاجتك لمزيد الهداية هداية تُثبتك مما يناقضها هداية تُقوّيك مما يُضعفها هداية تُحببك في طاعته هداية تُكرّهك في معصيته هداية تُوَفقك للعلم والعمل هداية تقربك لكل خير وتبعدك عن كل شر فإنك مهما دعوت بها ما قضيت نهمك من الهداية




(وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا) ادعوه وتعبّدوه بها دعاء محبة وتعظيم تقتضي الثناء عليه بها دعاء افتقار وحاجة تقتضي المسألة والطلب بها دعاء خضوع وطاعة لما تقتضيه من أمر وحكم وما ترتّب عليها من أثر


(ولَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّه ) الهوى.. مستعمرٌ جبار إذا استعمر القلب .. أطفأ ما فيه من أنوار إذا استعمر العقل.. أفسد الرأي والحكمة والقرار وإن احتل النفس ..قادها وسائر الجوارح للآثام والأوزار فإن انتصرت على هواك.. فهو بحق ((أعظم انتصار))


تأملات قرآنية إيمان كردي


(وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَىٰ ظُهُورِهِمْ) رُبَّ مولود وفي فمه ملعقة من ذهب محمول مخدوم معزّز مكرَّم أينما ذهب لهفي عليك.. يا ذا الحسب والنسب من سيحمل عنك خطايا التفريط واللعب والشغب من لي بمن يخبره خفف أحمالك اليوم فليس هناك من يحمل عنك ولا حتى قشة من خشب


(يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَد) آلية صناعة المستقبل إيمان بالله + اتقاء غضبه + النظر والإعداد لمكاسب الغد إنها الآلية الوحيدة التي تضمن بها نجاحه فجميع الآليات أثبتت عجزها وفشلها


(ربَّنا إِنَّنا آمنَّا فاغفرْ لنَا ذُنُوبَنَا وقنَا عذَابَ النَّارِ) (ربَّنا آمنَّا فاغفرْ لنا وارْحَمْنا وأَنتَ خيرُ الرَّاحمين) توسَّل إلى الله بإيمانك في زمن الفتن والمتغيرات أن يحفظه عليك وعلى أبنائك ويثبتكم على طريق الهداية وأن يتفضل بمغفرة الذنوب ويجنبكم برحمته طريق الغواية


(ما خلْقُكُم ولا بعْثُكُم إِلا كنفسٍٍ واحدة) مطلق القدرة فخلق المليارات عنده كالواحد مطلق القوة فكثرة الخلق لا يشقّ عليه مطلق العزة والغنى فعلى كثرتهم لا يحتاج إلى مُعين مطلق العظمة مهما تعددوا واختلفوا فكلهم تحت إرادته وقهره لا إله إلا أنت ما قدرناك حق قدرك فاجعلنا من أهل طاعتك


(وإِنّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وآمَنَ وعَمِلَ صَالحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ) أسباب المغفرة مهما كان الذنب: ـ1ـ لمن تاب :النية الصادقة للتوبة,وتصديق الجوارح ـ2ـ وآمن :تجديد الإيمان من كل شبهة وفكر جانح ـ3ـ وعمل صالحا :استبدل الطالح بالصالح ـ4ـ ثم اهتدى:استقام على المنهج الصحيح الرابح


تأملات قرآنية إيمان كردي


وَمَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِأَنفُسِهِمْ يَمْهَدُون) نوّع وأكثر من العمل الصالح ففيه الثواب والأجر مهّد به حياتك وما بقي من العمر مهد به مضجعك في وحشة القبر مهد به وقوفك في يوم الحشر مهّد به عبورك على الجسر مهّد لمنزل الخلود أبد الدهر


(وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس) يمشي بعلم وبصيرة والناس بين جاهل وغافل يمشي به في الناس فيكشف كل زيف وباطل يرشده لكل خير وينأى به عن الدنايا والرذائل ينير عقله وفكره فيفهم القضايا والمسائل يسمو به للمعالي ويحليه بالأخلاق والفضائل يوصله للفوز والفلاح مع ركب الصالحين الأوائل


(واذكر ربك في نفسك تضرعا وخِيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين) ضعها أمامك لتنتشلك من أعماق الغفلة أيقظ بها قلبك ليّن بها فؤادك ذكّر بها لسانك مهما كانت مشاغلك دع الذكر يبارك أوقاتك دعه يصعد بك درجات الجنة بلا مجهود دعه يحوطك بسياج الرحمة والبركة والسكينة


(ومساكن طّيبة في جنات عدن) لو قيل للناس ستقام مساكن في صحراء الربع الخالي وعلى مدى 60 سنة ستكون مدينة متكاملة فهلمّوا للحجز بمبلغ زهيد لتقاتل الناس عليها حتى لو لم ينتفعوا بها وبقيت لأبنائهم فكيف والله يدعوهم لمساكن طيبة في جنة عدن بتكلفة زهيدة في المدة ذاتها تزيد قليلا أو تنقص!!


(ومساكن طيبة في جنات عدن) طيّبة.. جمعت كل طيب طيبةفي أصلها فطوبها الجوهر وطينها المسك طيبةلاتفسد ولاتتهدم لايعتريها القدم ولاتستدعي الترميم طيبةفي ريحهاوهوائها العاصف بأنواع الطيب والريحان طابت نفوس سكانهاوطاب عيشهم من كل همّ وغم بل هي في طِيب متجدد وجمال يتنامى فطوبى لمن كانت له


(واللهُ واسعٌ عليم) الله الواسع العليم جل جلاله فتوسع في السؤال فهو واسع النوال وأكثر الاستغفار فهو واسع المغفرة واسأله رحمته فهو واسع الرحمة وابتغ الثواب فهو واسع وهّاب وهو العليم بك ويعلم متى وأين وكيف وكم يفتح عليك من سعته فاركن إليه ولا تحزن فما ضاق أمر وامتنع إلا برحمته اتسع




( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد ) نحن منساقون إلى غد قريب شئنا أم أبينا فاصنع غدك المشرق هناك أمران لا ثالث لهما تضمن بهما النجاح التقوى فيما يستقبل من أيام النظر فيما قدمت من عمل فما كان خطأ فاستغفر وما كان صوابا فأكثِر


تأملات قرآنية إيمان كردي





أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
تأملات قرآنية : سورة الحج .. علي الفيفي امانى يسرى القرآن الكريم
تأملات قرآنية إيمان كردي امانى يسرى القرآن الكريم
نكـــــت جميلة لآجمل العدولاتـــــ♡ yasmen ali فرفشة عدلات
أروع النكت لآحلى العدولات yasmen ali فرفشة عدلات
تكملة الرواية (الفصل الحادي عشر والثاني عشر) ايفين قصص - حكايات - روايات


الساعة الآن 11:55 PM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل