أو

الدخول بواسطة حسابك بمواقع التواصل

#1

129770 السيسى فى افتتاح المؤتمر الاقتصادى: إقرار قانون الاستثمار للتيسير وتوفير مناخ جاذب لل

السيسى فى افتتاح المؤتمر الاقتصادى: إقرار قانون الاستثمار للتيسير وتوفير مناخ جاذب للمستثمرين.. والمؤتمر نتاج جهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز.. ويؤكد: مصر خط الدفاع الأول عن المنطقة.. وكل التحية للشعب

السيسى فى افتتاح المؤتمر الاقتصادى: إقرار قانون الاستثمار للتيسير وتوفير مناخ جاذب لل

السيسى يشكر الإمارات على مجهوداتها تجاه مصر
السيسى: ننبذ الإرهاب وندافع ولا نعتدى واستقرار بلادنا فى صالح المنطقة
السيسى: نرحب بمن توافقت رؤاهم لتنمية مصر
السيسى: مواقف السعودية تجاه مصر "مشرفة" وليست جديدة على المملكة
السيسى: وضعنا استراتيجية للتنمية المستدامة حتى 2030
السيسى: مصر دولة شابة ومسيرتنا نحو المستقبل مستمرة بالإرادة الواثقة
السيسى يختتم كلمته بهتاف "تحيا مصر" وسط تصفيق حاد
السيسى: ترجمة مشاركة الأشقاء إلى استثمارات تحقق العدالة الاجتماعية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إنه سعيد ، مرحبًا بالجميع باسم شعب وحكومة مصر العربية وبشركاء التنمية بمصر الجديدة ممن توافقت رؤاهم من أجل تنمية مصر، والذين اجتمعوا من أجل أن يكون لهم دور لشعب طامع فى التنمية وراغب فى الرخاء بمصر".

وأضاف "السيسى" خلال كلمته الافتتاحية بالمؤتمر الاقتصادى فى شرم الشيخ، أن الأفعال لدولة الكويت كانت تسبق الأقوال فى دعمها لمصر وأن تشريف أمير دولة الكويت دليل على هذا الدعم للمؤتمر، موجها الشكر أيضا للعاهل الأردنى وملك البحرين لوقوفهما بجانب مصر وشعبها.

وذكر الرئيس خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الاقتصادى العالمى، أن هذه اللحظة تشهد مشاركة رفيعة المستوى من دول وحكومات ومنظمات دولية، موضحا أن المجتمع المصرى يمثل تعداد سكانه ربع سكان الشرق الأوسط واستقرار ركيزة أساسية لاستقرار المنطقة العربى ، لافتًا إلى أن مصر دولة تنبذ العنف والإرهاب والتطرف وتدافع ولا تعتدى.

واستطرد الرئيس عبد الفتاح السيسى: أرحب بشركاء التنمية لمصر الجديدة، من أرادوا أن يكون لهم دور فى توفير الاستقرار، لقد وجدت مصر من أشقائها العرب برامج تبرهن على مواقفها الداعمة، وأنه ليس غريبا على المملكة العربية السعودية أن تكون تلك هى مواقفها المشرفة تجاه أشقائها".

وكانت القاعة التى تشهد فعاليات المؤتمر الأقتصادى العالمى، بمدينة شرم الشيخ، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، ومشاركة عدد كبير من الوفود الخلجية والدولية، قد شهدت عاصفة من التصفيق فى بداية كلمة الرئيس المصرى.

واستكمل الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة تعى ضرورة وصول عملية الإصلاح لغايتها لتصاعد معدلات النمو التى شهدت تحسنا ملحوظا، لافتا إلى أن قانون الاستثمار الموحد للتيسير على المستثمرين وتوفير مناخ جاذب للاستثمارات العربية والأجنبية، وأن مصر لم تتخلف يوما عن الوفاء بالتزاماتها المالية، وأن هناك مشروعات قومية طموحة لتحقيق التنمية وتوفير فرص واعدة للمستثمرين .

وأكد أنه لتحقيق مناخ مستقر للاستثمارات فإن هناك خطة التقسيم الإدارى للمحافظات وخلق ظهير صحراوى لاستعاد النمو السكانى والارتباط بالتنمية الزراعية والعمرانية الشاملة، موضحا أن المرحلة الأولى لاستصلاح 4 ملايين فدان قد بدأت بالإضافة إلى تطوير الموانئ والطرق ومراكز سياحية وإنشاء مناطق لتدوير المخلفات وجميعها مشروعات تفتح الآفاق لمشاركة القطاع الخاص وتشجيع آليات الاقتصاد الحر، مشددًا على أن تحقيق التنمية المستدامة يكمن فى الالتزام من جانب الحكومة فى المضى بتطبيق السياسات الهادفة لدفع عجلة الاستثمار.

وأردف الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر هى خط الدفاع الأول عن الكثير من الأخطار التى تواجه المنطقة، والشعب المصرى يضرب مثالاً فى الوعى وتفهمه لقرارات اقتصادية كان لابد من اتخاذها فكل التحية والتقدير لشعب بلادى المتطلع لتعزيز شراكته مع الدول الصديقة لمصر .

وأضاف الرئيس فى كلمته خلال فعاليات المؤتمر الاقتصادى العالمى، بمدينة شرم الشيخ، أن أحلام شعب مصر ستتحقق واقعا ملموسا بالعمل الدؤوب والتفانى الصادق، لافتًا إلى أن الاقتصاد المصرى لا يكتفى بالمشروعات العملاقة وهو ما يتطلب أن تضع مصر أمامها تحقيق تنمية مستدامة تهدف لبناء مجتمع حديث وديمقراطى.

كان قد استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسى، بمطار شرم الشيخ الدولى، كلاً من عمر البشير، رئيس جمهورية السودان، ومحمود عباس رئيس دولة فلسطين، وصاحب السمو الملكى الأمير مقرن بن عبد العزيز، ولى عهد المملكة العربية السعودية، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبى، والدكتور يحيى بن محفوظ المنذرى رئيس مجلس الدولة العمانى، وذلك فى إطار مشاركتهم فى أعمال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى.

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسى، إلى إن المؤتمر الاقتصادى هو نتاج جهد صادق للمغفور له جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز، وتم المؤتمر بجهد الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين، لتكون سياسة مع أشقائها.

وتابع السيسى: "ليس غريبًا على المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان أن تحذو نهج المغفور له الملك عبد الله، كل الشكر والتقدير لأشقائنا الذين نسعد بتشريفهم اليوم أو من أنابوا مندوبين عنهم".

وأثنى السيسى على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة، بقيادة الشيخ الخليفة بن زايد آل نهيان، موضّحًا "أقول لشعب وقيادة الإمارات إن الشعب المصرى لمس التزامكم الصادق تجاه النهوض باقتصاده. كما نرحب بشركاء التنمية من دولة الكويت الشقيقة فى المؤتمر، وأتقدم بوافر الشكر للإمارات لما تبذله من جهود، وأشكر جلالة العاهل الأردنى وجلالة ملك البحرين على جهودهما لدعمنا".

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الاقتصاد المصرى لا يكتفى بما يتم إنجازه من مشروعات عملاقة بدعم اقتصاد السوق الذى يؤمن بدور القطاع الخاص فى بيئة مستقلة، فوضعت مصر استراتيجية للتنمية المستدامة حتى عام 2030 لبناء مجتمع حضارى وفقا لمذهب التخطيط بمشاركة القطاع الخاص والمجتمع المدنى، وذلك لضمان تنفيذ السياسات والبرامج والمبادرات لتحقيق تلك الأهداف الاقتصادية واستعراض المحاور الأساسية التى يرتكز عليها.

وقال الرئيس السيسى، إن الدولة تعمل على إعادة التوازن المالى بخفض عجز الموازنة العامة، بتحقيق مبادئ العدالة الضريبة بين كل فئات المجتمع وتطبيق سياسة مالية تحفظ الاسعار بالتوازى مع خفض معدل التضخم بخفض الدعم فى قطاع الطاقة وما صاحبه من ارتفاع السلع العالمية، وتحقيق الاستقرار فى الاقتصاد الكلى يعد شرطا أساسيا لضمان استقرار قطاع الأعمال.

وأوضح السيسى، أن معدلات النمو حققت تحسنًا ملحوظًا فى الربع الأول من العام المالى الحالى، ونسعى لتوفير مناخ مستقر ومستدام للاستثمارات والتى راعت البعد التنموى والاقتصادى لأبعد مدى حيث هدفت لخلق ظهير صحراوى يوفر مجالا لتوفير نمو سكانى وزراعى وعمرانى، إلى ساحل البحر الأحمر بما يوفر موانئ للتصدير.

وأوضح الرئيس أنه كما يشارك القطاع الخاص فى المرحلة الأولى لقناة السويس والمرحلة الثانية التى تقوم على تنمية القناة والاستثمار فى مشروع عملاق لتعزيز موقع مصر الاستراتيجى كنقطة ارتكاز بين أوروبا وآسيا وأفريقيا، إلى جانب عدد من المشروعات بعيدة المدى.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن الأهمية التى توليها الدولة لشباب مصر ترجع لكونه أحد المزايا التنافسية للاقتصاد المصرى، موضحا أن عدد سكان مصر تحت سن 40 عاما يفوق ثلثى تعداد السكان فمصر دولة شابة بحق تنوع الابتكارات الحديثة بفضل أجيالها الشابة .

وأكد الرئيس ، أن مصر عازمة على تطوير وتحديث القواعد الاقتصادية وتهيئة السبل التى تضمن التعاون البناء، موجها الدعوة لكافة الشركات والمؤسسات الباحثة عن فرص جدية للاستثمار للمزيد على التعرف للمزايا الاقتصادية لمصر، والتعرف على الشبكة مترامية الأطراف والتى تجمعنا بالعالم العربى وأفريقيا.

وأوضح السيسى أن مسيرة مصر نحو المستقبل ستستمر بإرادة سياسية واثقة ورغبة حقيقية للوصول للأهداف التى بدأت من أجلها هذه المسيرة، مؤكدا أن مصر منفتحة على العالم وتستعين وتستفيد من الفرص الموجودة.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن أصدقاء مصر يشاركون فى المؤتمر، مُعربًا لهم عن خالص الشكر والتقدير.

وأضاف الرئيس: "أؤكد أن ترجمة معانى المشاركة إلى استثمارات مشتركة تحقق المنافع المتبادلة ولا تقتصر فقط على تحقيق النمو الاقتصادى إنما تمتد لتشمل معانى أسمى فى تحقيق العدالة الاجتماعية وتقليل التفاوت بين شرائح المجتمع".

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى الشكر لمستثمرى شرم الشيخ والمشاركون بهذا المؤتمر ، مؤكدا أن مصر دائما ستكون فى أمان وسلام بفضل الله والمنطقة العربية ستكون أيضا فى أمان وسلام.

وردد رئيس الجمهورية فى ختام كلمته "تحيا مصر ..تحيا مصر ..تحيا مصر"





اليوم السابع




إظهار التوقيع
توقيع : سارة سرسور
أدوات الموضوع


قد تكوني مهتمة بالمواضيع التالية ايضاً
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى
تفاصيل لقاء السيسى مع محمد بن زايد.. بحث آخر تطورات المؤتمر الاقتصادى سارة سرسور اهم الاخبار - اخبار يومية
محلب يستقبل زعماء العالم ورؤساء الوفود المشاركة بالمؤتمر الاقتصادى..ويتفقد الترتيبات سارة سرسور اهم الاخبار - اخبار يومية
رئيس هيئة الاستثمار لـcnn: المؤتمر الاقتصادى "مستقبل مصر".. وطلبات المشاركة تفوق التو سارة سرسور اهم الاخبار - اخبار يومية
وزير النقل: المؤتمر الاقتصادى سيضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية سارة سرسور اهم الاخبار - اخبار يومية
الأحزاب تتكاتف لإنجاح المؤتمر الاقتصادى وتدفع برجال أعمال وتنظم مؤتمرات لدعمه سارة سرسور اهم الاخبار - اخبار يومية


الساعة الآن 01:51 AM


جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع


التسجيل بواسطة حسابك بمواقع التواصل